توقيت القاهرة المحلي 21:40:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اليد المكسورة لا تصنع الانجاز

  مصر اليوم -

اليد المكسورة لا تصنع الانجاز

حسام نورالدين

أصبح من المعتاد ان يعمل كل مسئول في منصرب رياضي بمصر وسط مجموعة من العوامل التي تعمل ليل نهار على كسر يده وشلها عن العمل على صناعة أي انجاز مما يؤدي في النهاية الى خروجه من المنصب وسط لعنات الكثير ممن لا يعرفوا الظروف التي عمل خلالها والمعوقات التي وضعت في طريقه . نبدأ من وزارة الرياضة المصرية التي يقودها طاهر ابوزيد ، والذي يسعى الى تطبيق عدد من السياسات التي تكفل النهوض بهذا القطاع سواء من حيث عودة النشاط الرياضي في اجواء امنة او التوسع في البنية التحتية لنشر اكبر قاعدة ممكنة من ممارسة الألعاب وجعلها متاحة للجمهور العادي ، وغيرها من الامور التي يرى انها لازمة ومنها قانون الرياضة ولائحة انتخابات الاندية ، وفي المقابل وجد من يسعى لكسر يده عن طريق تكبيل تحركاته لصالح اغراض شخصية .. وكانت الضربة من البيت الذى تربى به وهو النادي الأهلي الذي تقدم بشكوى الى رئيس مجلس الوزراء ورئيس اللجنة الاولمبية واللجنة الاولمبية الدولية بسبب لائحة أقرها أكثر من 29 ناديا ويعمل بها العديد من الاتحادات ، واعتراض الاهلي على بند واحد فقط يحرم أي عضو من التواجد لاكثر من 8 سنوات في منصبه بما يمنح الفرصة لضخ دماء جديدة ، مع العلم بان مجلس الأهلي تسبب في تصدير عدة مشاكل للوزير السابق العامري فاروق بسبب اللائحة ادت في النهاية الى الاطاحة به . وثاني الشخصيات التي تعمل وسط حرب غير شريفة تتمثل في الجهاز الفني للمنتخب المصري .. وأحد الشخصيات التي تتولى منصبا داخل اتحاد الكرة تستغل صحيفية يومية وموقع اليكتروني شهير من اجل مهاجمة مدرب حراس المرمى بهدف الدفاع عن عصام الحضري ، وظهر ذلك الهجوم في مرحلة حساسة تتطلب وقوف الجميع خلف الفراعنة لتحقيق حلم اللعب في كأس العالم بعد غياب 23 سنة بدلا من التشويش على الجهاز الفني وعلى شريف اكرامي الحارس الأساسي وكسر يد المنتخب قبل مواجهة غانا الفاصلة في تصفيات المونديال . امام الحالة الثالثة فتتمثل في الحرب التي تدور داخل أروقة اتحاد الكرة الطائرة لدرجة وصلت الى حد الاتهامات بالمجاملات السافرة والعمل على المصلحة ، وانشغل رئيس الاتحاد والاعضاء بهذه الحرب عن دعم المنتخب الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية وتاهل الى مونديال العالم في اليابان ، وهو ما لا يبشر بتحقيق انجاز وسط هذه الظروف التي لا تخدم المصحلة العامة على الاطلاق . والخلاصة أن أي بلد يسعى لتحقيق انجاز رياضي فعليه ان يدعم المسؤل وان يهئي الراي العام المناسب لتدعيمه بدلا من سن معاول الهدم للاطاحة به لخدمة الاغراض والمصالح الشخصية .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليد المكسورة لا تصنع الانجاز اليد المكسورة لا تصنع الانجاز



GMT 14:27 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تفسدوا فرحة ”الديربي“

GMT 12:40 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خواطر التدريب والمدربين

GMT 13:21 2019 الأحد ,29 أيلول / سبتمبر

كيف ساعدت رباعية الاهلي في كانو رينيه فايلر ؟

GMT 23:17 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

١٠ نقاط من فوز الاهلي على سموحة

GMT 23:41 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 06:22 2019 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

وحيد .. هل يقلب الهرم؟

GMT 04:24 2019 السبت ,15 حزيران / يونيو

"الفار المكار"..

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين

GMT 03:18 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
  مصر اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 03:38 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
  مصر اليوم - جوتن تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 00:14 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - العامري يتحدث عن الأزمات السياسية وانعكاساتها على سوق الكتب
  مصر اليوم - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:54 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لثالث يوم على التوالي الموت يفجع الوسط الفني في مصر

GMT 22:08 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

من محضر الشرطة مفاجآت حول ملابسات وفاة هيثم أحمد زكي

GMT 06:12 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ناسا تنشر صورة مرعبة لاحتراق مناطق في الشمس

GMT 20:55 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

امرأة متوفاة دماغيًا أنقذت حياة 7 أشخاص خلال 24 ساعة

GMT 05:21 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة حديثة تكشف أضرار التدخين على صحة الإنسان

GMT 02:23 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام وسميرة سعيد تشعلان "ذا فويس" بإطلالتين أنيقتين

GMT 04:50 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"جاغوار" تصمم سيارة للمشاركة في "جران توريزمو سبورت"

GMT 04:36 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

سماء بحيرة إسكتلندية تكتسي باللون الأخضر في ظاهرة رائعة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon