لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات

واشنطن ـ أ.ف.ب

خلافا لما روجت له السلطات الفدرالية الاميركية في الفترة الاخيرة، لم تشهد معدلات البدانة لدى الاميركيين الصغار اي تراجع خلال الاربع عشرة سنة الاخيرة، على ما اظهرت دراسة حديثة بينت نتائجها خصوصا ازدياد نسبة البدانة المفرطة. وخلصت آشلي كوكريل سكينر من كلية الطب في جامعة كارولينا الشمالية والمشرفة الرئيسية على الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "جورنال اوف ذي اميركان ميديكال اسوسييشن"، الى انه "باستثناء زيادة معدلات البدانة المفرطة، فإن معدلات البدانة لم تشهد تبدلا حقيقيا خلال السنوات الـ14 الاخيرة". وتستند هذه النتائج الى تحليل للبيانات يتناول 26 الفا و690 طفلا تراوح اعمارهم بين عامين و19 عاما بين 1999 و2012، وذلك في اطار تحقيق وطني بشأن الصحة والتغذية. واشار الباحثون الى ان 17,3 % من الاطفال والمراهقين الاميركيين كانوا بدناء في 2012، وهو معدل مشابه بدرجة كبيرة لذلك المسجل في 1999. مع ذلك فإن نسبة الاشخاص من هذه الفئة العمرية الذين كانوا يعانون من البدانة المفرطة خلال الفترة الزمنية نفسها ارتفعت من 0,9 % الى 2,1 %. ويعتبر الشخص مصابا بالبدانة المفرطة عندما يفوق مؤشر كتلة الجسم لديه (تقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر) الـ40. وبذلك، يعتبر فتى في العاشرة من العمر طوله 1,37 م ووزنه 43 كيلوغراما بدينا، فيما يعتبر مصابا بالبدانة المفرطة اذا ما وصل وزنه الى 59 كيلوغراما او اكثر. وتأتي هذه النتائج مخالفة لخلاصات تقرير للمراكز الفدرالية لمراقبة الامراض والوقاية منها في 25 شباط/فبراير واظهر تراجعا كبيرا نسبته 43 % للبدانة لدى الاشخاص بين سن سنتين وخمس سنوات بين 2003 و2012 والذي انتقل من 14 % الى 8 %. وهذا الانخفاض، الاول الذي تمت ملاحظته على صعيد معدلات البدانة لدى الاطفال، شكل احد العناوين الرئيسية لصحيفة نيويورك تايمز ولاقى ترحيبا من السيدة الاولى في الولايات المتحدة ميشال اوباما التي تقوم بحملة ضد سوء التغذية وزيادة الوزن. وعمدت المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها الى تحليل الاحصائيات نفسها للسنوات العشر الاخيرة بدءا من 2003 والتي اظهرت ازديادا في عدد الحالات لاسباب لم يتم توضيحها، وفق ما افادت سكينر لوكالة فرانس برس. واضافت "اذا ما بدأتم في 2003 وقارنتم مع ارقام السنوات التالية، ستلاحظون انخفاضا كبيرا. لكن في الواقع بعد 2003 استعادت الارقام مستوياتها المسجلة في السنوات السابقة، ما يعني ان معدل (البدانة) بقي ثابتا بين 1999 و2012". واشارت سكينر الى ان "تقرير المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها دقيق تقنيا لكن تفسير الاحصائيات خاطئ"، لافتة الى ان دراستها ليست ردا على هذا التحليل. وذكرت سكينر ان "بحثي انتهى في تشرين الاول/اكتوبر 2013"، معتبرة ان "المثير للاهتمام سيكون رؤية كيف سترد المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها". واعتبرت سكينر انه من المهم ان تشكل هذه المسألة موضع نقاش عام لان التقرير الصادر عن المراكز الاميركية لمراقبة الامراض والوقاية منها "ينطوي على خطر دفع العموم الى الاعتقاد بان مستويات البدانة لدى الاطفال الى تحسن ولا داعي للقلق". واضافت "قمنا بامور كثيرة في الولايات المتحدة لمحاولة تقليص معدلات البدانة، لكن عبثا، لان المعدلات لا تزال نفسها". وتابعت "اعتقد ان ذلك مرده الى الطريقة التي يتغذى بها اطفالنا، التغذية التي تقدم الينا وكذلك لانهم باتوا اقل نشاطا على المستوى الجسدي بسبب التلفزيون والعاب الفيديو". واوضحت طبيبة الاطفال ان "زيادة الاشكال القصوى للبدانة لدى الاطفال والمراهقين يثير القلق الاكبر لانه مرتبط بوضوح بمخاطر امراض القلب والسكري التي تعتبر معالجتها اصعب ايضا". وبرأي جوزف سكيلتون الطبيب في المركز الطبي لجامعة وايك فوريست في كارولينا الشمالية والمشارك في اعداد الدراسة، فإن "تقدما حصل في مجال السياسة الصحية لتوجيه الرسائل الصحيحة لكن علينا القيام بالمزيد لمساعدة العائلات على عيش حياة يومية صحية اكثر".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات



GMT 01:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الاكتئاب كلمة السر في الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي

GMT 20:55 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قافلة طبية كبيرة للكشف على أهالي قرية بهيج في الإسكندرية

GMT 06:28 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

السجائر الإلكترونية رغم فائدتها تُخفي السم داخلها

GMT 16:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب فرنسي يحذر من إضطرابات النوم في مؤتمر الطب التكاملي

GMT 12:12 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وفد من كلية تمريض قنا يزور مستشفى علاج السرطان في الأقصر

GMT 06:07 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تُجري جراحة "اللوز" لتخرج جثة هامدة في مصر

GMT 04:28 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول "حلوى المولد" بكميات كبيرة يعرضك لمشاكل صحية كثيرة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات لا تراجع في معدلات البدانة لدى الأطفال الأميركيين خلافًا لما تروجه السلطات



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon