توقيت القاهرة المحلي 07:55:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

البرلمان.. والتعديلات الدستورية

  مصر اليوم -

البرلمان والتعديلات الدستورية

بقلم: محمد بركات

الآن.. وقد وافقت لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب علي التعديلات الدستورية المقترحة، وفقاً للنص الذي انتهت إليه لجنة الصياغة مساء أول أمس الأحد،..، يكون قطار التعديلات قد أوشك علي الوصول إلي محطته النهائية في البرلمان، حيث من المقرر طبقا لما هو معلن، أن يصوت مجلس النواب اليوم في جلسته العامة، علي التقرير النهائي للمقترح الخاص بالتعديلات الدستورية.
وفي حالة موافقة البرلمان علي التعديلات المقترحة، بأغلبية الثلثين من أعضائه علي الأقل، تكون التعديلات في صورتها النهائية بعد إقرارها، جاهزة للطرح علي الشعب في استفتاء عام لاتخاذ رأيه فيها، بوصفه هو صاحب الحق والمصلحة، والصوت الذي لا يعلو عليه صوت.
وأحسب أننا تابعنا جميعاً طوال الشهرين الماضيين، حالة الحوار المحتدم والصاخب، التي دارت حول التعديلات المقترحة في حالتها الساخنة أحيانا والملتهبة أحيانا أخري، داخل البرلمان وخارجه، بكل ما جري فيها وما اشتملت عليه من آراء ورؤي متنوعة، ما بين التأييد والمعارضة.
وكان لافتا للانتباه طوال الحوارات التي جرت تحت قبة البرلمان، الحرص الكامل من رئيس المجلس الدكتور عبدالعال، علي الاستماع بإنصات شديد وموضوعية، واضحة لكل الآراء وجميع الرؤي علي تنوعها وتعددها، وإعطاء الفرصة لكل الآراء للتعبير عن نفسها وإبداء وجهة نظرها كاملة وغير منقصوصة.
وهذه ايجابية تحسب له ولابد أن نشير إليها، رغم أنها قبل ذلك ومن بعده أداء واجب لابد من الالتزام به والقيام به علي الوجه الأكمل من جانب رئيس المجلس.
وبقي أن نقول بوضوح: إننا نتطلع إلي المشاركة العريضة من المواطنين في الاستفتاء، ليس لكونه حقاً دستورياً يستوجب الالتزام به فقط،..، ولكن لكونه قبل ذلك واجباً وطنياً يجب الوفاء به

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان والتعديلات الدستورية البرلمان والتعديلات الدستورية



GMT 06:11 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تاريخ وفيروس!

GMT 05:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

الرقص على حبال الشرق الأوسط

GMT 01:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

المرأة... ثائرة وسائقة تاكسي

GMT 01:51 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

حكاية حسن شاكوش!

تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

أحلام تتألّق بإطلالة ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة في عيد ميلادها

بيروت ـ مصر اليوم

GMT 07:26 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
  مصر اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـالمغاسل للحمامات الفخمة

GMT 03:27 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
  مصر اليوم - تعرف على  بديلة ناردين فرج في برنامج ذا فويس كيدز

GMT 18:31 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

نائبة مصرية تتقدم بطلب إحاطة ضد محمد رمضان

GMT 03:37 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

سلعوة تعقر 14 طفلا في قرية في المنيا

GMT 01:16 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

مواقيت الصلاة في مصر اليوم الجمعة 31 يناير/ كانون الثاني

GMT 07:33 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

تخفيضات في السوق المصري خلال أسبوع تضم 14 نوعًا

GMT 02:03 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على حقيقة صور زفاف صافينار ومصطفى شعبان

GMT 05:59 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

تحديث "غوغل إيرث" الجديد يجعلك تكتشف الفضاء من مكانك

GMT 17:48 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

3 إصابات في مران الأهلي الأخير قبل السفر إلى السودان

GMT 06:35 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يرحل عن الدوري الإنجليزي نهاية الموسم

GMT 20:17 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

عصام الحضري ضمن تشكيل الأفضل في أفريقيا خلال العقد الماضي
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon