توقيت القاهرة المحلي 20:20:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الاختبار الكبير!

  مصر اليوم -

الاختبار الكبير

بقلم : محمد أمين

ليس أمامنا إلا أن ننجح فى تنظيم بطولة أمم إفريقيا.. وليس أمامنا إلا أن نقدم بطولة غير مسبوقة، طبقاً لأحدث ما وصل إليه العصر.. هذا اختبار كبير.. فالرئيس يتابع من أكثر من مصدر.. مرة من شريف إسماعيل، مساعد الرئيس.. ومرة أخرى من مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء.. ويجب أن نجيب عن كل الأسئلة المهمة.. كيف نقدم «صورة مصر» من خلال البطولة؟!.

القصة ليست أننا سوف ننظم البطولة.. هذا شىء مفروغ منه.. القصة كيف ننظمها؟.. كيف ننجح فى التنظيم بامتياز؟.. كيف تكون مناسبة للترويج لاسم مصر، سياسياً واقتصادياً وسياحياً؟.. كيف تنجح الرياضة فيما تفشل فيه السياسة؟.. عرفنا كرواتيا فى كأس العالم.. شجعناها، عرفنا رئيسة الجمهورية.. كانت الأعلى بحثاً على محركات البحث، وحققت سمعة عالمية!.

فالكرة ليست لعب عيال أبداً.. الكرة أيضاً استثمار.. فى كل نواحى الحياة.. هى القوى الناعمة التى لا تقف أمامها حواجز سياسية ولا مادية.. وبالتأكيد سوف تنجح مصر فى الاختبار.. تابعت جميع اللقاءات التى تحدث فيها الرئيس عن تنظيم أمم إفريقيا.. آخرها لقاء جمع فيه قيادات الدولة ورؤساء الأجهزة المعنية، ولا يتشكل بهذه الطريقة إلا فى قضايا الأمن القومى!.

ومعناه أن الأمر واضح جداً بالنسبة للرئيس.. القصة هى «اسم مصر».. تستطيع أو لا تستطيع.. ناقش كل التفاصيل.. حضر اللقاء وزيرا الدفاع والداخلية، ورئيس جهاز المخابرات.. طالبهم جميعاً بتوفير جميع الإمكانات.. إذن أنت أمام «تكليف رئاسى» مهم.. وجودهم على «مائدة واحدة» يعنى هناك تنسيق كامل.. أرض الملاعب وغرف اللاعبين والمرافق العامة!.

وأظن أن الرسالة قد وصلت لكبار رجال الدولة.. وبالمناسبة فقد اعتدنا من الرئيس أنه يتحدث فى التفاصيل الدقيقة، لا يترك الأمر للظروف أو الاجتهاد.. لا يريد أن يُفاجأ.. ثم إنه فى كل المشروعات التى نفذها كان يهتم بالأناقة إلى جوار تطبيق المعايير الهندسية أولاً.. مما استدعى أن يزور مدبولى أكثر من استاد عدة مرات، حتى يعطى التمام بأن كل شىء ممتاز!.

هذه فرصة جيدة للغاية لتتحدث فيها مصر عن نفسها.. وبالطبع فى كل الأحوال ستكون أفضل من أى دولة إفريقية كان من الممكن أن تنظم البطولة.. ولكن مصر الجديدة لا تراهن على معايير إفريقية، ولكن تراهن على «معايير عالمية».. وتضع فى اعتبارها إمكانية تنظيم بطولة كأس العالم.. وأعتقد أن السيسى لا يتحرك لينظم بطولة إفريقية يمكن أن تمر والسلام!.

وبعد، فهذه بروفة على أعلى مستوى لتنظيم كأس العالم.. ولم لا؟.. ومن المؤكد أن اجتماع «مجلس الحرب» ليس هدفه أمم إفريقيا فقط.. هناك «مهمة كبرى» فى حسابات الدولة المصرية.. هناك اسم مصر بعد إنجاز المشروعات القومية الضخمة.. هناك اختبار كبير.. ربما نعبره إلى العالمية!.

المصدر :

المصري اليوم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاختبار الكبير الاختبار الكبير



GMT 07:56 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

بين ثورتين!

GMT 07:55 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ولا تنابزوا بالجنازات

GMT 07:54 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

بيان مصرى كويتى!

GMT 07:52 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

احتجاجات أمريكا

GMT 07:51 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

ومهما كان «انتى مصر»

تألّقت بتسريحة الشعر المرفوع من الأمام والمنسدل من الخلف

ميدلتون تتألَّق بملابس مِن الأصفر أثناء وجودها في الحجر

لندن ـ مصر اليوم

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
  مصر اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 02:50 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
  مصر اليوم - اجعلي غرفة معيشتك أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 04:56 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يرصد حيل تنشيط السياحة فى مدينة كانكون
  مصر اليوم - تقرير يرصد حيل تنشيط السياحة فى مدينة كانكون
  مصر اليوم - هذه طرق إزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

تسجيل 244 حالة وفاة بفيروس كورونا في إسبانيا

GMT 09:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

هالي بيري بإطلالة جريئة خلال حفل NAACP Image

GMT 05:50 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

فيفي عبده تكشف كواليس برنامجها الرمضاني الجديد

GMT 19:27 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الفنانة منة عرفة تحضن على غزلان فى عقد قران
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon