توقيت القاهرة المحلي 18:45:22 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ترجمة روایة "شغف الحب" لکاتب أميرکي الی الفارسیة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترجمة روایة شغف الحب لکاتب أميرکي الی الفارسیة

طهران - ايبنا

روایة "شغف الحب" لنیوکلاس سبارکس وترجمة مهدي سجوديالي الفارسية. وتدور أحداث هذه الروایة حول حیاة شابین عاشقین یفتقدان أحدهما الاخر مع إنتهاء الحرب العالمیة الثانیة ولکنهما یبقیان یعیشان هذا الحب في مخیلتهما. وهذا الکتاب "شغف الحب" مشهور عند رواد السینما بعبارة "مفکرة" أو "دفتر ملاحظات". وقد صدرت هذه الروایة عام 1996 تحت هذا العنوان "THe Notebook "؛ وذلک في مضمون مفعم بالاحساس والرومانسیة وعلی أساس قصة واقعیة جری تمثیلها عام 2004 في فیلم سینمائي. وتعتبر هذه الروایة هي الاولی المطبوعة لسبارکس لأنه کتب قبل ذلک روایتین لم یتسنی إصدارهما في وقتها.       وذکر الکاتب الامریکي، سبارکس في مقابلاته بأنه إستلهم عند کتابته لهذه الروایة من جد وجدة زوجته حیث ألتقا بهما بعد 60 عاماً من زواجهما. وقد سعی هذا الکاتب في هذه الروایة بیان الحیاة الزوجیة المدیدة لهذین الزوجین في جو ممیز عن الاخرین.    ومما جاء في شرح هذه الروایة: "لقد عاد نوا کالهون البالغ من العمر 31 عاماً الی موطنه في سواحل کارولینا الشمالیة بعد إنتهاء الحرب العالمیة الثانیة ولکنه لایزال یعیش في عالم فتاة فقدها منذ حوالي 14 عاماً مضت. أما ایلي نیلسون فهي فتاة مشهورة وممیزة تبلغ التاسعة والعشرین من العمر ومقبلة علی الزواج مع محامي ثري ومن عائلة ارستقراطیة ولکنها في نفس الوقت لایمکنها نسیان ذلک الفتی الشاب اللائق الذي أسر قلبها منذ سنوات عدیدة لیشکل بذلک أجزاء روایة حب کبیر وخالد. وهذا الحب یمکن له أن یغیر مأساة مؤلمة الی سعادة لاتوصف وکذلک الی معجزة لایمکن تصورها." هذا وترجمت هذه الروایة عدة مرات وبعنوان "دفتر الذكريات" بقلم نفیسة معتکف، ناهید کبیري وطاهرة صدیقیان. کما قام سبند نام آور بترجمة هذه الروایة وذلک تحت هذا المسمی "رسالة من الماضي". والجدیر بالذکر فقد صدرت لسبارکس حتی الان 18 عمل أدبي جذبت أنظار المشرفین علی السینما الیها. ومن بین أعمال سبارکس التي ترجمت الی الفارسیة يمكن الاشارة الي: "رسالة في زجاجة"، "هل أصدق"، "المشي الذي لاینسی"، "في منعطفات الشارع"، "لیالي رادنس"، "الحب الضائع" و"الانتخاب". هذا واصدرت دار مهراندیش للنشر روایة "شغف الحب" لنیکولاس سبارکس وترجمة مهدي سجودي وذلک في 244 صفحة ويباع بسعر 11 ألف تومان.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترجمة روایة شغف الحب لکاتب أميرکي الی الفارسیة ترجمة روایة شغف الحب لکاتب أميرکي الی الفارسیة



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 09:10 2021 الثلاثاء ,06 تموز / يوليو

إعادة تشغيل محطة بوشهر النووية الإيرانية

GMT 01:07 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حسام حسن يحسم مصيره بعد انتهاء إعارته

GMT 19:07 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

تاريخ مُواجهات إيهاب جلال ضد حسام حسن
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon