توقيت القاهرة المحلي 18:14:05 آخر تحديث
  مصر اليوم -

هيئة التعريف بالنبي محمد: الفيلم الإيراني منكر وشنيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيئة التعريف بالنبي محمد: الفيلم الإيراني منكر وشنيع

الرياض ـ وكالات

أصدرت "الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد" بيانا تناولت فيه ما نُشر حول عزم جهة إعلامية في إيران إنتاج فيلم سينمائي يجسد النبي، فاعتبرت أن ذلك عمل "منكر وشنيع" وفيه "انتقاص" لمكانته، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسؤولة عن "مواجهة هذه الإساءة."وقالت الهيئة، التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرا لها، في بيانها: "لا ريب أن هذا العمل محرم غاية التحريم،" مضيفة أن تمثيل شخصية النبي "يتعارض مع ما ينبغي من إجلاله وتوقيره.. ويعد ذريعةً للاستخفاف بمقامه الشريف."ولفتت الهيئة إلى أن المجامع الفقهية ودور الإفتاء والهيئات الشرعية في العالم الإسلامي، "أصدرت قراراتها وفتاواها بتحريم تمثيل الرسول"، مضيفة أنها "تؤكد على مسؤولية الحكومة الإيرانية عن مواجهة هذه الإساءة لمقام النبوة، باعتبار أن إنتاج الفيلم المشار إليه على أراضيها،وهي مسؤولة عنه أمام الله تعالى ثم أمام الأمة الإسلامية جمعاء، فينبغي أن تقوم بواجبها في منعه."وتعليقا على هذا التطور، قال رجل الدين والباحث السعودي، خالد بن عبد الرحمن الشايع، الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول ونصرته:" إن الفيلم الإيراني مكون من ثلاثة أجزاء، وقد رصدت ميزانية لإنجازه تصل إلى 340 مليون دولار، وما يدور الحديث عنه حاليا هو الجزء الأول الذي يركز على فترة طفولة النبي.وأضاف الشايع، في حديث لـCNN بالعربية الخميس، إن الفيلم من إعداد مؤسسة تجارية ويشرف عليه مخرج مستقل، ولكن باعتبار أن العمل يتم على الأراضي الإيرانية فيتوجب على السلطات هناك "احترام الفتاوى الإسلامية وقرارات المجامع الفقهية."وأضاف الشايع: "القضية حولها إجماع إسلامي،  والأمر لا يتعلق برأي السعودية فحسب، فالمجمع الفقهي يمثل كل دول العالم الإسلامي، وهناك رأي مماثل لدى الأزهر الذي رفع دعوى لمنع عرض الفيلم في مصر، ولو أن الدول الإسلامية التي تمتلك الأقمار الصناعية منعت عرض الفيلم لفقد أهميته."ولفت الشايع إلى ن العديد من المرجعيات الدينية الإيرانية لديها تحفظ شديد على تجسيد الأئمة (لدى الطائفة الشيعية)، معتبرا أنه من باب أولى على تشخيص النبي.وحول إمكانية الاتصال بالسلطات الإيرانية حول القضية قال الشايع: "هذا الأمر من صلاحيات رئيس الرابطة، الدكتور عبدالله التركي، الذي يمتلك هذا الخيار بحكم اتصالاته الواسعة."

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة التعريف بالنبي محمد الفيلم الإيراني منكر وشنيع هيئة التعريف بالنبي محمد الفيلم الإيراني منكر وشنيع



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon