أكَّدت على ضرورة تغيير نمط حياة الشَّريكين

دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن

تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن
واشنطن ـ عادل سلامة

كشفت دراسة طبية حديثة أن "الكثير من العلاقات الزوجية تدهورت بسبب نجاح أحد الشريكين فقط في فقدان كمية كبيرة من الوزن، حيث أظهرت انهيار الحياة الزوجية لبعض الأزواج؛ لأن شريك واحد فقط وزنه يبدأ في إزعاج الشريك الآخر، بسبب تغير نمط الحياة والعادات الصحية والجنسية".ووجدتْ الدراسة، التي أجرتها جامعتي ولاية نورث كارولينا، وتكساس، في أوستن، أنه "يمكن أن يكون هناك جانب مظلم لفقدان الوزن إذا لم يلتزم كل من الشريكين على حد سواء بتغيير نمط الحياة".وانتقد  بعض الشركاء شركاءهم الآخرين؛ بسبب قِلَّت الاهتمام بممارسة الجنس، أو محاولة إيذاء شركائهم من خلال جعلهم يتناولون الأطعمة غير الصحية من أجل عرقلة جهودهم ومنع شركائهم وعلاقاتهم أن تتغير.وأكد الدكتور ينزي رومو، وهو أستاذ مساعد في الاتصالات في جامعة ولاية نورث كارولينا، أن "الناس بحاجة إلى إدراك أن فقدان الوزن يمكن أن يُغيِّر العلاقة إلى الأفضل أو إلى الأسوأ، وأن الاتصال بين الشريكين يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على علاقة صحية، وقام الباحثون بدراسة 21 زوجًا من جميع أنحاء الولايات المتحدة؛ لإثبات ذلك، ووجدوا أن شريك واحد في كل زوجين فَقَد على الأقل 30 باوندًا، في أقل من عامين، حيث يبلغ متوسط فقدان الوزن حوالي 60 باوندًا".
وبسؤال المشاركين في الدراسة عن تأثير فقدان الوزن على العلاقة الزوجية، وجد الباحثون أنه "بعد فقدان الوزن، تغيَّرت لغة الاتصال بين الأزواج بشكل عام إلى الأفضل، والشريك الذي فَقَدَ الوزن من المرجح أن يتحدَّث عن السلوكيات الصحية، وإلهام شريكه لإتباع  تغييرات من أجل نمط حياة صحي".
ووجدت الدراسة أن "الشريكين اللذين يقبلا التغييرات الصحية، يقولان؛ أن علاقتهما الزوجية أصبحت أفضل على حد سواء جنسيًّا وعاطفيًّا، ومع ذلك، ففي بعض الحالات، أدى فقدان الوزن إلى انهيار العلاقة الزوجية".
وبعض الشركاء الذين فَقَدوا الكثير من الوزن كانوا مصدر إزعاج كبير لشريكهم، حيث إنهم يرغبون أن يحذو الشريك الآخر الحذو ذاته، مما يؤدي إلى التوتر في العلاقة، وقال الشركاء الآخرين، الذين لم يفقدوا الوزن أنهم أصبحوا يشعرون بالخطر وانعدام الأمن؛ بسبب فقدان وزن شركائهم.
وقال الدكتور رومو، "وجدتْ هذه الدراسة أن تغيير نمط حياة شريك واحد، أثَّرت على ديناميكية وحيوية التفاعل بين الأزواج في مجموعة متنوعة من الطرق الإيجابية أو السلبية، حيث من الممكن أن تتطور العلاقة الزوجية أو تتدهور بسبب ذلك، فعندما يشترك الشريكان في فكرة التغييرات الصحية أصبح كلًّا منهما يُدعِّم الآخر، فيبدو أن فقدان الوزن يعمل على تقريبهما، ولكن حينما يقاوم الآخرون التغييرات الصحية، ولا يكونوا  داعمين لفقدان وزن شركائهم، تعاني وتتدهور العلاقة بينهما".
وأوضح الدكتور رومو، "يجب ألا تُثني هذه الدراسة من أن يفقد الوزن الزائد، ولكن ينبغي أن تشجع الآخرين ليكونوا على علم بالايجابيات والسلبيات المحتملة الناتجة عن فقدان الوزن على العلاقة الزوجية، ومن المهم حقًّا أن يُدعِّم الشخص شريكه الذي يحاول إنقاص وزنه حتى لا يشعر بالخطر؛ بسبب تغيرات نمط حياتهم الصحية، وهذا النَّهج سيساعد الآخرين على فقدان الوزن، دون المساس بنوعية العلاقة بينهما، وقد تعتقد أن خسارة الوزن ستضيف إلى حياتك الزوجية التوابل، ولكن تشير الأبحاث الجديدة إلى أن الحقيقة يُمكن أن تكون في بعض الأحيان مختلفة جدًّا".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن دراسة تكشف تدهور العلاقات الزوجية بسبب الوزن



خلال حفلة توزيع جوائز الموسيقى الأميركية الـ45 لـ 2017

كلوم تتألق في فستان عاري الظهر باللون الوردي

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة الأميركية الشهيرة وعارضة الأزياء، هايدي كلوم، في إطلالة مثيرة خطفت بها أنظار المصورين والجماهير على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية "AMAs" الذي أقيم في مدينة لوس أنجلوس مساء  الأحد، حيث ارتدت النجمة البالغة من العمر 44 عامًا، فستانًا مثيرًا طويلًا وعاري الظهر باللون الوردي والرمادي اللامع، كما يتميز بفتحة كبيرة من الأمام كشفت عن أجزاء من جسدها، وانتعلت صندلًا باللون الكريمي ذو كعب أضاف إليها بعض السنتيمترات.   وتركت كلوم، شعرها الأشقر منسدلًا بطبيعته على ظهرها وكتفيها، وأكملت إطلالتها بمكياج ناعم بلمسات من أحمر الشفاة الوردي وظل العيون الدخاني، ولم تضيف سوى القليل من الاكسسوارات التي تتمثل في خاتمين لامعين بأصابعها، فيما حضر حفل توزيع جوائز الموسيقى الأميركية لعام 2017 في دورته الـ45، الذي عقد على مسرح "مايكروسوفت" في لوس أنجلوس، كوكبة من ألمع نجوم الموسيقى والغناء في الولايات المتحدة والعالم.   وتم

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 03:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون
  مصر اليوم - 4 سيدات يرفعن دعاوى تحرش جديدة ضد بيل كلينتون

GMT 04:09 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"داعش" يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد
  مصر اليوم - داعش يهدد بقطع رأس بابا الفاتيكان في عيد الميلاد

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon