شاركا في فيلم "إشاعة حب" و"إسماعيل يس في البوليس السري"

"مصر اليوم" يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس

جمال رمسيس وسعاد حسني
القاهرة - شيماء مكاوي

جمال رمسيس وميمو رمسيس فنانان شقيقان لكل منهما مشواره الفني القصير، وعلى الرغم من رصيدهما الفني الذي لا يتعدى الفيلمين إلا أن تلك الأدوار لا تزال عالقة في أذهان المشاهدين، فقد سافرا إلى أميركا وهاجرا، ولا أحد يعرف حتى اليوم ما إذا كانا أحياء أم أموات.جمال رمسيس الشهير بـ"لوسي" في فيلم "إشاعة حب" بطولة عمر الشريف وسعاد حسني وهند رستم ويوسف وهبي، ولم يصدق جمال نفسه عندما اختاره

المخرج فطين عبد الوهاب ليسند له تلك الشخصية التي أبهرت كثيرين وهي شخصية الشاب المدلل الذي يعتمد على أموال أسرته ويجيد الرقص والغناء بالعديد من اللغات، حيث كان جمال يجيد التحدث بكثير من اللغات لأنه من أصول أوروبية. وبالفعل استطاع أن يثبت جدارته في تجسيد تلك الشخصية وأصبح بعدها محل اهتمام كثير من المنتجين والمخرجين إلا أنه رغم ذلك لم يرتبط في أي أعمال أخرى وهاجر في العام ذاته الذي عرض فيه فيلم "إشاعة حب" ولم يبق في رصيده الفني إلا فيلمين الفيلم الأول هو "إسماعيل يس في البوليس السري" والفيلم الأخير هو فيلم "إشاعة حب"

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس. أما شقيقه الفنان "ميمو رمسيس" أيضا فنان أشاد كثير من النقاد بأدواره وقدرته على تجسيد أدوار الشر ببراعه شديدة ورصيده الفني هو الآخر فيلمين الأول هو فيلم "إسماعيل يس في البوليس السري" عام 1959 وقدم دور زعيم العصابة وكانت له مقولة شهيرة في هذا الفيلم وهي "عطشان يا شاويش" ، والفيلم الأخير له هو فيلم "ملاك وشيطان" عام 1960 وقام بدور " أبو شقه" وهو دور شر أيضاً. وبعد ذلك هاجر الشقيقان جمال وميمو رمسيس إلى أميركا وتضاربت الأقاويل بشأن اختفائهما حتى أنه قيل إن جمال رمسيس هو "رأفت الهجان" أو رفعت الجمال، حيث أذيع أن رأفت الهجان عمل بالفن قبل سفره إلى إسرائيل، وبعد أن أظهرت المخابرات المصرية الصورة الأصلية لرأفت الهجان زالت تلك الشكوك ولكن يبقى السؤال لماذا لم يتم البحث عنهما حتى الآن؟

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيسولماذا لا نعرف عنهما شيئا؟ وما سر اختفائهما رغم نجاحهما في الفن؟ وتقول الناقدة ماجدة موريس، إن جمال رمسيس وميمو رمسيس خسارة بالفعل للفن المصري فكلا منهما برع في أداء الشخصيات التي قدماها، فجمال رمسيس قدم شخصية "لوسي" ببراعة شديدة ولو استمر في المجال الفني لكان فنانا كبيرا لأن هذا الدور كان سيؤهله لبطولات سينمائية عدة، أما ميمو رمسيس فهو الآخر برع في ادوار الشر ولكنهما قررا الهجرة إلى أميركا لظروف خاصة بهما لذا أعتقد أنهما قررا البعد عن الفن بإرادتهما وليس لأحد يد في اختفائهما.ويقول الناقد نادر عدلي "على الرغم من أن أدوارهما كانت ثانوية إلا أنهما استطاعا أن يثبتا موهبتهما من خلالها، ولكنهما قررا القضاء على مشوارهما الفني سريعا قبل أن يبدأ، فشخصية "لوسي" لا تزال عالقة في أذهاننا حتى الآن، فتلك الشخصية كانت تناسب جمال رمسيس وقدمها بشكل وتكنيك فني ممتاز جدا، أما عن أسباب اختفائهما فلا أحد يعرف حتى الآن السبب الحقيقي وراء اختفائهما وقيل أنهما هاجرا إلى أميركا بشكل نهائي ولا يريدان العودة"

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس   مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس



GMT 22:40 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نجمات تغلبن على سرطان الثدي بكلّ شجاعة بعد معاناة صعبة

GMT 02:24 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

منع هيفاء وهبي مِن ممارسة مهنة التمثيل في مصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس   مصر اليوم - مصر اليوم يبحث سر اختفاء الفنانين الشقيقين جمال وميمو رمسيس



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تلفت الأنظار خلال مشاركتها في حفلة فنية

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت عارضة الأزياء الأميركية، هايلي بالدوين، الأنظار خلال مشاركتها في الحفلة السنوية الـ15 لـ "Hammer ، Museum Gala"، الذي أقيم ليلة السبت في لوس أنجلوس. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تألقت "بالدوين" خلال الحفلة، حيث ارتدت توبًا أسود قصير الأكمام، مدسوس في جيبة لونها نبيتي ذات خطوط سوداء وبرتقالي. وانتعلت العارضة الأميركية، البالغة من العمر 20 عامًا، زوج من الأحذية السوداء يتناسق مع الزي الأنيق، وزوج من الأقراط وحزام أيضًا باللون الأسود أظهر قوامها الممشوق، وقد قامت بعمل شعرها الأشقر ذيل حصان، واستكملت أناقتها بوضع ظلال للعيون وأحمر شفاه وردي هادئ. ويعد حفلة "Hammer Museum Gala in the Garden"، هو الحفل السنوي الخامس عشر، والذي يقوم بالاحتفال بعدد من الفنانين والرموز المشهورة الذين قدموا إسهامات عميقة في المجتمع، وقد قام الحفل في دورته الـ15 بتكريم المخرجة أفا دوفيرناي والكاتب المسرحي هيلتون ألس.  

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا
  مصر اليوم - أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار
  مصر اليوم - منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 11:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم - ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة نيويورك تايمز

GMT 03:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
  مصر اليوم - تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ
  مصر اليوم - روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 10:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية
  مصر اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية

GMT 09:35 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"موتو جي بي" ينافس في سباق العالم للدراجات النارية
  مصر اليوم - موتو جي بي ينافس في سباق العالم للدراجات النارية

GMT 02:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في "الكبريت الأحمر"
  مصر اليوم - داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في الكبريت الأحمر

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة
  مصر اليوم - دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 08:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد علي كلاي توضح حقيقة إدمانه للجنس

GMT 09:11 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحياة البرية عنوان ديكور المنزل العصري في موسم الخريف

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 07:54 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي في "رودينغ بارك" لاسترخاء بلا حدود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon