توقيت القاهرة المحلي 01:23:29 آخر تحديث
  مصر اليوم -

«التخطيط المصري» تُطلق حملة «المليون ريادى» ضمن استراتيجية التنمية المستدامة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - «التخطيط المصري» تُطلق حملة «المليون ريادى» ضمن استراتيجية التنمية المستدامة

الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط
القاهرة ـ مصر اليوم

أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة في مشروع رواد 2030 حملة "المليون ريادي"، التي تهدف إلى تأهيل مليون رائد أعمال بحلول عام 2030، وذلك في إطار استراتيجية التنمية المستدامة؛ رؤية مصر 2030. وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن ريادة الأعمال لها القدرة على تقديم حلول مبتكرة وواقعية للتحديات الاقتصادية مثل تحفيز الاقتصاد بمشروعات جديدة صغيرة للشباب لتصبح قوة اجتماعية منتجة تسهم بفاعلية في جهود تحقيق التنمية، بالإضافة إلى العوائد الاجتماعية وفي مقدمتها خفض معدل البطالة، علاوة على أن مفهوم ريادة الأعمال أصبح مرتبطًا بالدور الذي تستهدفه الدولة في خططها الاستراتيجية، إذ يرتبط بإنشاء مشروعات جديدة ذات أفكار مختلفة وإيجاد حلول مبتكرة لمشكلات قائمة في السوق؛ سواء من خلال تقديم منتج جديد أو معالجة أوجه القصور في منتج قائم، والعمل على إشراك المواطنين في ايجاد حلول.
وأوضحت "السعيد" أن التركيز على ريادة الأعمال ضمن فئة الشباب أصبح من الموضوعات التي لا يمكن تجاهلها لارتباطها الوثيق بمسألة النمو الاقتصادي، مشيرة إلى أن الصلة بين التعليم والاقتصاد وثيقة، فالتعليم يُسهم في بناء قدرات القوى البشرية وتنمية معارفهم العلمية ليشكل قوى بشرية متعلمة يغرس فيها اتجاهات إيجابية حول العمل والتنظيم والمجتمع، بما يسهم في تكوين القاعدة الأساسية للابتكار والإبداع، لافتة إلى حرص الدول المتقدمة على دمج ريادة الأعمال في الاستراتيجيات والمبادرات التعليمية الوطنية.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة غادة خليل، مدير مشروع رواد 2030 إلى أنه إيمانًا من وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بضرورة تعزيز توجه الدولة لتحفيز ريادة الأعمال، تم إطلاق مشروع رواد 2030 في 2017 بتمويل من البنك الأهلى المصرى وبنك مصر، لنشر ثقافة ريادة الأعمال من خلال بناء قدرات الشباب لتمكينهم مـن تحويـل أفكارهم إلى مشاريع علـى أرض الواقع.

ولفتت إلى إطلاق عدد من البرامج والمبادرات منها برنامج ماجستير ريادة الأعمال المهني بالتعاون مع جامعة كامبريدج وكلية اقتصاد وعلوم سياسية جامعة القاهرة، وإنشاء ٩ حاضنات أعمال في مجال الذكاء الاصطناعي والسياحة، بالإضافة إلى حاضنة مصرية إفريقية أونلاين؛ تم من خلالهم تقديم نحو 600 فرصة احتضان، وإنشاء مصنع مُصغر مايكرو فاكتوري بالتعاون مع البنك المركزي ومبادرة رواد النيل، بالإضافة إلى إنشاء مرصد لريادة الأعمال (رواد ميتر) ليكون قاعدة بيانات قومية محدثة تقدم تقارير ربع سنوية عن آخر أعمال الحاضنات في مصر، فضلًا عن إطلاق حملة "أبدأ مستقبلك" في المدارس وتم الوصول من خلالها إلى نحو 300 ألف طالب وطالبة و1500 مدرس على مستوى الجمهورية، ونحو 10000 طالب وطالبة جامعيين.

وفي ذات السياق، وأشار محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إلى أن مشروع "رواد 2030" أحد المشروعات المميزة التي يدعمها البنك بهدف تقديم مجموعة من المبادرات للشباب المصري كان أهمها حملة "أبدأ مستقبلك" لنشر ثقافة العمل الحر في مئات المدارس، وماجستير ريادة الأعمال بالتعاون مع أفضل الجامعات المصرية والعالمية، وغيرها من المبادرات، مؤكدًا أن منصة المليون ريادي تقدم للشباب المئات من الفيديوهات التعليمية المصورة في ريادة الأعمال لمساعدتهم في بدء مشروعاتهم الخاصة بالتعاون مع مجموعة متميزة من المحاضرين، مع تقديم محتوى تم إعداده بعناية شديدة، مؤكدًا اهتمام بنك مصر بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى تقديم البنك للعديد من البرامج التمويلية التي تستهدف المشروعات الصغيرة لمساعدة الشباب.

وأكد هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، حرص البنك على التعاون الفعال والشراكة الاستراتيجية مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية خاصة في دعم حملتها التوعوية من خلال مشروع "رواد 2030" وحملة "المليون ريادي" بهدف نشر فكر ريادة الأعمال وهو ما يدعم الدور الذي يتبناه البنك في تنمية الشباب الذي يعد النواة الحقيقية لبرامج التنمية وخطة الدولة "مصر 2030".
وأثنى على برنامج الحملة الهادف الى تدريب الشباب على بناء نموذج العمل التجاري للشركات الناشئة وتحويل فكرة بناء مشروع ناجح الى التنفيذ الفعلي على أرض الواقع، من خلال تقديم برامج تدريبة للمشتركين وبناء وتطوير فرق العمل داخل الشركات الناشئة وكل ما يتعلق بتسويق المنتجات، وكذا التنمية البشرية والتخطيط الاستراتيجي للمشتركين، مضيفًا أن إطلاق تلك الحملة يعد خطوة مهمة لتدعم فكر التحول الرقمي وتفعيل آليات التكنولوجيا الحديثة وهو التوجه الذي يخدم بفاعلية خطط الدولة التنموية.

قد يهمك أيضا : 

وزيرة التخطيط تستقبل السفير البريطاني بمصر لمناقشة تعزيز التعاون المشترك

 التخطيط تعلن اعتماد مبلغ 210 مليون جنيه لتطوير مستشفيات جامعة أسيوط

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«التخطيط المصري» تُطلق حملة «المليون ريادى» ضمن استراتيجية التنمية المستدامة «التخطيط المصري» تُطلق حملة «المليون ريادى» ضمن استراتيجية التنمية المستدامة



ملكة جمال تمثّل الإمارات بفستان ذهبي فَخْم مستوحى من الصقور

القاهره - مصراليوم

GMT 13:43 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 17:35 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

مصر تطلق أول رحلة جوية "صديقة للبيئة" في إفريقيا
  مصر اليوم - مصر تطلق أول رحلة جوية صديقة للبيئة في إفريقيا

GMT 08:35 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - نصائح لإختيار الأريكة المناسبة لمنزلك
  مصر اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 06:30 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روسيا بدأت بتصنيع إحدى أجمل سيارات كيا الشبابية

GMT 02:06 2020 الإثنين ,28 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حملها

GMT 09:31 2020 الخميس ,07 أيار / مايو

مصر للطيران تحتفل بعيد تأسيسها

GMT 00:50 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

لاعب الأهلي السابق يجري عملية جراحية عاجلة

GMT 23:20 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة اعداد الكرواسون السريع بالشيكولاتة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon