توقيت القاهرة المحلي 21:11:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

معايير رانيا المشاط!

  مصر اليوم -

معايير رانيا المشاط

بقلم : محمد أمين

هذه الوزيرة لم تشغلنا بكلام، ولم تملأ فراغنا بالخطط، حتى تستنزفنا وقتاً أطول، ثم تمضى.. لكنها وضعت معايير لتصنيف الفنادق المصرية، وأعلنت أمس الأول عنها بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، وغرفة المنشآت الفندقية.. إنها رانيا المشاط.. التى درست وتعلمت وآمنت بالفكر الحديث، ثم جاءت تطبقه فى وطنها، وطلبت فقط أن نصبر عليها قليلاً!

فمنذ 14 عاماً لم نطبق معايير عالمية فى السياحة.. حتى جاءت «المشاط» فراحت تدرس وتعيد هيكلة كل شىء.. وقالت: لا سياحة بدون معايير.. وتلقيت منها دعوة شخصية لحضور المؤتمر ومنعنى مانع قهرى.. وتابعتها وهى تقف بين اللواء خالد فودة، واللواء أحمد عبدالرحمن.. ومعناه أن فنادق شرم والغردقة أصبحت جاهزة لاستقبال السياح بمعايير «دولية»!

فالعالم لا يعرف العشوائية.. المشاط أيضاً تلقت ثقافة العالم فى إدارة السياحة.. ودخلت الفنادق تنفض الغبار والعنكبوت، وترفع كفاءة العامل نفسه.. وكانت تقول: الاستثمار فى العامل البشرى أولوية.. ثم تبدأ بعدها خطة التسويق.. وفى الحقيقة كنا ننفق كثيراً على السياحة، أكثر مما نستقبل من السياح.. والآن موسم الحصاد.. مصر تستحق 30 مليون سائح على الأقل!

مثلاً فى فرنسا وإسبانيا عدد السياح أكثر من عدد السكان.. فى مصر مازلنا دون المستوى.. ولعل وعسى تستطيع الوزيرة رانيا أن تضع مصر فى المكانة اللائقة بها.. ولعل وعسى أن تكون المقاصد المصرية فى 2020 مقاصد عالمية، تستقبل ملايين السياح.. خاصة ونحن نفتتح المتحف المصرى الكبير، وحين تصبح منطقة الأهرامات مقصداً لا مثيل له أبداً!

وبالتأكيد فإن وزيرة السياحة تتمتع بهمة حقيقية، وهى ترجع بالتأكيد إلى فلسفة حياة وفلسفة تعليم، ومنهاج عمل.. وحين التقيت بها فى شهر «نوفمبر» الماضى شرحت كثيراً مما طبقته أمس من معايير تصنيف الفنادق المصرية.. وأثبتت جديتها فيما أرادت أن تفعل.. وهى بالفعل وزيرة جادة، وأصرت على تطبيق برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة!

إننى أشعر بحالة من التفاؤل.. وحين أدعم رانيا المشاط لا أفعل ذلك لأنها تستحق فقط، لكن لأننى أدعم مصر أولاً، وأدعم كل ما هو إيجابى فيها.. الكاتب الحقيقى يكشف السلبيات ويشجع الإيجابيات.. مصلحته هى مصلحة الوطن.. لا تربطنا مصلحة مع وزير أو محافظ.. بالأمس انتقدت سياسات محافظ بعيدًا عن شخصه.. واليوم أدعم سياسات رانيا المشاط أيضاً!

وأخيراً، دعونى أكشف لكم سراً، فحين استمعت إليها فى نوفمبر، قلت «أفلحت إن صدقت».. وها هى اليوم تنجح.. لأن «المعايير» هى حجر الزاوية فى رفع تنافسية قطاع السياحة.. كما أن إضافة أنماط جديدة تفتح الباب لسياحة مختلفة.. فهذا يوم نشجعها فيه.. ولا مانع من انتقادها فى يوم آخر!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معايير رانيا المشاط معايير رانيا المشاط



GMT 03:49 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إيران معضلة أكبر من السعودية

GMT 03:46 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

الفرحون بحادث بقيق الإرهابي!

GMT 03:45 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

رسائل تونس وإسرائيل...

GMT 03:43 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

وصفة وطنية للتعليم

GMT 03:41 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

إيران وهجوم «أرامكو»

كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم

درة تتألق بفستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 02:58 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
  مصر اليوم - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 04:33 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019
  مصر اليوم - 5 أفكار مميزة للاستمتاع بديكور منزلك مع خريف 2019

GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

مهرجان القلعة يهزم حفلات الساحل بـ«20 جنيه»

GMT 20:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

عطور فخمة للخريف بخلاصة الأزهار

GMT 13:50 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إطلالات الجامعة على طريقة الفاشينيستا روز

GMT 20:48 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعه من تسريحات الشعر الشبابية للجامعة

GMT 20:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

20 موديل شنط جامعه ذات حجم كبير تساع كل الأغراض

GMT 15:23 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

إكسسوارات التسعينيات هل ستعود في 2020

GMT 16:03 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

المكياج المناسب للبشرة السمراء من نعومي كامبل

GMT 17:40 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

اللون الأحمر يتربَّع على عرش موضة ألوان خريف 2019

GMT 21:33 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشهد أحداث مهمة خلال هذا الشهر

GMT 21:34 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تتعزز المعنويات وتستعيد القدرة والسيطرة من جديد

GMT 15:13 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

معرض "توت عنخ أمون" يسجل رقمًا قياسيًا في فرنسا
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon