توقيت القاهرة المحلي 08:51:56 آخر تحديث

نفى لـ "مصر اليوم" إمكانية التصالح مع "الإخوان"

النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار

اللواء أسامة أبوالمجد
القاهرة – أحمد عبدالله

كشف اللواء أسامة أبوالمجد، النائب البارز في مجلس النواب المصري، ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة وطن، أن المواطن المصري الآن لم يعد يحتمل أية زيادات في الأسعار، محذرًا الحكومة من "عواقب وخيمة" حال قررت ذلك مجددًا، رافضًا مبدأ التقارب مع جماعة الإخوان المسلمين، ومؤكدًا على أن النائب عليه التركيز على "الجانب الخدمي" وليس "التشريعي" فقط.

وأضاف أبو المجد في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن مبدأ المصالحة مع الإخوان المسلمين، مرفوض، ويجب أن تكون هناك قواعد حاكمة لرغبة أي طرفين في إحداث تقارب وجهات نظر، أهمها "استعداد الطرفين" لذلك، مشيرًا إلى أن هذه القواعد غائبة، فلديك نظام سياسي وشعب يرغبان في الحفاظ على الدولة، وطرف آخر يصر على هدم الدولة ومهاجمتها ليل نهار بمعاونة دول بالمنطقة، ولذلك سيكون هناك "رفض شعبي" قبل أي تدخل تشريعي يقرب بين الدولة والإخوان.

وبخصوص معاناة المواطنين حاليا، قال أبو المجد إن هناك صورة مغلوطة عن "أغلب نواب الشعب"، أنهم لايكترثون للمواطن ولايقفوا على معاناته جيدا، وأؤكد لكم أنني أتلقى يوميا عشرات الشكاوى، وألتقي بمنتهى الاستمرارية مع الناس، وأستمع لنبض الشارع جيدا، وأستطيع أن أعبر لكم عن مدى مايشعر به الناس من "أهوال"، فهم ليسوا أقل من "أبطال" لتحملهم الظروف الاقتصادية التي أقل ماتوصف به أنها "قاسية للغاية".

ودوري على المستوى الشخصي لم يتوقف عند استشعار هموم المواطن، وإنما لا أفوت فرصة في البرلمان إلا وأطرح مايشغل الناس، وكان هناك اجتماع ساخن بلجنة الخطة والموازنة، تحضره أهم حقائب في الحكومة، المالية والتخطيط، وكان الحديث عن الموازنة المالية للدولة في العام الجديد، وبالطبع كان هناك نواب انشغلوا بالأرقام التفصيلية وبنود الموازنة، ولكني طلبت الكلمة ووجهت حديثي للوزراء مباشرة "وجها لوجه"، لاتفكروا أبدا بالاقتراب من المواطن مره أخرى، ولاتتصورا أن الناس عاد بمقدورهم الاحتمال، ابحثوا عن حلول للمواطنين، أبدعوا في حلول من خارج الصندوق من أجل تعظيم إيرادات الدولة، كفاكم فرض ضرائب، وأحذركم بكل ما أوتيت من فرض "قرش" زيادة على المواطنين خلال الفترة المقبلة.

وعن رد فعل الوزراء، قال النائب إنهم أنصتوا جيدا لحديثه، وبدا عليهم تفهم واضح، ولكنهم في النهاية عند توجيه المسؤولية لأحدهم يقول لك، هذا ليس ذنبي، لست المسؤول عن هذا الملف، وهكذا دواليك في دائرة حكومية مفرغة، ولكني واثق تماما من أن البرلمان يقف في صف المواطن، وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي يذكر دائما بضرورة حماية "محدودي الدخل".

وبشأن عدم قدرة قوات الأمن المصري التوصل إلى مكان وزير داخلية مبارك حبيب العادلي، قال إن هذا الأمر أثار جدل شديد، وأن إخطار وزارة الداخلية للنيابة العامة أفاد بانهم لم يعثروا عليه في "مسكنه"، وبالتالي فإن الإجراء الأمني المعتاد والمطلوب في هذه الحالات، تكثيف البحث عنه في أماكن أخري يشتبه تواجده فيها، محذرا من أن البرلمان قد يدخل على خط الأزمة، ويفتح قناة أتصال دائمة مع وزير الداخلية لمعرفة المستجدات، لحين انتهاء تلك القضية، معتبرا أن تضخيم الأمور بهذا الشكل ليس في صالح العدالة، وقد تدفع المتهم لأخذ المزيد من الاحتياطات للتخفي وعدم الظهور.

وبشأن تحرك الدولة المصرية مؤخرا ضد "الاستيلاء على الأراضي"، فيما يعرف بـ"وضع اليد"، قال النائب أن تلك المسألة تمثل "أمن قومي"، فهناك المليارات من الأموال الضائعة على الدولة، بسبب مافيا نهب وسرقة الأراضي، مطالبا الدولة بوضع استراتيجية كاملة تتحرك على مسارين، حصر تلك الأراضي وتحديدها بدقة، ثم الاستفادة منها وإدراجها ضمن مشاريع يتم فيها استغلال تلك الأراضي والانتقاع منها.

واختتم حديثه بتوصية لزملائه النواب، حيث طالبهم بالتركيز على "الجانب الخدمي" في شخصية ومهام النائب، وعدم إغفاله لصالح الجانب التشريعي فقط، مشيرًا إلا أن هناك حالة "انغماس" في إعداد وتجهيز وإصدار التشريعات، والنائب عليه تجاهل الأصوات التي تلومه حال تحول إلى "نائب خدمي"، قائلا إن ذلك هو أكثر مايحتاجه المواطن، وعضو النواب عليه حاليا أكثر من أي وقت مضي أن يسعى إلى حل مشكلات الناس وطلب تعيينهم والاهتمام بهم وتشغيلهم.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار النائب أسامة أبو المجد يحذر من زيادة الأسعار



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد سطعت في حدائق قصر باريزيان بأناقة أنثوية

باريس مارينا منصف
 ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان .     ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند
  مصر اليوم - وايت هافن من أفضل الشواطئ في أستراليا لدى الزوار

GMT 04:58 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - طالبة لجوء تقدم دعوى قضائية ضد إدارة دونالد ترامب
  مصر اليوم - مات هانكوك يؤكد بأنسكاي نيوز في حاجة إلى تمويل مادي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon