توقيت القاهرة المحلي 20:25:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وزيرة التخطيط المصرية تؤكد ضرورة بذل جهود لتسريع الانتعاش الأخضر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزيرة التخطيط المصرية تؤكد ضرورة بذل جهود لتسريع الانتعاش الأخضر

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
القاهرة - مصر اليوم

شاركت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بمنتدى تمويل التنمية لعام 2021 في نسخته السادسة، والذي ينظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في الفترة من 12 إلى 15 أبريل الجاري، وينعقد بشكل افتراضي وواقعي كذلك بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.
وخلال كلمتها قالت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن السنوات القليلة الماضية، استطاع العالم تحقيق تقدمًا ملحوظًا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، إلى أن تفشي جائحة كوفيد ١٩، متابعة أن تلك التحديات الناتجة عن الجائحة تتطلب تدخلات جريئة وسريعة في مجال السياسات فضلًا عن حشد التمويل الكافي.
وأضافت السعيد، أن الصدمات الناجمة عن جائحة كوفيد أكدت على الحاجة الملحة لبذل جهود متجددة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لتسريع الانتعاش الأخضر والمستدام، موضحة أنه لايمكن تحقيق ذلك إلا من خلال زيادة الاستثمارات، وتعزيز نظم الحماية الاجتماعية، وإيجاد فرص عمل لائقة لضمان النمو الشامل.

وأكدت السعيد أهمية أن يكون الاستثمار العام فعالًا وفي وقته المناسب، إضافة إلى ضرورة أن يكون هدفه الرئيسي تشجيع الاستثمار الخاص في القطاعات والأنشطة الرئيسة، مؤكدة أن الحكومة المصرية اتخذت العديد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة الأزمة تمثلت في إعادة ترتيب أولويات التنمية وتوسيع الاستثمار في رأس المال البشري والحماية الاجتماعية ودعم الفئات الضعيفة، فضلًا عن إعطاء الأولوية للقطاعات المرنة كقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والزراعة واللوجستيات والصناعة التحويلية، مع الاستمرار في إنشاء وتحسين البنية التحتية.
وتابعت السعيد الحديث حول الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لافتة إلى تسريع التحول نحو اقتصاد أخضر ومرن من خلال إصدار سندات خضراء، لتصبح مصر الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في إصدار السندات الخضراء، فضلًا عن اعتماد معايير الاستدامة لضمان التحول إلى الاقتصاد الأخضر.

وأضافت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن التطورات الأخيرة حثت على ضرورة البحث عن آليات مبتكرة لتيسير إقامة شراكات فعالة بين القطاعين العام والخاص، مشيرة إلى إنشاء الصندوق السيادي لمصر كآلية موثوقة للحكومة للمشاركة في الاستثمار مع الشركاء المحليين والأجانب، والاستفادة من إمكانات مصر الهائلة وتعظيم قيمة أصولها غير المستخدمة ومواردها الوفيرة.
كما أكدت السعيد أهمية تعزيز التعاون الإقليمي والدولي لوضع إطار شامل، يرتكز على مبادئ إلى المساواة، والمسؤوليات المشتركة والمتباينة في الوقت ذاته، وكذا احترام القدرات، متابعه أن تحقيق الطموح يتطلب مشاركة فعالة من أصحاب المصلحة المعنيين كافة، موضحة أن ذلك لن يتحقق دون دعم الدول المتقدمة للدول النامية، من خلال مد تلك الدول بوسائل وآليات التنفيذ، بما في ذلك التحول التكنولوجي، وبناء القدرات، والتمويل الجديد والإضافي الذي يمكن التنبؤ به.

ومن المقرر أن تنظم وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء، حدثًا جانبيًا بعنوان "تحديات تمويل التنمية المستدامة: ما قبل وما بعد انتشار جائحة الكورونا"، وذلك على هامش فعاليات المنتدى العالمي لتمويل التنمية ٢٠٢١.
وتفتتح الجلسة د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ويدير الجلسة الدكتور أحمد كمالي نائب الوزيرة، وتلقي الكلمة الترحيبية د. منى عصام رئيس وحدة التنمية المستدامة بالوزارة، بمشاركة نخبة من المتحدثين الرئيسين متمثلين في د. محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل خطة التنمية 2030، والسيدة السفيرة ندى العجيزي مدير إدارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي – جامعة الدول العربي، والسيدة إيلينا بانوفا المنسق المقيم للأمم المتحدة بمصر، ود. غادة عبد القادر مدير إدارة الاستدامة بالبنك التجاري الدولي، والسيد توني أديسون أستاذ جامعي - المجموعة البحثية لاقتصاديات التنمية DERG فنلندا.
ويُشار إلى أن الحدث الجانبي سيناقش عددًا من الموضوعات أبرزها التحديات التي فرضتها جائحة الكورونا على جهود تمويل التنمية المستدامة، وبصفة خاصة في الدول النامية، وكذا اعتزام مصر إصدار التقرير الوطني حول تمويل التنمية، في إطار تنفيذ توصيات لجنة متابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة التابعة لجامعة الدول العربية، حيث تم اختيار مصر كدولة رائدة في المنطقة العربية لإعداد هذا التقرير.

قد يهمك أيضا : 

«التخطيط المصري» تُطلق حملة «المليون ريادى» ضمن استراتيجية التنمية المستدامة

 وزيرة التخطيط المصرية تعلن إخلاء مجمع التحرير تمهيدًا لتطويره

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزيرة التخطيط المصرية تؤكد ضرورة بذل جهود لتسريع الانتعاش الأخضر وزيرة التخطيط المصرية تؤكد ضرورة بذل جهود لتسريع الانتعاش الأخضر



GMT 08:54 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
  مصر اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 17:35 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

مصر تطلق أول رحلة جوية "صديقة للبيئة" في إفريقيا
  مصر اليوم - مصر تطلق أول رحلة جوية صديقة للبيئة في إفريقيا

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 15:20 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
  مصر اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 21:09 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
  مصر اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة معجزة فوق الأجواء المصرية

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 21:34 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

يُسرا تَكشّف عن ضيوف برنامجها الجديد "كلام في الحب"
  مصر اليوم - يُسرا تَكشّف عن ضيوف برنامجها الجديد كلام في الحب

GMT 11:01 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

تويوتا لاندكروزر 2022 toyota land cruiser تصدر في نسخة رياضية

GMT 02:26 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل التمارين لزيادة الطول حتى بعد سن البلوغ

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

رئيس شركة أبل يرفض التعليق على مشروع "Apple Car"

GMT 20:15 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

ديتوكس للشعر لإزالة السموم بمكونات طبيعية

GMT 12:49 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

طريقة سهلة لعلاج ارتجاع حمض المعدة إلى المريء

GMT 03:58 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

العلماء يعيدون النظر في تعليمات حول الشمس وفيتامين D

GMT 01:09 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

اكتشاف جسم كروي غريب يظهر في البحر الكاريبي

GMT 13:57 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

اضيفي لمسة ديكور لعزومات السحور

GMT 06:53 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

خواتم ألماس لإطلالة ملوكية مميزة تلفت الأنظار
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon