توقيت القاهرة المحلي 09:46:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مصطفى الفقي يؤكد أن السيسي تعامل بجدية مع ملف الأقباط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصطفى الفقي يؤكد أن السيسي تعامل بجدية مع ملف الأقباط

الدكتور مصطفى الفقى
الإسكندرية - محمد المصري

القى الدكتور مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية محاضرة حول "المواطنة والتحديات الراهنة" علي وفد من قساوسة الإسكندرية برئاسة الأنبا بافلي مساعد البابا تواضروس الثاني، ومسئول قطاع كنائس المنتزه والشباب بالإسكندرية.  
 
وأشار الفقي إلى أن المواطنة هي المساواة بين المواطنين بصرف النظر عن الاختلاف في اللون أو الدين أو الجنس أو العرق أو الثروة.
 
 وأضاف أن المساواة أمام القانون تحافظ علي المجتمع، وتصون التنوع، وتعزز النسيج الوطني، أن العلاقات بين المسلمين والمسحيين راسخة في المجتمع المصري رغم التحديات، لأن الأقباط ليسوا جالية وافدة، ولكنهم أهل مصر، لهم عمق تاريخي وحضاري، أسوة بالمسلمين، ويجمع المصريين جميعا نفس الخصائص العرقية، والثقافية، والتاريخ المشترك.
 
وحذر من أن هناك قوى لا تريد الخير لمصر، تعمل دائما علي استهداف المجتمع المصري، وتفضل دائما الولوج من باب العلاقات بين المسلمين والمسيحيين بهدف ضرب النسيج الاجتماعي.
 
وتحدث الفقي عن ذكريات عديدة جمعته بالبابا شنودة، ودوره بوصفه همزة وصل بين الرئاسة والكنيسة في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وأشار إلي البابا تواضروس الثاني يتميز بالحكمة، وحسن التصرف، والقدرة علي الاحتمال في مواجهة التحديات التي حدثت خلال السنوات الماضية.
 
 ولفت إلى أن الكيمياء عملت بكفاءة في العلاقة بين الرئيس عبد الناصر والبابا كيرلس من ناحية وكذلك بين الرئيس السيسي والبابا تواضروس، في حين أنها لم تكن بنفس الدرجة في العلاقة بين الرئيس السادات والبابا شنودة.
 
وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي هو أول رئيس يزور الكاتدرائية عدة مرات، وكان أخرها الاحتفال بانتهاء جانب كبير من الكاتدرائية الجديدة في العاصمة الإدارية، وهو بالتأكيد يشكل رسائل بالغة الأهمية للداخل والخارج علي السواء.
 
وتحدث الفقي عن أنه لا يزال هناك تعصب وضيق أفق في المجتمع، ويحتاج التغيير الثقافي والاجتماعي إلي سنوات طويلة، وهو ما يتطلب التأكيد علي أهمية التعليم في تغيير التوجهات الفكرية، وتطبيق القانون، وبث روح الوطنية والتسامح في نفوس المواطنين، ودعا إلي تعاون المؤسستين الدينيتين الإسلامية والمسيحية في تطوير الخطابات الدينية، مرحبا بزيارات مشتركة للنشء من المسيحيين والمسلمين علي السواء إلي مكتبة الاسكندرية للتعرف علي الثقافة والعلوم والفنون، وبناء روح جديدة في العلاقات بين المواطنين، ومواجهة الأفكار الغريبة والوافدة علي المجتمع المصري.
 
وأضاف الدكتور الفقي أن مكتبة الإسكندرية ضمت لها قصر الأميرة خديجة بحلوان، بموجب اتفاقية مع محافظة القاهرة، وقررت أن يكون متحفا للأديان ورسالة تسامح  بين الأديان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الفقي يؤكد أن السيسي تعامل بجدية مع ملف الأقباط مصطفى الفقي يؤكد أن السيسي تعامل بجدية مع ملف الأقباط



GMT 13:06 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
  مصر اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 20:53 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجاج يؤكد أن السيارات الكهربائية ستتفوق على فورمولا 1

GMT 17:01 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

سعر نفط خام القياس العالمي يرتفع بنسبة 2.67%

GMT 02:40 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 01:29 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج يقتل زوجته خنقًا في كفر الشيخ بسبب الخلافات الأسرية

GMT 20:46 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

مصنع للملابس الجاهزة بتمويل ألماني في بني سويف
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon