توقيت القاهرة المحلي 01:32:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

دار "العربي" تحتفل بتوقيع روايتين مترجمتين في معرض الشارقة الدولي للكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دار العربي تحتفل بتوقيع روايتين مترجمتين في معرض الشارقة الدولي للكتاب

معرض الشارقة الدولي للكتاب
القاهرة - مصر اليوم

تحتفل دار العربي للنشر والتوزيع، المصرية، مساء اليوم ؛ ضمن نشاط معرض الشارقة الدولي للكتاب، بتوقيع رواية "العقل المدبر" لديفيد أونجر؛ ورواية "اسمي نور" لإلسا أوسوريو.

تدور أحداث "العقل المدبر" حول "جييرمو روزينزفايج"، الذي لا يريد أن يكون مجرد ابن لصاحب محل مصابيح كهربائية.. هو يريد أن يتزوج أجمل امرأة ويأكل أشهى الأطعمة، وقد حدث، وأراد أن يكون محاميا شهيرا، فدرس وسافر ليتعلم بالخارج وعاد ليصبح الأفضل.

كل هذا وخلفية المشهد بلد يعاني من الفساد، ووسط كل هذا الفساد يخرج إلينا "إبراهيم" المهاجر اللبناني الذي يهاجم هذا الفساد بلا خوف وبشجاعة ربما يندم عليها! ثم من هي "مريم" اللبنانية الجميلة؟ وكيف ستكون هي السبب في قلب عالم "جييرمو"، الذي حاول الانتحار، ولكن أحدهم أقنعه بتصوير فيديو أولا يتهم فيه الرئيس الجواتيمالي بقتله.

"ديفيد أونجر" هو رئيس معرض "جوادا لا هارا" للكتاب بالمكسيك، وتحتفل العربي بإطلاق روايته "العقل المدبر" بحضوره.

أما رواية "اسمي نور" لإلسا أوسوريو فهي الرواية الثالثة التي تترجمها العربي للنشر والتوزيع من الأرجنتين، بعد ترجمتها روايتين لكلاوديا بينييرو؛ "كلي لك"، و"أرامل الخميس"، وقريبا روايتها الثالثة: "بيتي بو".

تدور "اسمي نور" حول قصة حياة امرأة تُدعى "لوث"، والتي يعني اسمها بالأسبانية "نور".

تبدأ الرواية بـ"لوث"، التي تنطلق من الأرجنتين إلى مدريد بأسبانيا بحثا عن هويتها، وماضيها الذي يتعلق بفترة من أكتر الفترات التاريخية إظلاما بتاريخ الأرجنتين.

تكشف "اسمي نور" الغطاء عما حدث في الأرجنتين في حقبة من أظلم حقائبها في التاريخ، من ناحية قمع الحريات والقوى المعارضة للجيش والحكم، والطرق المتوحشة التي اتخذتها السلطات الأرجنتينة في قمع وإسكات كل معارض لها، أبسطها: "الاختفاء القسري".

ولدت "إلسا أوسوريو" في بوينس أيريس عام 1952، وعاشت في مدريد لأربع عشرة سنة، وعادت إلى الأرجنتين عام 2006، وترجمت روايتها هذه، "اسمي نور"، إلى أكثر من عشرين لغة، وهي الرواية الفائزة بجائزة "منظمة العفو الدولية" والتي تعد أول جائزة لـ"أوسوريو".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار العربي تحتفل بتوقيع روايتين مترجمتين في معرض الشارقة الدولي للكتاب دار العربي تحتفل بتوقيع روايتين مترجمتين في معرض الشارقة الدولي للكتاب



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 19:51 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

آبل تهدد بمغادرة أسواق المملكة المتحدة

GMT 21:29 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

واتساب يبدأ في إتاحة أفضل ميزاته لهواتف آيفون

GMT 08:26 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

سلسلة انفجارات تهز ثاني أنشط بركان في الفلبين

GMT 09:03 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

زلزال بقوة 2ر5 درجة يضرب داكا عاصمة بنجلاديش
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon