توقيت القاهرة المحلي 09:53:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -
عناصر من الاستخبارات العراقية تجبر إدارات المدارس على تزويدها بسجل حضور المدرسين لمتابعة مدى الاستجابة لدعوات الإضراب العام الشرطة العسكرية الروسية تسيطر على قاعدة سيرين الجوية قرب منبج في إطار توسيع نشاطها في منطقة الشمال السوري وزارة الدفاع التونسية تعلن إنقاذ 40 مهاجرًا قبالة صفاقس طائرات مسيرة تركية تقتل 7 من تنظيم العمال الكردستاني في ريف عين عرب محتجون عراقيون يغلقون منفذا حدوديا مع الكويت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط يعلن رفض حزبه المشاركة في الحكومة المقبلة الجيش الإسرائيلي يتسلم طائرتين جديدتين من طراز F-35 زعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس يبلغ الرئيس الإسرائيلي بفشله في تشكيل الحكومة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط "الخطوة الإيرانية تعتبر خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط يعرب عن شجبه لما أقدمت عليه السلطات الإيرانية من اعترافات
أخبار عاجلة

عدن مدينة الحب والتعايش والسلام

  مصر اليوم -

عدن مدينة الحب والتعايش والسلام

بقلم - صالح المنصوب

عندما تخوص في الاعماق، وتنغمس في غمار سكان مدينة عدن وتعيش معهم
وتخاطبهم وتتشرد في أزقة مدينتهم، تجدهم و مدينتهم عدن الحبيبة ، منقوشة
بعبارات السلام والتعايش والحب والتسامح ومغروسة في قلب وفكر سكانها .
المدينة الجميلة واهلها الطيبين احتضنت الجميع من مناطق متعددة وحتى من
دول اخرى، وعاشوا فيها أخوة تسودهم قيم الحب والأخاء والرحمة، ولازالوا
الى اليوم على ذلك الحال بالرغم من الثقافة الدخيلة الذي يسعى البعض
تصديرها اليها لكنها ستنتصر لثقافتها الاصيلة.

عندما نكتب عن عدن ندرك اننا نكتب عن مدينة لها جذورها التاريخية الأصيلة
الضاربة في أعماق التاريخ. , المدينة التي لا تعرف عنها سوى ان الأرض
والسكان تتحدث عن قيم الحب والتسامح والتعايش وتمارسها واقعاً وسلوكاً.

قد تكون نظرة البعض لمدينة عدن تغيرت بعد الخراب الذي تركته مليشيا
الحوثي الانقلابية، وبعض الممارسات التي تحدث فيها ، لكن عدن بابنائها لم
تتغير ، فسكان عدن لم يتغيروا فهم لازالوا باقون على اصالتهم وثقافتهم
الطيبة.

فمن خلال الحديث معهم تجدهم ضد كل الممارسات السلبية ، الذي يعدونها
دخيلة على مدينتهم، ويرفضونها بشده ومطالبتهم المستمرة بالوقوف في وجهها
.

ثقافة الكراهية المقيتة بدأت تغزوا عدن و اصبح الكثير يرون الصورة مشوهة
بفعل تلك الثقافة ، الذي جردت البعض من التعايش والتسامح والاخاء ،
يعادون كل ما هو جميل ، يقول سكان عدن ان هؤلاء لا يمثلوا ثقافتهم .

فالخوف ان تلك المدينة الجميلة تتأثر بتلك الثقافة العدائية، وتنحرف
بفعل الأيام والشحن والتحريض وبث سموم الكراهية التي جعلتهم يعيشون مراحل
من الخوف.

اتحدث بل واكتب عن عدن الاخاء والتعايش والحب ، عدن التي كانت تلتقي
عشرات الأسر على مائدة طعام واحدة بكل حب وابتسامة ، اكتب عن مدينة لا
تعرف شوراعها السلاح والفوضى ، عاصمة للتجارة والفن والإبداع ،عدن التي
أحتصنت ثوار سبتمبر واكتوبر والمناضلين والفنانين والتجار والنبلاء
والأخيار.

أكتب عن عدن زهرة المدن اليمنية نقاءً التي احتباها الله بسكان يقدسون
التعايش والسلام ، مدينة عدن هناك من المغفلين المزايدين من يحاولون
حرفها عن مسارها وقيمها الأصيلة ،لكن حتما ستعود الى سنواتها الماضية
وتنتصر وتكون كما كانت قبلة التعايش والسلام و تكنس وتطرد كل الثقافات
الدخيلة.

أكتب بل أتحدث عن المدينة الذي نعرف ، المدينة الذي نحب مدينة السلام
والحب والتعايش.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدن مدينة الحب والتعايش والسلام عدن مدينة الحب والتعايش والسلام



GMT 21:23 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

الثانوية الكابوسية.. الموت قلقا

GMT 19:57 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

نهوض سوريا تهديد لإسرائيل

GMT 19:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

تسارع استعادة السيطرة السورية على شرق الفرات ؟

لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:56 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
  مصر اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات القاهرة السينمائي الانتقادات

GMT 03:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
  مصر اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 07:59 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة
  مصر اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة

GMT 08:30 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق
  مصر اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سالي فؤاد تعلن انفصالها عن زوجها عبر "فيسبوك"

GMT 18:28 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 22:58 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل جنديين أميركيين إثر تحطم مروحية في أفغانستان

GMT 20:21 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط أكبر شبكة منافية للآداب فى التجمع

GMT 18:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة جَد عمرو السولية في جده ودفنه بمقابر العائلة في الدقهلية

GMT 21:00 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

حمادة هلال يكشف حقيقة زواجه في السر

GMT 04:04 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حلبة "نوربرجرنج" الألمانية تستقبل سيارة "كونا N" الرياضية

GMT 01:56 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

التعليم.. والسيارة ربع النقل!

GMT 01:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الكهرباء

GMT 01:54 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أغنياء المدينة ومدارس الفقراء

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon