توقيت القاهرة المحلي 02:48:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المحارم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -

المغرب اليوم

االحلم: رأيت في المنام أني كنت في البيت وكان الوقت العصر، وكان أخي يجامعني. لكني لم أقل له أي شيء وكان الوضع عندي عادي. لكني كنت خائفة من أن يأتي والدي الذي كان جالساً في مجلس الرجال. المهم، بعد ان انتهينا، كنت أتبع أخي لأرى ما إذا كان سيدخل الحمام ليغتسل أم لا. وبعد ذلك، عندما كنت في الفناء، امطرت السماء بغزارة، وكنت أغتسل بماء المطر. وقلت في نفسي إن الرسول (صلى الله عليه وسلّم) كان يغتسل بالمطر. وبعد ذلك قلت: لا، إن اغتسالي خطأ لأني اغتسلت وانا أرتدي ملابسي. بعدها ذهبت الى غرفتي لأدخل الحمام وأغتسل، فرأيت أبي متمدداً على سريري الذي كان في المنام في غير مكانه الحقيقي، وبعد أن دخلت الحمام، جاءت أمي وكانت تريد غسل ملابسها. فقلت في نفسي إني أريد أن استحم بسرعة وأخرج. وبعد أن أخذت حماماً، خرجت من الحمام ودخلت غرفتنا، ولم اجد أب فيها، لكني وجدت اختي الكبيرة، وكانت جالسة على فراشها وشعرها مصبوغ بلون بنّي وقد سرّحته بشكل رائع. وكانت تضع الماكياج وتنظر الى نفسها في المرآة. وعندما نظرت إليها شعرت وكأن شكلها أشبه بإحدى الممثلات. بعدها، عاد والدي ودخل الغرفة وجلس، ثم اخذت أنا الـ لابتوب ودخلت أحد المنتديات الإلكترونية، ورأيت عضوة من العضوات ، وقد كتب أن لدي أخوين توأمين سماهما والدي اسمين قريبين من بعضهما بعضاً وهما: سم وسهم. وإثر ذلك صحوت من النوم. فما تأويل هذا الحلم؟

المغرب اليوم

التفسير: مجامعة المحارم تعني المودة، وأن خيراً من جهتهم ينالك، وتكون علاقتك بأخيك طيبة، وقد يأتيك خبر يسعدك، وأيضاً تتخلصين من الكثير من المشاكل وتذهب الاحزان. وحلمك بشارة بفرح قريب لأختك. وإن كانت غير متزوجة فهو زواج يسعدها كثيراً. والله تعالى اعلى واعلم.

تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا تتألَّق بإطلالات مميزة خلال إطلاق خطّها الجديد لمستحضرات التجميل

واشنطن ـ مصر اليوم
  مصر اليوم -

GMT 03:21 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة تنفي "خرافة الشخير"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon