توقيت القاهرة المحلي 00:10:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كيف عاش ورحل بطل فورمولا- 1 "نيكي لاودا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف عاش ورحل بطل فورمولا- 1 نيكي لاودا

نيكي لاودا أسطورة فورمولا-1
فيينا (د ب أ)

لم يعرف نيكي لاودا أسطورة فورمولا-1 الاستسلام أبدا ، فرغم تعرضه لحادث سيارة مأساوي تسبب في تشويهه طوال حياته، فإنه واصل الفوز بالسباقات، كما أنه كان شاهدا على حادث مأساوي لتحطم طائرة ركاب خلال فترة استثماره في مجال الطيران.

وفارق لاودا، بطل العالم ثلاث مرات وأحد أبرز رموز سباقات سيارات فورمولا-1 طوال خمسة عقود، الحياة عن عمر يناهز 70 عاما أمس الأول الاثنين بعد أقل من عام على خضوعه لعملية زرع رئة.

وخضع لعملية زرع رئة العام الماضي، ونقل إلى المستشفى جراء إصابته بالأنفلونزا في يناير، علما بأنه أيضا خضع مرتين لعملية زرع الكلى.

وبدأ بطل العالم يعاني الكثير من المشاكل الصحية إثر تعرضه لحادث خطير عام 1976 في مضمار السباق الألماني بمدينة نوربورجرينج ، حيث لم يصب السائق النمساوي بحروق خطيرة فحسب بل أثر الحادث كذلك على رئتيه، كما اضطر في وقت لاحق لأن يخضع لعملية زرع كلى.

وقام لاودا بقطع إجازته التي كان يقضيها الصيف الماضي في المنطقة الشمالية في إيبيزا وسافر إلى العاصمة النمساوية لتلقي العلاج، إلا أن وضعه الصحي تدهور بشكل كبير نتيجة التهاب الحويصلات الهوائية مما اضطره لإجراء عملية زرع رئة على وجه السرعة.

وقال لاودا بعد الحادث المأساوي الذي تعرض له :"أثر الحادث كان في منتهى الصعوبة، بعد أن انفصلت الخوذة عن رأسي".

واحتاج فريقه فيراري إلى 55 ثانية فقط لإخراج لاودا من السيارة بعد الحادث، وبعد نقله إلى المستشفى تمت الاستعانة بكاهن لعمل الطقوس الأخيرة تحسبا لوفاته ، في ضوء الحروق الخطيرة والإصابة البالغة في الرئة.

ولكن لاودا قال بعد أربعة عقود من الحادث :"لم أرغب في الموت، أردت الحياة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف عاش ورحل بطل فورمولا 1 نيكي لاودا كيف عاش ورحل بطل فورمولا 1 نيكي لاودا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف عاش ورحل بطل فورمولا 1 نيكي لاودا كيف عاش ورحل بطل فورمولا 1 نيكي لاودا



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

الملكة ماكسيما تثير الجدل بسبب عدم ارتداء قبعة رأس

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل
  مصر اليوم - فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل

GMT 03:06 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة
  مصر اليوم - 6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة

GMT 12:03 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يُرشّح مارك إسبر لقيادة البنتاغون
  مصر اليوم - ترامب يُرشّح مارك إسبر لقيادة البنتاغون

GMT 03:21 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
  مصر اليوم - مادونا تصدم الجمهور وتظهر بإطلالة فوضوية بـالشبشب

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 03:49 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث
  مصر اليوم - أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية في كتاب حديث

GMT 08:59 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
  مصر اليوم - برنامج Facing The Classroom ينطلق في نسخته العربية

GMT 03:37 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

أبرز صيحات موضة ألوان الجلد لخريف وشتاء 2019

GMT 06:35 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

استوحي من ياسمين صبري ما يعجبكِ لمناسبات الصيف

GMT 05:14 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

إليكَ 6 عادات يومية تدفع الإنسان إلى الإدمان

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

علماء روسيون يتوقّعون اقتراب "العصر الجليدي"

GMT 06:16 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

تعرَّف على أعراض "قصور الغدة الكظرية"

GMT 18:31 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

حرائق غامضة تلتهِم حقولًا جديدة في العراق
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon