توقيت القاهرة المحلي 02:48:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الحب عبر الإنترنت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

المشكلة :أنا عمري 14، تعرفت على شاب في النت، واعترفنا لبعض بالحب، هو أكبر مني بـ 15 سنة، يعني عمره 29، صحيح أنه كبير، بس أنا شفت فيه كل مواصفات الرجل اللي كنت أرسمه بمخيلتي دايمًا...«من قبل ما أعرفه كنت مخططة أني ما أتزوج وأعيش حياتي مستقلة، وكنت أكره شي اسمه الحب، لكننا اعترفنا لبعضنا بالحب ونوينا الزواج طبعًا حين أدخل الجامعة على الــ19، هو نيته صافية ومتأكدة أنه ما يكذب علي، ولا هو من الشباب اللي بهذا الزمن كثرت مشاكلهم وأنا اختبرته ,لكن المشكلة أنه من بلد غير بلدي، وأهلي متشددون ما يمكن يوافقوا عليه.. ويمكن ما يرضوا بعمره.. وأخاف أن يسألوه أنت كيف تعرفها..؟ المهم أننا تكلمنا بهذا الموضوع وعطينا نفسنا وقت لنفكر.

المغرب اليوم

الحل : تريثي وإعطي نفسك فرصة، ليس لأن الشاب من غير بلدك وتخافين من موقف أهلك؛ بل لأنك مازلت غير مؤهلة لاتخاذ القرار , أنت بحاجة إلى تفرغ تام لدراستك؛ فاحتفظي بمشاعرك، واتفقي أن تتواصلا حين تدخلين الجامعة، وستكون هذه السنوات الثلاث فرصة لكل منكما لاختبار مشاعره الحقيقية، وما يمكن للحياة أن تفعله بنفسه من تجارب أو اكتشاف، سواء في تأكيد استمرار الحب، أو نهايته .

تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا تتألَّق بإطلالات مميزة خلال إطلاق خطّها الجديد لمستحضرات التجميل

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 11:50 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

عقد

GMT 11:48 2019 الأحد ,01 أيلول / سبتمبر

منافقة محترفة

GMT 07:27 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

‏ أنا فتاة عمري 18 ‏ عاماً ، أنا الأصغر في عائلتي. لدي مشاكل عديدة ولا أعرف متى ستنتهي. عندما أريد ‏الخروج مع صديقتي، أقول لأمي وأبي وهما يوافقان على ذهابي معها. ولكن، عندما أكون جاهزة وأنتظرها، يأتي أخي ويفسد علي خروجي، حيث إنه يقول لأمي كلاماً سرعان ما تصدقه، بعدها تطلب منّي ألا أذهب، لكني بعدها ‏أشعر بندم لأني أكون قد أخبرت صديقتي بأني سآتي، ولا أعرف كيف يكون شعورها عندها ، علماً بأن كل ذلك بسبب أخي. أما المشكلة الثانية، فهي أن أخي يتصرف كأنه يملك كل شيء في البيت، وأنا لا أعرف كيف أتصرف، لكني أقول له إن هذا البيت ليس لنا، إنما لأهلنا الذين تعبوا في شرائه. لكنه لا يبالي، إنما يستمر في تصرفاته الأنانية. والمشكلة الثالثة، هي أني عندما أريد الذهاب إلى بيت صديقتي، يمنعني أهلي من أن أذهب، فيحصل أن صديقاتي يأتين إليّ مرات عديدة من دون أن أذهب أنا إليهن. سيدتي، بصراحة بت أتمنى أحياناً أن أموت حتى لا أعيش العذاب الذي أعيشه في بيت أهلي، الذين أشعر بأنهم لا يثقون بي أبداً ، خصوصاً أنهم يظنون أني أذهب إلى مكان آخر غير بيت صديقتي. ماذا أفعل؟
  مصر اليوم -

GMT 03:21 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة تنفي "خرافة الشخير"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon