توقيت القاهرة المحلي 16:35:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أخبار من السعودية وفلسطين والصين

  مصر اليوم -

أخبار من السعودية وفلسطين والصين

بقلم : جهاد الخازن

في المملكة العربية السعودية محمد الجدعان، وزير المالية، قال إن بلاده تأمل أن تجني ٥٥ بليون دولار من برنامج يضم تخصيص ١٦٠ مشروعاً في ١٦ قطاعاً حكومياً ومشاريع أخرى بين الدولة والقطاع الخاص حتى سنة ٢٠٢٥

الرياض تريد أن تعمل لتجد مساهمين في مشاريع رسمية وخدمات للقطاع الخاص، وأيضاً شبكة النقل في المدن، وبناء المدارس وخدمات المطارات ومعامل للنفايات

هذا البرنامج جزء من عمل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتخفيف الإعتماد على قطاع النفط وزيادة تحسين الصناعة والاقتصاد في البلاد

الحكومة تريد تخصيص أجزاء كثيرة من العمل الحكومي. وقال الوزير الجدعان إن هذا سيحد من العجز الحكومي، وكان ٧٩ بليون دولار السنة الماضية، أو ١٢ في المئة من دخل البلاد، ويحسن مستوى الخدمات

- بعد عقود من احتلال فلسطين كلها أصبح المجتمع الدولي يعرف أن اسرائيل تمارس عنصرية ضد الفلسطينيين في بلادهم. في اسرائيل حكومة بنيامين نتانياهو لها في الحكم ٢٨ شهراً، ومحكمة العدل الدولية تريد أن توجه لاسرائيل تهمة ارتكاب جرائم حرب إلا أن هذا لم يمنع اسرائيل من ارتكاب الجرائم كل يوم اسرائيل تريد طرد الفلسطينيين من حقولهم ومدنهم وقراهم. هناك قانون الدولة الأم وهو يجعل اسرائيل دولة "ابارتهيد" حقيقية. منذ مئة سنة والغرب يتحمل أعمال اسرائيل ضد الفلسطينيين في بلادهم ووعد بلفور سنة ١٩١٧ يحمي اليهود في فلسطين من دون أن يكون عليهم مراقبة قانونية أو أخلاقية. الغرب يحمي اسرائيل وهي محمية غربية في بلادنا

- خلال الحرب على قطاع غزة الرئيس الاميركي جو بايدن ووزير خارجيته انطوني بلينكن قالا إن لاسرائيل حق الدفاع عن نفسها، إلا أن بيرني ساندرز قال إن يمينيين يؤيدون الحكومة في اسرائيل هاجموا الفلسطينيين إلا أنه لم يقل كلمة عما فعلت حماس اسرائيل هاجمت خلال قصفها غزة مبنى يضم مقرات للإعلام الخارجي تشمل الأسوشيتد برس والجزيرة فثارت ثائرة الإعلام الدولي وكل من يؤيد حرية الصحافة في العالم. بعض المسؤولين الاسرائيليين كان ضد قصف المبنى 

- هيئة الإذاعة البريطانية تدرس كيف أعيد مارتن بشير الى العمل سنة ٢٠١٦ وكيف عمل للحصول على المقابلة مع أميرة ويلز، الليدي ديانا

تحقيق أجرته بي بي سي وجد أن بشير زوّر أدلة بنكية ليحصل على المقابلة مع الأميرة ديانا عن طريق أخيها ايرل سبنسر، وبشير حصل على المقابلة معها سنة ١٩٩٥. اللورد دايسون في تقريره قال إن ديانا ضحك عليها بشير وأيضاً إدارة بي بي سي

- في الصين أظهرت إحصاءات أن عدد السكان فيها هو الأقل منذ عقود. في العقد الماضي زاد سكان الصين٠،٥٣ في المئة عن العقد السابق. السلطات قالت إن المتزوجين يجب أن ينجبوا عدداً أكبر من الأطفال حتى لا ينزل عدد المواطنين في الصين

إحصاءات رسمية صينية قالت إن عدد الأطفال الذين ولدوا السنة الماضية بلغ ١٢ مليوناً وهو أقل من عدد الذين ولدوا سنة ٢٠١٦ وبلغوا ١٨ مليوناً

بعد نشر هذه الإحصاءات أعلنت الصين أنها ستسمح لكل عائلة بإنجاب ثلاثة أطفال 

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أخبار من السعودية وفلسطين والصين أخبار من السعودية وفلسطين والصين



GMT 15:36 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

الحِيادُ هذا اللَقاحُ العجائبيُّ

GMT 21:47 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

أخبار من اسرائيل - ١

GMT 15:51 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

أخبار عن بايدن وحلف الناتو والصين

GMT 17:37 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

المساعدات الخارجية البريطانية

GMT 23:55 2021 الإثنين ,14 حزيران / يونيو

أعداء المسلمين
  مصر اليوم - مطار طابا الدولي يستقبل أول الرحلات الجوية من الأردن

GMT 09:38 2021 الثلاثاء ,22 حزيران / يونيو

الأثاث المعلق والأرجوحي موضة صيف 2021
  مصر اليوم - الأثاث المعلق والأرجوحي موضة صيف 2021

GMT 09:35 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

أميركا تضيف تحفة جديدة لعالم السيارات الفارهة

GMT 09:22 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

10 ملايين تفصل أشرف حكيمي عن ناديه الجديد

GMT 07:45 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

إطلالات صادمة لنجوم هوليوود هذا الأسبوع

GMT 02:02 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

ليلي أحمد زاهر تظهر بإطلالة تخطف الأنظار بالأبيض

GMT 11:01 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

سبب وحيد يهدد مستقبل ديمبلي في برشلونة

GMT 15:02 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

ميليك يغيب عن بولندا في أمم أوروبا بسبب الإصابة
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon