توقيت القاهرة المحلي 11:45:25 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ترجمة عربية لـ"هذا الجسد هذا الضوء" للإيطالية ماريا غراتسيا عن منشورات المتوسط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترجمة عربية لـهذا الجسد هذا الضوء للإيطالية ماريا غراتسيا عن منشورات المتوسط

الشاعرة الإيطالية ماريا جراتسيا كالاندرونه
روما - مصر اليوم

صدر عن منشورات المتوسط -إيطاليا، أول كتب سلسلة الشعر الإيطالي، وأتى بعنوان "هذا الجسد، هذا الضوء" للشاعرة الإيطالية المعاصرة، ماريا جراتسيا كالاندرونه، ويقدم الكتاب مختارات شعرية لأهم ما كتبت هذه الشاعرة، والكاتبة المسرحية، والناقدة، والصحفية، فى 64 صفحة من القطع الوسط، حيث أعد الكتاب وترجمه الشاعر والمترجم السورى أمارجي، والذى يشرف على هذه السلسلة ويحررها.

تأتى سلسلة الشعر الإيطالى تكملة لمشروع المتوسط كدار نشر اهتمت، منذ تأسيسها، بنقل الأدب والفكر الإيطاليين إلى اللغة العربية، بحكم وجودها فى إيطاليا، وقدمت الدار أعمالا كثيرة تترجم لأول مرة إلى العربية، فالمتوسط تسعى إلى تشكيل صورة بانورامية عما يكتب باللغة الإيطالية، صورة لا تغفل الأنواع الأدبية على اختلافها وتكاملها فى آن واحد، مانحة بذلك القارئ العربى فرصة اكتشاف نصوص سردية وشعرية لأسماء هامة عديدة ومتنوعة يصعب أن تترجم ضمن الاتجاه العام فى ترجمة المشهور فقط، فإذا كان الشعر هو الأقل قراءة فسيكون الأقل ترجمة بطبيعة الحال، من هنا تطلق منشورات المتوسط هذه السلسلة التى تركز على النص أولاً والتنوع الجغرافى والجيلى والمناطقى فى إيطاليا سليلة الشعر نفسه.

ومن أجواء الكتاب :
لقد ألبستُكَ بأجمعكَ أغنية حبِّي

لقد رفعتُكَ بأجمعكَ، مثلَ عشبةٍ آذاريَّةٍ تشقُّ

تربةَ الشِّتاء، مثل نهيق أتانٍ وسط أزهارِ مشطِ

الرَّاعي، أو مثل الشَّريط الجناحى الأصفر

لطيور السَّماء. أنفاسُكَ

انصاعَتْ. جسدُكَ

انصاعَ

لغنائي. ثمَّ عاد إلى حدِّه. ولكنَّ العندليب، خارجَ

الوقتِ وخارجَ أرضِ

إفريقيا السَّاخنة، يغنِّى هنا، فى قلب الشِّتاء الغربيِّ
يغنِّي، يسترسلُ، يتمادى.

عن الشَّاعرة: ماريا جراتسيا كالاندرونه، شاعرة، وكاتبة مسرحية، وصحفية إيطالية من مواليد ميلانو 1964، مقيمة فى روما، وتعمل مؤدية مسرحية، كما أنها معدة ومقدمة برامج ثقافية فى إذاعة RAI Radio 3، وناقدة أدبية فى مجلة Poesia العالمية وفى صحيفة Il Manifesto وغيرها من كبريات الصحف الإيطالية، من مجموعاتها الشعرية: "محك الذهب" (1998)، و"القردة الضالة" (2003)، و"كما لو بعزم رسن متوقد" (2005)، و"الآلةُ المسؤولة" (2007)، و"على فم الجميع" (2010)، و"صنيع حياة مولودة" (2010)، و"الميلودراما اللانهائية، رواية زائفة مع ڤيڤاڤوكس" (2011)، و"سلسلةٌ أحفورية" (2015)، و"أنا الآخرون" (2018)، حازت على العديد من الجوائز منها جائزة بازولينى (2003)، وجائزة نابولى (2010)، ترجمت قصائدها إلى عدة لغات.

وقد يهمك أيضًا:

شيخة المطيري وأشرف جمعة يشدوان القصائد في "الشارقة الدولي للكتاب"

وزارة الثقافة توضّح إقامة فعاليات اختيار القاهرة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترجمة عربية لـهذا الجسد هذا الضوء للإيطالية ماريا غراتسيا عن منشورات المتوسط ترجمة عربية لـهذا الجسد هذا الضوء للإيطالية ماريا غراتسيا عن منشورات المتوسط



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - مصر اليوم

GMT 12:37 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

شركة سعودية تعلن عن تنفيذ مشاريع عائمة

GMT 01:24 2020 الإثنين ,10 آب / أغسطس

المصري يكشف سر إصابة 12 من لاعبيه بـ كورونا

GMT 21:24 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

هزة أرضية تضرب الأردن مجددا

GMT 23:22 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

وفاة كاتبة أغنية مسلسل "فريندز" إثر أزمة قلبية

GMT 19:27 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة الحلم الذي رأته شقيقة روبي عن هيثم أحمد زكي في قبره

GMT 08:15 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على الوجهات المفضلة للسياحة لمحبي المغامرات

GMT 23:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أميمة الخميس تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب

GMT 19:14 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

غياب ديفيد ألابا عن قائمة النمسا بسبب الإصابة

GMT 12:41 2014 الجمعة ,16 أيار / مايو

السياحة تبحر في مياه ضحلة

GMT 06:20 2014 الخميس ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر بشار الأسد بناء فخم بتكلفة مليون دولار

GMT 07:32 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن مواصفات هاتف شاومي "ريدمي نوت 9"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon