توقيت القاهرة المحلي 20:09:46 آخر تحديث

بيّنت لـ "مصر اليوم" أنّها تأثّرت بالبيئة القويّة المحيطة بها

أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني

الفنانة أروى جودة
بيروت ـ غنوة دريان

كشفت الفنانة أروى جودة، أنّها لم تجرّب نفسها على الإطلاق في عالم التقديم التلفزيوني، مؤكّدة أنّ "هذا لا يعني أنني قد أقفلت الباب نهائيًا في وجه عالم الإعلام"، وموضحة أنّه إذا جاء برنامج يتناسب مع تطلعاتها، وتستطيع من خلاله تقديم شيء جديد ومفيد، ولكن العالم الحقيقي الذي تستمتع به هو عالم التمثيل، دون أن تنكر أنّ مسلسل المواطن "إكس" شكّل نقطة تحوّل في حياتها المهنية.

وأوضحت أروى جودة، في مقابلة خاصّة مع "مصر اليوم"، أنّ "كل عمل شاركت به كان من كل قلبي ووجداني، كنت أشعر بالشخصية وأعطيها كل ما عندي"، ودرست أروى الفلسفة، وتقرأ كثيرًا فيها، لديها القدرة في تشريح الشخصية ومعرفة خلفياتها، مؤكّدة أنّ البيئة التي عاشت فيها ساهمت إلى حد بعيد في تكوين شخصيتها التي تتصف بالقوة والصلابة سواء من ناحية والدها أو والدتها، التي تأثرت بهما إلى حد بعيد .

وأضافت جودة أنّ والدتها، بالنسبة إليها المثل الأعلى في حياتها فهي ليست من الذين يبحثون عن المثل الأعلى البعيد عنه، بل هي تفضل باستمرار أن يكون هذا المثل شخص أمامها تتجاذب معه ويشعر بأحاسيسها ومشاعرها، لذلك تجد هه الصفات في والديها، وعن تجربتها كعضو في لجنة تحكيم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الماضية، بيّنت أنّها "بلا شك لم أكن أتوقّع هذا الاختيار وكنت سعيدة به إلى ابعد الحدود فالاختلاط مع فنانين من دول وحضارات مختلفة يشكل مكسباُ بحد ذاته بالإضافة إلى القدرة على الحكم على الأشياء من منظار مختلف، نحن آتون من بيئة شرقية لها عاداتها وتقاليدها وعندما نتواصل مع أشخاص لهم رؤية وعادات وتقاليد مختلفة قد تتفق وتختلف معها ولكن في النهاية سوف يكون مكسبا لك". 

وتحدّثت جودة عن مسلسل "حجر جهنم"، الذي تقوم ببطولته حاليًا، مشيرة إلى أنّها دخلت هذا المسلسل، وأنا مقتنعة بدوري تمامًا لست من النوع الذي يقبل دورا ما لأنه مضى عليا فترة ولم أظهر على الشاشة والجمهور سوف ينساني، الجمهور لا يمكن أن ينسى الدور الجيد والممثل الذي استطاع تقديمه بإتقان شديد، الممثل ليس كم وإنما كم، وأوضحت أروى جودة، أنّ "الانتشار أصبحت مقولة قديمة ومر عليها الزمن، اليوم الجميع يسعى إلى تقديم أفضل ما عنده ولم تنكر أروى أن المنافسة حامية في هذا العصر وهذه ظاهرة صحية، فالمنافسة تولد العمل الجيد، وجميعنا مستفيد من تلك الأعمال سواء جهة الإنتاج، أو المخرج أو الممثلين، فالعمل الناجح هو بمثابة ولادة جديدة لكل من ساهم في العمل وبعيدا عن التمثيل لأروى العديد من الهوايات أهمها القراءة التي تعتبرها غذاء الروح وممارسة الرياضة التي تشكل بالنسبة لها متنفسا لكل الضغوط التي يمكن أن يتعرض لها أي إنسان"، واصفة نفسها بأنها إنسانة عصبية ولكن في نفس الوقت عقلانية، فلا يمكن استفزازها بسهولة، ولكن عندما تغضب وهذا قليلا ما يحصل تنزعج من نفسها أكثر من أن تزعج الآخرين

ولا تعترف جودة بأنها جميلة كما يراها الجميع فهي ترى نفسها إنسانة عادية واذا كان الجمال سمة من سماتها تتمنى أن يكون هذا الجمال داخليًا ينعكس على الشكل الخارجي، كشافة عن سبب نقاء بشرتها ورشاقة قوامها، موضحة أنّها "أمارس الرياضة بشكل يومي، وأشرب الماء بكثرة واذا لم يكن لدي عمل أنام باكرًا وأصحو باكرًا، وخارج إطار العمل لا أضع الماكياج على الإطلاق سوى كريم الصباح وكريم المساء لتبقى البشرة نقية والإطلالة نضرة".

وتحدّثت جودة عن الصداقات في حياتها، مشيرة إلى أنّها محظوظة لأن لديها مجموعة من الأصدقاء المقربين والمخلصين، لأن الإخلاص في هذا الزمن أصبح عملة نادرة، ومبيّنة أنّها تختار ما يناسبها من ألوان وموديلات وليست من الأشخاص الذين يجرون وراء الموضة بطريقة عمياء ، لأنها تدرك تمامًا ما يناسبها وتفضّل الألوان الهادئة ولكن هذا لا يعني أنها لا يمكن أن ترتدي ألوانا زاهية اذا كانت مناسبة لذوقها وبشرتها.

وختمت أروى جودة، أنّ الفن و السعي وراء إثبات الذات، قد يجعلها تنسى حلم الأمومة، منوّهة إلى أنّها "غريزة عند كل امرأة وأرجو أن لا يحرمني الله من هذه النعمة ولكن أنا من النوع القدري الذي يدرك كل شيء لإرادة الله سبحانه وتعالى خاصة في موضوع الزواج و الإنجاب".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني أروى جودة تكشف أنّها لم تجرّب نفسها في عالم التقديم التلفزيوني



أثناء تجول الممثلة الهندية في شوارع لندن

بريانكا شوبرا تجذب الأنظار ببدلتها الزهرية

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت الممثلة الهندية بريانكا شوبرا، بإطلالة أنيقة ومميزة عندما خرجت في شوارع لندن، وسط شائعات بأن الممثلة وصلت إلى العاصمة البريطانية لتعد فستانها قبل حفلة الزفاف الملكية للأمير هاري والممثلة الأميركية ميغان ماركل. وكانت الفنانة البالغة من العمر 35 عاما، تخفي عن الإعلام ما إذا ستكون واحدة من وصيفات الشرف للعروس، لكن رحلتها القصيرة إلى بريطانيا أثارت التكهنات بأنها ستساعد صديقتها في السير في ممر الزفاف. وظهرت بريانكا تخرج من فندق "Bulgari" الفاخر ، جاذبة للأنظار حولها حيث ارتدت بدلة زهرية شاحبة اللون وبلوزة بيضاء، وانتعلت زوجًا من الأحذية النيوود، وأخفت عيونها بالنظارات الشمسية البرتقالية ذات التصميم العصري. وأكملت شوبرا اطلالتها بالمكياج الناعم، الذي أبرز ملامحها الجميلة من خلال ظلال العيون الدخانية وأحمر الخدود الذي يكتسح الوجه، ولمسة من أحمر الشفاه الأحمر، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها.  ويأتي ذلك بعد أن أشادت النجمة الهندية بصديقتها المقربة

GMT 10:56 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

معاطف الربيع يجب أن تكون جزاءً في خزانة ملابسك
  مصر اليوم - معاطف الربيع يجب أن تكون جزاءً في خزانة ملابسك

GMT 08:14 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

"Treetops Treehouse" أقدم منزل شجرة في المملكة
  مصر اليوم - Treetops Treehouse أقدم منزل شجرة في المملكة

GMT 08:59 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

فندق ريفيري سايغون المكان الأكثر فخامة في فيتنام
  مصر اليوم - فندق ريفيري سايغون المكان الأكثر فخامة في فيتنام

GMT 08:02 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

ترامب يؤكد أن دول الملاذ الآمن مغناطيس المهاجرين
  مصر اليوم - ترامب يؤكد أن دول الملاذ الآمن مغناطيس المهاجرين

GMT 09:56 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تعرف كيفية التخطيط لعطلة نهاية أسبوع في ميلان
  مصر اليوم - تعرف كيفية التخطيط لعطلة نهاية أسبوع في ميلان

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 10:45 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقيف "جزار" اعتدى على زوجة ابنه تحت التهديد

GMT 23:28 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد يحذر من تقلبات جوية وأمطار اعتبارًا من الجمعة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon