توقيت القاهرة المحلي 17:41:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سميرة عبيد تبوح بــ"أسرار البنفسج " في "المقهى الثقافي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سميرة عبيد تبوح بــأسرار البنفسج  في المقهى الثقافي

الدوحة ـ قنا

يستضيف برنامج المقهى الثقافي في حلقة الشاعرة القطرية سميرة عبيد في حوار حول ديوانها ( أساور البنفسج ) والذي يضم مجموعة من القصائد تنتمي الى قصيدة النثر ، عن دار «أكد» للدراسات والنشر والترجمة. و صدر الكتابة للشاعرة القطرية والذي يعتبر الديوان الأول الذي جاء في حوالي ١٤٤ صفحة قدمت فيه 32 قصيدة تنتمي إلى قصيدة النثر منها: أماه، بشائر، عبدالعزيز، شهد، بدر، الشارقة زهرة الدنيا، نبوءة أندلسية، عزف بين الكلام، شهيد الحزن، يحدث أن، يسألني، سحر البنفسج، صهيل الريح، وشاح من ماء، في يوم ميلادي، يحدث أن، أنفاس الغربة، المرآة، جزء من النص مفقود. وفي ديوان «أساور البنفسج» نجد أن الشاعرة لم تذيل أي نص من نصوصها بالفترة الزمنية التي كتبت فيها تلك القصائد مما يدل أن تلك النصوص قد كتبت في حقب زمنية مختلفة، وهو ما أكدته بنفسها شفهيا. وتخوض سميرة عبيد تجربة خليجية في قصيدة النثر تعطي شكلا للكتابة الحديثة عن أبعاد شعرية عذبة وخلاقة وروح شفافة تبحث في الوجوه وفي الحياة وفي الأماكن ما بين ضواحي ميسلون وبحر عجمان وجميرا ونهر النيل ومقهى الفيشاوي وجرح بغداد عن القصيدة التي وجدت فيها سميرة عبيد ظلا بنفسجيا. فمن خلال قراءة الديوان نجد أن الجمل الشعرية وردت منثورة ووصفية ومثيرة للدهشة تعكس مدى اهتمامها بقيمة العلاقات الإنسانية والاجتماعية ناهيك عن رائحة التمرد التي فاح شذاها بين ثنايا بعض النصوص. من جانب آخر، تضيف الشاعرة سميرة عبيد إلى القصيدة النثرية ملمحا فنيا جديدا يتمثل في الإيقاع الخارجي الذي نلحظه بين الفينة والفينة الأخرى في القافية، فنرى أنها لا تهتم بالوزن والتفعيلة، كما هو الحال في القصيدة النثرية، ولكنها تلافت الأمر باهتمامها بالقافية بين حين وآخر، لكنها في ديوانها كسرت القاعدة فجاءت القافية منثورة في القصيدة النثرية دون أن تلتزم بها في سطورها وجملها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سميرة عبيد تبوح بــأسرار البنفسج  في المقهى الثقافي سميرة عبيد تبوح بــأسرار البنفسج  في المقهى الثقافي



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon