تنصحهم بالاهتمام بصحتهم وتبشرهم بعلاقة مميزة

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017

ماغي فرح
بيروت - مصر اليوم

كشفت عالمة الفلك اللبنانية، ماغي فرح، عن توقعاتها لمواليد برج الثور، مؤكدة أنهم سيشعرون بالتأثير السلبي القوي للمياه الغازية التي أصبحوا مدمنين عليها بشكل يومي، ويشربوها فور استيقاظهم وقبل خلودهم إلى النوم ومع أكثر من وجبة خلال اليوم، بل أن المشروبات الغازية أصبحت بديلًا للماء بالنسبة إليهم، قائلة: "في الواقع لستم وحدكم في هذا الأمر، بل يوجد الملايين من الناس حول العالم يعانون من عدم قدرتهم على أن يضبطوا توازن جسدهم، وأن يتخلوا عن تلك المشروبات الضارة والمدمرة للجسم، بالطبع جسد كل إنسان يحتاج إلى الماء بمعدل كبير لتتمكن أجهزة الجسم المختلفة من القيام بوظيفتها".

وتابعت فرح: " لكن مواليد الثور تمنع وصول الماء النقي إلى جسدهم وتجعل المشروبات الغازية بدلًا منه، والمشروبات الغازية التي تحتوي على معدل كبير من السكر تقوم بزيادة معدل وجود السكر في الدم، وقد يؤثر هذا على أجزاء حساسة في جسدهم مثل القلب والبنكرياس وقد يؤدي بهم إلى أضرار جسيمة، كما أن المشروبات الغازية قد تزيد من وزنهم بدرجة كبيرة وتجعل عظامهم فريسة سهلة لأي حادث".

لذا فأنت معرض في هذا الشهر، لا سيما الأيام الأخيرة منه، بأن تصاب بأحد الأمراض الخطيرة التي ستكون في طور البداية فقط عند إصابتك بها، وقد يكون للأمر مضاعفات خطيرة للغاية، فالأمر لا يتعلق بتسوس الأسنان فقط أو زيادة الوزن، قد يصل الأمر إلى الإصابة بأمراض ستجعلك غير قادر على أداء أعمالك اليومية بالكفاءة المطلوبة وستسبب تلك الأمراض تدميرًا كاملًا لبعض الخطط التي قمت بتخطيطها للعام الجديدة

لذا يجب أن تلجأ إ لى حل فعال للتخلص من تلك المشكلة، لكن قبل التفكير في أي حلول فعالة، يجب أن تقف مع نفسك وقفة تحاسب فيها نفسك على إهدارك لصحتك وعدم تحملك المس ؤ ولية تجاه جسدك، فقد لا تشعر الآن بخطورة ما تفعله، لكن في ال أعوام ال مقبلة ، سيكون للأمر تأثير ًا واضح ًا عليك وستشعر بالندم الكامل لعدم اهتمامك بصحتك بالشكل المطلوب.

عام ذهبي للعلاقات الشخصية

تزدهر العواطف وتمر بتجارب كثيرة في اتجاه الاستقرار النهائي، تنتهي من ملاحقة الماضي واسترجاع الذكريات الأليمة وتفتح قلبك نحو المستقبل، كي تفرح بما تعطيه إياك عام 2017، إذ تعيش فترة ذهبية توسّع دائرة اتصالاتك وتحملك إ لى عقد صداقات ملفتة وجديدة، فإذا كنت وحيدً ا ، فتجد الشخص المطلوب والمناسب، أما إذا كنت مرتبطً ا ، فتعيد الاتزان إ لى حياتك، ويقودك الحوار الصريح والبنّاء إلى اطمئنان أكبر، و قد ي عني هذا ال عام خطوبة أو زواج أو ارتباط متين، لكثيرين من مواليد الثور!

و يبدو النصر العاطفي مهمً ا جدً ا لك عزيزي الثور، فقد يغيّر حياتك في العمق ويجعلك سعيدً ا ، لا سيما وأن الحب والمال يتزامنان، في عام استثنائي تستفيد من ظروفها التي تجعلك رابحً ا على الجهتين، حتى ولو اضطررت إلى مضاعفة بعض الجهود.

بعض مواليد الثور يرتبطون بشخص يسكن بعيدً ا ، وقد يسافرون للقائه أو يستقبلونه في بعض الفترات، لكنهم يشعرون بالاستقرار، رغم ذلك، أما بعضهم الآخر فقد يفرح بولادة في حياته أو يهتم بأولاد ويبدو مسرورً ا بالنتائج، أما من اختار الوحدة فلن يتململ من ذلك، بل شعر بالحرية التي يطلبها، يتوصّل بعض من يرى الطلاق طريقً ا إلى الراحة، إلى تحقيق أهدافه، تتوطّد الصلات بين المتزوجين، وقد تعرف عزيزي الثور، مشروع ا ً مشتركً ا مع الشريك وتتوصل إلى الهناء والاتزان، فما تختاره ذلك ال عام تحققه، سواء قررت الارتباط أو الانفصال أو البقاء وحيدً ا ، ف لا شك أنك تمر بفترة من الحيرة والشكوك والغيرة ثم من الخيبات أيضً ا ، لكنها أمور لا تستمر طويلً ا ، فقد تشعر بحرية التصرف والانتقال إلى مواقع جديدة والتحرر من أعباء، إذا لم تعد تحتملها .

و من المحتمل جدً ا أيضً ا أن يلتقي الثور بحبيب خارج بلاده أو أثناء بعض أسفاره، وقد تنمو العلاقة بصورة هادئة وتتطور مع الأيام، ف ذلك ال عام لا ي شير إلى الغرام الفجائي، بل يكون النمط بطيئً ا ، بحيث تتبدل أمور وتتغير حسب الظروف، وتتطور بدون تسرع، وهذا ما تنصح به الكواكب.

و قد يكون العنوان الأبرز في الحياة العاطفية ذلك ال عام ، هو التغيير أو الانتقال إلى جديد، سواء تعلّق هذا الجديد بالوضع الاجتماعي أو الموقع أو الحبيب أو المنزل أو مكان الإقامة أو ما شابه ، ف كثيرون من مواليد الثور يعرفون، اتجاهات جديدة في عواطفهم ويتعلّقون بشخص من جنسية مختلفة أو قد يكبرهم سنً ا ونضجً ا.

و كذلك يعيد البعض الآخر حساباته ويستدرج إلى مواجهة مع الشريك، توصله إلى الحسم الإيجابي أو السلبي ، أما الأوقات الواعدة للقاءات العاطفية الحارة أو للارتباطات، فتقع بين 30 نيسان / أبريل و24 أيار / مايو، عندما يكون " فينوس " في برج الثور، ثم بين 6 و 30 آب / أغسطس، عندما يمر " فينوس " في منزلك الخامس وهو منزل الرومنسية، أي في العذراء ، أما أشهر حزيران / يونيو ، وتموز / يوليو ، وأيلول / سبتمبر فقد تشهد ارتباطً ا أو زواج ً ا.

وي تّسم ذلك العام أيضً ا ببعض الهواجس والتشكيك بمشاعر الحبيب وعملية تقصّ للماضي، أو الغيرة والمواجهات التي تهدد بقطيعة وفراق للبعض، لا سيما في بعض فترات آذار / مارس ، ونيسان / أبريل ، وأيار / مايو ، وحزيران / يونيو .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017 ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017 ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017



لحملة الأزياء اللندنية الساخنة الجديدة

لورا ويتمور تجذب الأنظار بأكثر من إطلالة أنيقة

لندن ـ ماريا طبراني
ظهرت لورا ويتمور بإطلالة أنيقة في حملة الأزياء الساخنة الجديدة، إذ شكلت عاصفة غيرعادية للعلامة التجارية اللندنية الفاخرة "حسن حجازي". وأظهرت المذيعة التلفزيونية التي تبلغ من العمر 32 عاما منحنيات جسدها المثير في ثوب أسود رائع لإطلاق مجموعة العلامة التجارية الجديدة.  وارتدت الجميلة الأيرلندية الأصل بذلة سوداء للعلامة التجارية مطعمة بالترتر مع حزام بمشبك ذهبي على الخصر. وكشفت البدلة التي ارتدتها لورا عن جسدها الممشوق، ومنحياتها المثيرة كما أبرزت حذاءها الأنيق ذو الكعب العالي، وظهرت ويتمور في لقطة أخرى بعدسات المصورين وهي ترتدي ثوب أسود ذو أكمام من الشبك مع جزء مطعم بالترتر الأسود اللامع وتنورة سوداء، وتم تصفيف شعرها الذهبي اللامع بشكل حلقات متموجة مع مكياج هادئ وبسيط. وتم تسليط الضوء على جسدها الممشوق مرة أخرى، عنما بدلت مظهرها الأنيق بثوب أسود آخر أكثر أناقة ذو كم واحد من الشبك مع جزء من اللون الأزرق الداكن وشريط

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon