يعاني منه نحو 127 ألف شخصًا في المملكة المتحدة

اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ

مرض باركنسون
لندن - سليم كرم

يؤثر مرض باركنسون على نحو 127 ألف شخصًا في المملكة المتحدة ، وتعد الحالة لا علاج لها ، حيث يضطر المرضى إلى تحمل اضطراب الحركة، إلا أن العلماء لم يتوصلون إلى علاج له حتى الأن.
 
واستخدم مجموعة من الباحثين جزيئات صغيرة مختارة لإعادة برمجة خلايا الدماغ ، بحيث يمكنها إنتاج الدوبامين الذي يعمل بمثابة موصّل كيميائي وينظم الحركة، وتموت خلايا الدماغ التي تنتج الدوبامين لدى مرضى باركنسون ، مما يسبب لهم هزات وصعوبات في الحركة.
 
واختبر العلماء السويديون مجموعة من الجزيئات في الفئران الذين عانوا من أعراض شبيهة بالباركنسون، وأظهرت الفئرات تحسن بعد العلاج، وربما يتغلب هذا العلاج على عمليات زرع الخلايا الدماغية التي كان يعتقد سابقًا أنها الأمل الوحيد للعلاج.
 
وأوضح مؤلف الدراسة الدكتور إرنست أريناس أن العلاج الجديد لن يتطلب من الجهاز المناعي قمع الأدوية اللازمة في عمليات الزرع ، وينشئ العلاج الخلايا المنتجة للدوبامين من الخلايا الموجودة بالفعل في الدماغ ، ما يعني أن المرضى لن يرفضوها وهي المخاطرة التي تواجه عمليات الزرع، وعلى الرغم من أن العلاج المحتمل يمكن أن يحول علاج باركنسون، إلا أن العلماء أشاروا إلى ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على الحيوانات قبل تطبيق هذا النهج على البشر.
 
وقال البروفيسور ديفيد ديكستر نائب مدير جمعية باركينسون في المملكة المتحدة إن هناك حاجة إلى مزيد من تطوير هذه التقنية الآن، فقد نجح هذا العلاج من شأنه تحويل هذا النهج إلى علاج حيوي يمكن أن يحسن حياة الكثيرين من مرضى باركنسون ، ويؤدي في النهاية إلى علاج الملايين الذين ينتظرون ، ويأتي ذلك بعد أن وجد علماء من جامعة أوكسفورد أن عدوى فيروس التهاب الكبد B و C تزيد من خطر الإصابة بمرض باركنسون بنسبة تصل إلى 76%، ويعتقد أن ذلك يرجع إلى الفيروسات التي تستهدف نظام الحركة بعد أن تغادر الكبد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ   مصر اليوم - اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ   مصر اليوم - اكتشاف علاج جديد لمرضى باركنسون لإعادة برمجة المخ



  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم - شاب أردني يبتكر طريقة جديدة في تجسيد المنازل
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon