تتكلف 25 جنيهًا إسترلينيًا ويقال إنها تمنح الشعور بالراحة

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

عيادة في كهف من الملح في لندن
لندن ـ رانيا ميلاة سجعان

حبيبات الملح الأبيض المجروش تحت الاقدام، تُكوّن أكواماً من الصخور البلورية التي تتألق وتصدر بريقها مثل رقاقات الثلج من فوقك. لا، إنها ليست كهوف جبال الألب ولكنها عيادة معزولة في غرب لندن.هذا المسحوق الأبيض ليس ثلجاً، إنه الملح، وكذلك رقاقات الثلج والصخور المكدسة في الزاوية، أنا أقف في القسم الجديد في عيادة Adalex Clinic  وهو " salt grotto" الذي افتتح في الآونة الأخيرة . الكهف في الواقع، مجرد غرفة قديمة مع كراسي الاسترخاء تحت الشمس، وهي من بنات أفكار غريس هارت، وهي طبيبة نفسانية سابقة .وتقول إن مثل هذه الكهوف هي شائعة في بلدها الأصلي بولندا، وأن تأثير أملاحها، وهي جلسة تستمر ساعة وتكلفتها 25 جنيها إسترلينياً، تقدم الكثير من الفوائد الصحية، من تخفيف الربو لتحسين الدورة الدموية وخفض ضغط الدم.وبعد ساعة في الكهف، يمكنك الشعور "بالراحة الجسدية والنفسية". في الواقع ، الكثير من ما قالته غريس مديرة العيادة عن الفوائد الصحية لكهف الملح لم تتعرض للتمحيص الدقيق.فقد قالت "إنه شعور الجيد، ستشعر عقلياً وجسدياً بالهدوء والانتعاش، ولن تشعر بالقلق ، حيث يعتبر الملح قوة خارقة للجميع".الملح غني بالمعادن مثل اليود والبوتاسيوم والبروميد وعادة ما نحصل عليها عن طريق الأكل ولكن تعتقد غريس أننا يمكننا استيعاب هذه العناصر من خلال الجلوس في غرفة مليئة بهذه الأشياء.أجسامنا تنضب من العناصر الصغرى لأن مياهنا ملوثة ونظامنا الغذائي سيئ. ولكن العناصر الصغرى مثل البروميد يكون لها تأثير مهدئ على الدماغ حيث يمكن أن تجعلك هادئاً بطريقة طبيعية."وقال "إن الهواء نظيف جداً داخل الكهف بمقدار عشر مرات أنظف من الهواء العادي وهو مضاد للفطريات ومضادة للبكتيريا. عليك أن تبدأ التنفس بشكل أبطأ وأكثر عمقاً حتى يصل الملح للشعب الهوائية وستجد أنك تتنفس بشكل أفضل ".
  فقد تم استخدام هذه الكهوف في أوروبا الوسطى والشرقية سواء كانت طبيعية أو اصطناعية، منذ زمن بعيد. وكانت أول مرة منذ 150 عاماً بعدما لاحظ الطبيب فيليكس بوزكويسكي، وهو طبيب بولندي من يليكزكا، بالقرب من كراكوف، أن عمال المناجم المحليين لا يعانون من أمراض الرئة. وتم نحت مغارة طبيعية من قبل عمال المناجم في يليكزكا على عمق 400 قدم تحت الأرض  وأصبحت مزاراً شعبياً لأولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي ولا تزال تستخدم حتى اليوم.
قبل أن أدخل لمغارة غريس، قدمت لي زوجاً من الأحذية البلاستيكية الزرقاء لحماية الملح وحذائي.
وللحفاظ على الملح طازجاً، يتم حفظه بانتظام في أكياس يتم تخزينها في غرفة خاصة. بعدما أغلقت غريس الباب الخارجي للكهف وتركتني وحدي، قمت بتذوق قليل من الملح فقط للتأكد.
نظام PA في الزاوية يلعب دوراً مهماً من مجرد أنابيب، في حين أن المصابيح الموجودة في الزاوية تجعل الملح يبدو وردياً، مع بقع من الخطوط الزرقاء والبرتقالية على السقف على طول الجدران.
بعد قضاء 20 دقيقة في الكهف يمكنك الشعور بالهدوء.رغم أن هناك مجلات في غرفة الانتظار، إلا أن الكهف خالٍ من أي شيء ويطلب من العملاء إغلاق هواتفهم النقالة.
وهناك صوت يجعلك تشعر بالنوم من المياه التي تتقاطر بلطف وذلك بسبب برج التبخر داخل الكهف. وهو عبارة عن برج طوله ستة أقدام، ويتسم بوجود مروحة عملاقة من الملح وبداخلها أغصان مرصعة داخل صندوق خشبي عملاق.  وتتدفق المياه من خزان مستتر داخل ما يشبه خزانة وتتقاطر على الأشخاص الموجودين في داخلها، وقالت لي غريس إنها عبارة عن محلول ملحي يأتي من بولندا.
  وأضافت "إنها واحدة من أكثر المياه شفاء وصحية، بل إنها مياه معدنية خاصة جداً. والجلوس بالقرب منها وهي تتدفق، يجعل العديد من الأيونات الموجبة الخاصة بك تتغير إلى أيونات سالبة، مما يجعلك دائما تشعر أنك أفضل.
  وتابعت "في المدينة، هناك الكثير من الأيونات الموجبة، التي تجعلك تشعر بالقلق والغضب والإثارة، بينما الأيونات السالبة تجعلك تشعر بالانتعاش والجمال والروعة".
  والملح نفسه في حد ذاته غريب، والثلاثة أطنان من الملح الذي يغطي الأرض تم جلبه من بولندا، في حين أن الصخور المتراصة بجانب الجدران والمكدسة في الأركان هي من ملح الهيمالايا المستورد من باكستان.
  ووفقا لغريس "ليست الأملاح كلها لها خصائص خاصة، فملح جبال الهيمالايا يحتوي على 84 عنصراً دقيقاً من العناصر المختلفة".
وفي الاجمالي ، تحتوي الغرفة على أكثر من 10 أطنان من الملح، وبناؤها استغرق شهراً وتكلف 35 ألف جنيه استرليني.
وعن الأدلة العلمية يقول البروفيسور أرنست أدزارت، وهو طبيب وأستاذ سابق في الطب التكميلي في جامعة إكستر "أنا لا أعرف أي أدلة علمية جيدة عن هذا النهج ولا نرى أي سبب لماذا ينبغي أن تكون هذه العملية أفضل من الاسترخاء في بيئة هادئة".
وتوافق ويندي سادلر، من Science Made Simple وهي منظمة مستقلة مخصصة للبحوث العلمية التي تهدف إلى شرح الحقائق للجمهور، وتحدثت عن فكرة التعرض "للجسيمات الدقيقة "و" الأيونات السالبة" التي يمكنها أن تجعلك تشعر بالهدوء.
  وتقول "ليس هناك سبب على الإطلاق للشعور بالهدوء بسبب التعرض للأيونات السالبة، ولا توجد دراسات تظهر قدرة المياه المعدنية على تحويل الأيونات الموجبة لسلبية ".
وقبل بضعة أشهر اضطرت عيادات مماثلة في أنحاء المملكة المتحدة كلها إلى إزالة جزء من موقعها على شبكة الإنترنت لأنها تزعم أنها تعالج الأمراض المختلفة، بما في ذلك التليف الكيسي ومرض الصدفية.
وأعلنت هيئة المعايير أنه لا توجد أدلة كافية على ذلك.
وينصح العملاء الذين يأملون الشفاء من أمراض الربو بزيارة العيادة مرتين أو ثلاثة في الأسبوع لمدة سبعة أو ثمانية أسابيع - بتكلفة قدرها أكثر من 400 جنيه استرليني وهذا يبدو رقماً ضخماً لإعادة ترتيب الأيونات الخاص بك.
كما يمكنك استئجار الكهف لإقامة الحفلات مع الاستمتاع بالشمبانيا والمقبلات في منطقة الاستقبال الأنيق في العيادة.

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض



GMT 11:32 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حدثين طبيين بارزين في أميركا وألمانيا لعلاج الأمراض

GMT 06:49 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تربط بين البلطجة عبر الإنترنت واضطراب "فرط الحركة"

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 أطعمة مهمة تساعدك في علاج الأرق المزعج

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

العلاج المضاد لمرض "الإيدز" لا يسبب الخرف للمصابين

GMT 03:34 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مسحوق "الواي بروتين" يُسبب بعض الأمراض الجلدية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض عيادة في لندن تؤكد أن الجلوس في كهوف الملح تعالج الأمراض



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 09:42 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

جنح الأزبكية تحاكم 17 متهمًا بممارسة الشذوذ الجنسي

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon