توقيت القاهرة المحلي 01:21:41 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تفاصيل اختطاف موظفة مصرية على يد صديقها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاصيل اختطاف موظفة مصرية على يد صديقها

موظفة الخانكة المغتصبة
القاهرة ـ مصر اليوم

" مكنتش أتوقع منه كده .. انا كنت مفكراه انسان بيخاف من ربنا بس طلع عديم الضمير والانسانية " بهذه الكلمات بدات السيدة المغتصبة بمدينة الخانكة بالقليوبية أقوالها خلال التحقيقات التى أجريت معها".وقال المجنى عليها " تعرفت على أحد الأشخاص وارتبطت به عاطفيا واتفقنا على الزواج وبعد الكلام المعسول وقعت في الغلط معاه مرة واحدة من شهور وبعدها بعدت عنه وقطعت علاقتي به نهائيا والتزمت بشغلى وعدم الخروج من المنزل معاه ".

وتابعت : فوجئت به يطارني فى كل تحركاتى علشان أكمل معاه علاقتنا وامشى فى الحرام لكني رفضت، مضيفة يوم الواقعة كنت راجعة من الشغل وراكبة توك توك وفجأة اتهجم علينا شخص ملثم أنا وسائق التوك توك ونزل السائق تحت تهديد السلاح الابيض وخطفني بالتوك توك.

واشارت المجنى عليها قائلة : قعدت اصرخ بصوت عالى حتى وصلنا الى منطقة زراعية في العزبة البيضاء بالخانكة فاكتشفت أن صديقي هو من خطفنى ثم فوجئت بوجود 3 اشخاص من اصدقائه وقاموا باغتصابى لمدة 40 دقيقة" وتصويرى بالتليفون المحمول وهددونى بعدم تحرير محضر ضدهم فى قسم الشرطة.

وتلقى ضباط مباحث مركز الخانكة بلاغا من موظفة باعتراض شخص مجهول مركبة "توك توك" كانت تستقلها على طريق "العزبة البيضاء" واستيقاف قائده وتهديده بسلاح أبيض وإجباره على الترجل منه واقتيادها إلى منطقة الزراعات المتاخمة، وقيامه وثلاثة آخرين بالتعدي عليها جنسيا.

تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء حاتم الحداد مدير المباحث والعميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية أسفرت جهوده عن عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغة وأنها ترتبط بعلاقة مع عاطل له معلومات جنائية وأنه وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع ثلاثة أشخاص جميعهم مقيمين بدائرة المركز.

تمكن المقدم أحمد سامي رئيس مباحث مركز الخانكة ضبطهم وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها واعترفوا بارتكابهم الواقعة وأنهم اتفقوا فيما بينهم على اختطاف المجنى عليها ومعاشرتها كرهًا عنها، بعد أن أخبرهم صديقهم أنه على علاقة جنسية بها وأنها لن تذهب إلى قسم الشرطة بعد الاعتداء عليها بزعم أنها تخاف من الفضيحة واستولوا على هاتفها المحمول وتم بإرشادهم ضبط قطعتي سلاح أبيض مطواة المستخدمتان في ارتكاب الواقعة والهاتف المحمول الخاص بالمجني عليها.

كما اكدت تحريات المباحث أن صديق المجنى عليها كان يراقب تحركاتها خلال عودتها من عملها ثم هجم على توك توك كانت تستقله على طريق العزبة البيضاء بالخانكة وهدد السائق بمطواة خلال محاولته عبور مطب صناعي ونجح في اختطافها وهو ملثم انتقاما منها لقطع علاقتها به ونقلها إلى منطقة زراعية وسلمها لثلاثة من أصدقائه.

احيل المتهمين أمام النيابة العامة التي نسبت إليهم تهم الخطف والاغتصاب وسرقة هاتف المجني عليها وسرقة دراجة نارية كرها عن صاحبها وقررت حبسهم 4 ايام على ذمة التحقيقات.

وقد يهمك أيضًا:

سيدة تبيع طفل على السوشيال ميديا ومتابعون يطالبون بالتدخل العاجل

انتحار منسقة إعلامية داخل شقتها بالمعادي فى ظروف غامضة

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل اختطاف موظفة مصرية على يد صديقها تفاصيل اختطاف موظفة مصرية على يد صديقها



صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 11:43 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل المعالم الأثرية للسياحة في مدينة الأقصر
  مصر اليوم - أجمل المعالم الأثرية للسياحة في مدينة الأقصر

GMT 13:06 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
  مصر اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 09:36 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الدلو

GMT 08:03 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور الخميس 29 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 23:53 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon