توقيت القاهرة المحلي 19:56:55 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"شعرية الفضاء الإلكتروني" كيف تواصل الشعراء إبداعيًا مع الإنترنت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شعرية الفضاء الإلكتروني كيف تواصل الشعراء إبداعيًا مع الإنترنت

كتاب "شعرية الفضاء الإلكتروني"
القاهرة ـ مصر اليوم

صدر حديثا عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة كتاب بعنوان "شعرية الفضاء الإلكتروني: قراءة في منظور ما بعد الحداثة"؛ للدكتور مصطفى عطية جمعة.

إنها قضية الساعة، تلك القضية التي يطرحها هذا الكتاب، لأنها باتت على صلة باليومي والحياتي، فقد باتت أجهزة الحاسوب في كل منزل وعمل، وصار الاتصال بالشبكة العنكبوتية في متناول اليد في أجهزة الهاتف النقال، فكأن هناك عالما عجيبا مدهشا نحمله في أيدينا.

هذا العالم فرض واقعا، واوجد تخييلا جديدا، وجذب ملايين البشر، متعددي الأعمار والأمزجة والثقافات والتصورات، فكان لا بد من مواكبته ابداعيا، شاء البعض أم أبوا، فظهرت ابداعات تتماس مع رحابة هذا الفضاء، وبعضها اتخذه وسيلة للنشر، وهناك من غاصوا فيه، ولم يكتفوا بالسباحة ولا التطلع إلى شواطئه، وإنما تخيلوا أن يكونوا جزءا منه، يصهرونه في أعماقهم، ويصهرهم في أمواجه، فكان فكرا وإبداعا وفلسفة.

وتسعى الدراسة التي يضمها الكتاب إلى الإجابة على جملة أسئلة: ما حدود العلاقة بين الفضاء التقني (الشبكة العنكبوتية أو الشابكة) وبين الإبداع عامة، والإبداع الشعري خاصة؟ هل يمكن أن يلج الشاعر غمار الشابكة، ويبحر في ثناياها بشاعريته، متخطيا حود التعبير التقليدي؟ هل يمكن أن تكون الشابكة عالما جديدا يسبح فيه الشاعر رؤية وإبداعا؟

وللإجابة عن هذه الأسئلة، نحتاج إلى مناقشة تأصيلية للفضاء التقني، وأبعاده الاجتماعية، وتأثيراته الفكرية، وامتداداته على صعيد الإبداع، وكيف تمت قراءته فلسفيا، وكيف تواصل معه الشعراء إبداعيا؟

قد يهمك أيضاً : 

سيرة الفنان التشكيلي "شهاب الشمندر" في رواية جديدة لخالد الخميسي

"كمان قديم" كولاج أدبي يجمع القصة القصيرة بالموسيقى والرسم

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شعرية الفضاء الإلكتروني كيف تواصل الشعراء إبداعيًا مع الإنترنت شعرية الفضاء الإلكتروني كيف تواصل الشعراء إبداعيًا مع الإنترنت



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 18:19 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

أوفر برايس لـ أوبل كروس لاند الشكل الجديد 2021

GMT 23:10 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

ناسا تكشف عن وقوع انفجارات بركانية في الفضاء

GMT 23:28 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

5 سيارات 2021 في مصر أقل من 250 ألف جنيه

GMT 22:43 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

كريستيانو رونالدو يحسم مستقبله مع يوفنتوس

GMT 05:30 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف نهائي كوبا أميركا

GMT 13:32 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

شانجان تعلن عن أسعار النسخة CS55 لـ موديلات 2022

GMT 19:05 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

كوكبا الزهرة والمريخ يضيئان سماء القاهرة

GMT 07:10 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حوارات حول الرواية والنقد والموضة والسينما
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon