توقيت القاهرة المحلي 16:33:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -
وفاة 5 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات جراء سقوط برج كهرباء في منطقة الوراق قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع محتجين في مدينة مريوان غربي البلاد سعد الحريري: قدمت مقترحات بأسماء من المجتمع المدني لتشكيل الحكومة ومنها القاضي نواف سلام وقوبلت بالرفض سعد الحريري: سياسة المناورة والتسريبات التي ينتهجها التيار الوطني الحر هي سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى التي تمر بها البلاد نديم الجميل من انتخابات نقابة المحامين: للحفاظ على الدستور والمؤسسات الدستورية ولتشكيل حكومة بأسرع وقت والانتخابات اليوم هي نموذج للحياة الديمقراطية سعد الحريري: التيار الوطني الحر يمعن في تحميلي مسؤولية سحب محمد الصفدي اسمه كمرشح لتشكيل الحكومة اللبنانية وهذه وقائع كاذبة واتهامات باطلة الحريري: جبران باسيل هو من اقترح وبإصرار اسم الصفدي لتشكيل الحكومة الإعلام الرسمي الإيراني يؤكد مقتل رجل أمن في أحداث مدينة كرمانشاه الزعيم يتصدر تويتر بعد أنباء شائعة وفاته الأرصاد تؤكد استقرار الأحوال الجوية في البلاد خلال الأسبوع الجاري
أخبار عاجلة

محافظ المنيا...سيارتك تعود للخلف

  مصر اليوم -

محافظ المنياسيارتك تعود للخلف

المنيا - جمال علم الدين

 دائما ما تكون للمنصب بهجة وزهوه لدى أي مسئول، فتراه كله حيوية ونشاط منذ تولية المنصب، ويطلق التصريحات التي تعطى انطباعا عنه انه جاء الى منصبة لخدمة الناس ....ومحافظ المنيا اللواء عصام الدين البديوى ،عندما تولى زمام المحافظة في شهر سبتمبر من العام ،2016 وجدناه يتجول في ربوع المحافظة ،ويلتحم بالمواطنين في الشوارع وعلى المقاهي،فظن الجميع إن هذا الرجل هو الأمل القادم لمحافظة عانت من الإرهاب الأسود الذي دمر وحرق الأخضر واليابس فيها .

جاءنا البديوى، واطاق تصريحاته في كافة القطاعات ،من صحة وتعليم وطرق ومواصلات وصرف صحي ورغيف الخبر، فاستبشرنا خيرا وانتظرنا... الا أن الانتظار طال ، فأصبح مثله مثل سابقيه ،الذين رحلوا عن المحافظة، واكتفى بالجلوس في مكتبة ،وضاعت تصريحاته إدراج الرياح وعادت سيارته للخلف در.

محافظة المنيا ، مازالت تحتاج إلى المزيد من الاهتمام بقطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والخدمات الصحية ، والتركيز على رغيف الخبز والدقيق المُدعم ، ولذلك تتركز الشكاوى بالمنيا على وجه الخصوص، في بطء تنفيذ مشروعات الصرف الصحي و محطات مياه الشرب.

وتتعالى الأصوات أيضا في المنيا، وتكثر الشكاوى من استمرار مشاكل حصة الدقيق المخصصة لمخابز المحافظة ، والتي تبلغ 661 طنا ، إضافة إلى 23 مخبرا آخر تمت الموافقة عليها من اللجنة العليا بالمنيا ، وقد تسلم أصحاب المخابز الماكينات الخاصة بالصرف ، ودفعوا قيمة سداد تأمين حصص الدقيق ، ولكن عملهم متوقف على تأشيرة الوزير ، وهذه المشكلة تحتاج إلى تدخل من اللواء عصام البديوى.

وتتدنى الخدمات الصحية في المنيا، من الملفات الهامة والحيوية التي تتسبب في توجيه النقد للمحافظ ، علاوة على أن الوحدات الصحية تعانى هي الأخرى ، من عدم وجود الأطباء في الفترة المسائية ، وما يظل منها مفتوحاً يعمل كمستشفيات خاصة للأطباء، إضافة إلى أن المستشفيات المركزية ، تفتقد إلى سرعة تلبية حاجات المرضى ، وتنقصها الأجهزة الهامة للكشف عن الأمراض وتحديدها ، بدلا من نقل المريض إلى المحافظات الأخرى والقاهرة.

وأيضا من الملفات والقضايا الهامة ، التي تؤثر تأثيراً مباشراً على مواطني المنيا ، ارتفاع نسبة البطالة ، بين أبناء المحافظة ، التي يبلغ عدد سكانها 5 مليون و497 ألف و95 نسمة ، طبقاً للتعداد السكاني لعام 2017 ، وتبلغ نسبة البطالة 11,7 % والبطالة بين الإناث 24% ، وهو ما يلقى على المحافظ مسؤولية متابعة احتياجات المواطنين ، والبحث عن استثمار و مشروعات توفر فرص عمل ، وتلبية مطالب هذه الأعداد من الخدمات والبنية التحتية.

وبالرغم من ذلك قام المحافظ بتوقيع الحجز الإداري على جميع أموال ومتتلكات،   مستثمر (مصري/فرنسي) وصاحب شركة للسياحة ومستأجر  لاحدى الفنادق بالمحافظةً .

 وقام المستثمر بتقديم بلاغ للنائب العام بعد أن أثبت مخالفة قرار محافظ المنيا للقانون وتعسفه مع المستثمرين، وقدم إيضاح من وزارة الاستثمار والتعاون الدولي الذي أن أشار إلى أن القانون لا يتيح للمحافظ إجراء الحجز الإداري على أي مستثمر بالمحافظة .

 واشتكى الأول من قيام المحافظ بالحجز على أموال ومستحقات المدين لدي الغير ولدى جميع البنوك وأي جهة أخرى، وذلك بدون وجه حق..

 يا محافظ المنيا أنتبه سيارتك تعود للخلف...

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محافظ المنياسيارتك تعود للخلف محافظ المنياسيارتك تعود للخلف



GMT 03:41 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

في غزة وباليرمو.. صمود لفلسطين وليبيا ونجاح لمصر

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 19:08 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

هل الجنسية المصرية حقا للبيع؟

GMT 21:31 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

كيف تغيرت خريطة الرموز على يد "الملك صلاح"

GMT 15:40 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض ـ سعيد الغامدي

GMT 02:55 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

معلومات عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
  مصر اليوم - معلومات عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 03:03 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين
  مصر اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين

GMT 04:34 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر
  مصر اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر

GMT 03:15 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
  مصر اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 19:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة وفاة الفنان محمد فاروق شيبا

GMT 01:45 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غدا.. انطلاق سباق السيارات الكهربائية في مصر

GMT 03:20 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أوّل صور مُسرَّبة لهاتف "موتورولا رازر" القابل للطي

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر سيارة "تويوتا كورولا هايبرد" بعد طرحها في مصر

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي توسان تتصدر مبيعات الـ"SUV"في مصر

GMT 02:26 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ما يقوم به دماغ الإنسان حين يخلد إلى النوم

GMT 13:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الصور التشويقية الأولى لـ"كيا أوبتيما 2021"

GMT 07:43 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويوتا" تستعد للكشف عن سيارة "رايز" في معرض طوكيو

GMT 10:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

على خطى الصين "موسكو" تنشئ شبكة إنترنت "محاطة بجدار"

GMT 04:19 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأناقة والعصرية عنوان إطلالات سيلينا غوميز الأخيرة

GMT 03:18 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة تنفي خطورة تناول "الآيس كريم" مع "نزلات البرد"

GMT 05:38 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غلق المدارس فى العاصمة الهندية نيودلهي جراء تلوث الهواء
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon