توقيت القاهرة المحلي 13:26:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

من شعر أحمد شوقي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - من شعر أحمد شوقي

جهاد الخازن
بقلم : جهاد الخازن

قال أحمد شوقي في الأزهر الشريف:

قم في فم الدنيا وحيّ الأزهرا / وانثر على سمع الزمان الجوهرا
واجعل مكان الدرّ إن فصّلته / في مدحه خرز السماء النيّرا
ما ضرّني أن ليس أفقك مطلعي / وعلى كواكبه تعلمت السُرى

وقال في العثمانيين:
وزينب إن تاهت وإن هي فاخرت / فما قومها إلا العشير المحبب
يؤلف إيلام الحوادث بيننا / ويجمعنا في الله دين ومذهب
نما الودّ حتى مهّد السبل للهوى / فما في سبيل الوصل ما يُتصعّب

وقال في اللغة:
ومع المجدد بالأناة سلامة / ومع المجدد بالجماح عثار

وأيضاً:
لا تحذُ حذو عصابة مفتونة / يجدون كل قديمِ شَيْءٍ منكرا

وقال شوقي:
يا أحمد الخير لي جاه بتسميتي / وكيف لا يتسامى بالرسول سَمي
مديحه فيك حب خالص وهوى / وصادق الحب يملي صادق الكلم

وأيضاً:
لي فيك مدح ليس فيه تكلف / أملاه حبّ ليس فيه تملق

وله أيضاً:
وأنا الذي أرثي الشموس إذا هوت / فتعود سيرتها الى الدوران

وقال:
عصفورتان في الحجاز / حلّتا على فَنَن
في خاملٍ من الرياض / لا ندٍ ولا حسن

وقال عن الخديوي اسماعيل:
أأخون اسماعيل في أبنائه / وأنا ولدتُ بباب اسماعيلا

وقال عن تاريخ مصر:
وأنا المحتفي بتاريخ مصر / من يصن مجد قومه صان عرضا

روما احتلت مصر قديماً فقال:
قسماً ما فتحتموا مصر لكن / قد فتحتم بها لرومة قبرا

وقال عن كليوبترا:
لولا الجمال وفتنة من سحره / ما حلّ في قلبي هوى لسواكِ

قال في قصيدة موجهة الى شكسبير:
أو قصة ككتاب الدهر جامعة / كلاهما فيه إضحاك وإبكاء

ومنها أيضاً:
يا واصف الدم يجري ههنا وهنا / قم انظر الدم فهو اليوم دأماء

وقال:
وكأنني مأمورة وكأنما / قد كان شيطان يقود لساني
قدّرت أشياء وقدّر غيرها / حظ يخط مصائر الإنسان

قد يهمك ايضا

تعرف على تاريخ أمير الشعراء أحمد شوقي في ذكراه

قال أحمد شوقي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

من شعر أحمد شوقي من شعر أحمد شوقي



GMT 13:37 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

من شعر الكميت بن زيد والأعشى

GMT 17:04 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

أقوال ساخرة

GMT 16:58 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أبيات من الشعر اخترتها للقارئ

GMT 17:08 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

شعر المتنبي - ٢

GMT 16:26 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

من شعر المتنبي - 1

GMT 16:28 2024 الجمعة ,24 أيار / مايو

ثغرة في "واتساب" تسمح بالتجسس على المحادثات
  مصر اليوم - ثغرة في واتساب تسمح بالتجسس على المحادثات

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:13 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

طريقة عمل القرنبيط

GMT 16:47 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

انسحاب أحمد عبد الدايم من انتخابات اتحاد الطائرة المصري

GMT 19:21 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل 3 خصومات من رصيد عدادات الكهرباء في مصر

GMT 08:51 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل اعترافات نجل حلمي طولان ما قاله عن ابنة العمروسي

GMT 05:27 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المقاولون يخضع لـ"رابيد تيست" استعدادًا لمباراة إنبى

GMT 18:38 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ميار شريف ترتقي 9 مراكز في التصنيف العالمي لسيدات التنس

GMT 12:40 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يواجه أرسنال في مباراة ثأرية في كأس الرابطة

GMT 09:08 2020 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

بيراميدز يقدم رمضان صبحي رسميًا

GMT 02:25 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

إرتفاع إجمالي الدين نحو 5 % في 4 أشهر في الأردن
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon