توقيت القاهرة المحلي 16:56:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"المخ البشري" كتاب جديد يُعيد اكتشاف وظائف وإمكانات المخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المخ البشري كتاب جديد يُعيد اكتشاف وظائف وإمكانات المخ

القاهرة ـ وكالات

صدر مع مطلع العام الجاري 2013 عن مجموعة النيل العربية للنشر، الترجمة العربية، لكتاب "المخ البشري بين الإنتاج والاستهلاك والخواء" لمؤلفته فيرا بركينبيل ترجمة رانيا محمد خليف، ويقع الكتاب في 344 صفحة من القطع الكبير.  وبغض النظر عما نتعلمه أو نقوم بتدريسه ـ سواء أكان الطب أم لغات الحاسب الآلي أم أي شيء آخر ـ فإن بمقدرونا أن نجعل كل ذلك مناسبًا وطيِّعًا للمخ البشري من حيث الوظائف والإمكانات والطرق المثلى لاستخدامه؛ بمعنى أن بمقدورنا معالجته بحيث يصبح مفهومًا وقابلًا للتذكُّر. ومن هذا المنطلق، تأتي أهمية مساهمة مؤلفة هذا الكتاب فيرا ف. بركينبيل في مجال بحوث المخ؛ حيث تستعرض الكثير من النظريات الجديدة وتطبيقاتها العملية بشكل مبسَّط يجمع بين الجاذبية والدقة العلمية والضبط المنهجي.  فعلى سبيل المثال، تستعرض المؤلفة أفكارًا جديدة وتقنيات مبتكرة عند تناولها لموضوع الوحدات المفردة، موضِّحة كيف يمكن معالجة المعلومات الجديدة بطريقة مناسبة للمخ؛ حيث إنها تتبنّى فكرة أنه "لا توجد نظرية جافة، وإنما يوجد مُنَظِّر جاف الأسلوب". ولذلك، فالكتاب زاخر بالفروض العلمية والتجارب العملية والأساليب والتقنيات الجديدة التي تهدف في جملتها إلى فتح الباب على مصراعيه أمام إجراء التجارب والممارسة والتطبيق والرصد والتحليل.  ومن الجدير بالذكر والإشادة في آنٍ واحد أن عدد طبعات هذا الكتاب بلغ حتى الآن سبعًا وأربعين طبعة، وأن إجمالي عدد النسخ المطبوعة باللغة الألمانية من هذا الكتاب بلغ 650.000 نسخة، كما بلغ إجمالي مبيعاته من الكتب والأسطوانات المدمجة ما يزيد عن 3 ملايين نسخة حتى عام 2007 وحده.  فيرا ف. بركينبيل مؤلفة هذا الكتاب مفكرة وناقدة مرموقة تعمل مديرة لمركز الأعمال المناسبة للمخ، كما تُعدّ واحدة من مشاهير المتحدثين في الندوات والمؤتمرات المعنية بكل ما يمتّ بصلة إلى دراسة المخ. وتُعدّ أيضًا من مبتكري نظرية المعلوإمتاعية أو الحصول على المعلومات أو التعلم من خلال الألعاب الترفيهية الممتعة (منذ عام 1969) قبل أن يُعرف هذا المصطلح في العالم كله بفترة طويلة، ومصطلح الأعمال المناسبة للمخ (منذ عام 1973) الذي أصبح محط اهتمام مجالات مثل إدارة المخ (بما في ذلك دراسة العملية الإبداعية) والتواصل (بما في ذلك دراسة أساليب تأهيل الشخصية الوطنية للتفاعل مع مطالب المستقبل) وعلم نفس الشخصية (بما في ذلك دراسة عوامل النجاح والفشل وطرق مواجهة الضغط والتوتر والتغلب عليهما).  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخ البشري كتاب جديد يُعيد اكتشاف وظائف وإمكانات المخ المخ البشري كتاب جديد يُعيد اكتشاف وظائف وإمكانات المخ



نوال الزغبي في إطلالة مشرقة بالجمبسوت الأزرق

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 12:49 2022 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس
  مصر اليوم - الإطلالات الأنثوية الناعمة تسيطر على بلقيس

GMT 08:44 2022 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك
  مصر اليوم - أفكار ذكية لإعادة استخدام ورق الحائط المتبقي لديك

GMT 16:01 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
  مصر اليوم - لبيد يُشيد بمسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان

GMT 08:21 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري
  مصر اليوم - وفاة الإعلامية ماجدة عاصم إحدى أشهر مذيعات التلفزيون المصري

GMT 12:21 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد
  مصر اليوم - إطلالات جمالية وعصرية للشقراوات مستوحاه من جيجي حديد

GMT 12:35 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني
  مصر اليوم - وجهات سياحية عالمية لقضاء شهر عسل مثالي في شهر تشرين الثاني

GMT 08:27 2022 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل
  مصر اليوم - ألوان تجلب الطاقة الإيجابية في المنزل

GMT 01:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الكهرباء

GMT 08:15 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الخميس 29 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 08:36 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

كيفية تغيير كلمة مرور Gmail عند نسيانها فى 8 خطوات

GMT 21:54 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أصول وقواعد الاتيكيت حول العالم

GMT 23:18 2021 الإثنين ,15 شباط / فبراير

النعناع والبابونج يساعدان في علاج البول الأحمر

GMT 15:36 2020 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

إتيكيت استقبال الضيوف

GMT 09:57 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة جريئة لمكياج أحمر لعروس 2021

GMT 03:54 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد رمضان يستبدل غلاف حسابه على "فيسبوك" بعلم فلسطين

GMT 04:12 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطة صغيرة تغزو مواقع التواصل بعد فشلها في التقاط الكرة

GMT 08:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أصابع البيض بالجبنة

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأفكار لتنسيق البليزر الجلد موضة خريف 2020 تعرّفي عليها
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon