توقيت القاهرة المحلي 19:38:55 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كنيسة تحولت إلى معبد يهودى يضم تحفة إسلامية بأسماء الخلفاء الراشدين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كنيسة تحولت إلى معبد يهودى يضم تحفة إسلامية بأسماء الخلفاء الراشدين

معبد بن عزرا
القاهرة - مصر اليوم

أكد الدكتور عبدالرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى بوزارة الآثار أن معبد بن عزرا بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة، كان أساسه كنيسة تحت مسمى (كنيسة الشماعين)، وذلك قبل أن يشتريها اليهودى الشامى برهام بن عزرا من الكنيسة الأرثوذكسية بعد مرورها بضائقة مالية، وذلك مقابل مبلغ قدره 20 ألف دينار.
وأوضح الدكتور ريحان - فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم /الأحد/ - أن المعبد تم تخطيطه على الطراز البازيليكى المستمد من أصل رومانى، وهو التخطيط الذى كان سائدا لمعظم كنائس مصر فى ذلك الوقت، مشيرا إلى أنه يتكون من صحن أوسط متسع، وجناحين جانبيين، وثلاثة هياكل.

وقال "إن المعبد يضم تحفة إسلامية رائعة، تتمثل فى (ثريا) معلقة على يمين هيكل المعبد محفورا عليها باللغة العربية أسماء الخلفاء الراشدين الأربعة، بالإضافة الى (ثريا) نحاسية أخرى تتدلى من السقف على شكل مخروطى، وتحمل اسم السلطان المملوكى قلاوون، مشيرا إلى أن الثريتين من إهداء السلطان المملوكى قلاوون بن عبدالله الألفى الصالحى، الذى حكم مصر خلال الفترة من عام (678 - 689 هـ) الموافق (1280- 1290م)، وهو ما يؤكد احتضان مصر على مر تاريخها لجميع الأديان".

ونوه بأن مصر تمتلك منطقتين لا مثيل لهما فى العالم، كملتقى للأديان، الأولى منطقة مصر القديمة، التى تضم المعبد اليهودى ومجمع الكنائس وجامع عمرو بن العاص، الذى يطلق عليه (تاج الجوامع)، لكونه أقدم مساجد مصر الإسلامية، لافتا إلى أن مؤسس المتحف القبطى بمصر القديمة مرقص سميكة باشا اختار بهذه المنطقة واجهة جامع الأقمر الفاطمى بشارع المعز، ليكون واجهة المتحف القبطى الذى تأسس عام 1908 وافتتح رسميا عام 1910، وذلك بعد أن أضاف عليها الفنان التشكيلى راغب عياد الرموز المسيحية.

وأشار الدكتور ريحان إلى أن المنطقة الثانية، تتمثل فى الوادى المقدس طوى فى سيناء، الذى تجلى فيها سبحانه وتعالى لنبيه موسى (عليه السلام)، وقد بنى عند شجرة العليقة الملتهبة الذى ناجى عندها نبى الله موسى ربه، وأنار عند الشجرة المقدسة أشهر كنيسة فى العالم بنتها الإمبراطورة هيلانة أم الإمبراطور قسطنطين فى القرن الرابع الميلادى، بالمواجهة لجبل الشريعة، الذى تلقى عنده ألواح الشريعة، وتجلى سبحانه وتعالى لهذا الجبل، فدكه دكا.

كما تحتوى هذه المنطقة الفريدة على أشهر دير فى العالم، وهو دير طور سيناء الذى بناه الإمبراطور جستنيان فى القرن السادس الميلادى، ثم تحول اسمه إلى دير سانت كاترين فى القرن التاسع الميلادى بعد العثور على جثمان القديسة كاترين على أحد جبال سيناء، والذى يرتفع 2642م فوق مستوى سطح البحر، وأطلق عليه بعدها جبل سانت كاترين.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنيسة تحولت إلى معبد يهودى يضم تحفة إسلامية بأسماء الخلفاء الراشدين كنيسة تحولت إلى معبد يهودى يضم تحفة إسلامية بأسماء الخلفاء الراشدين



GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 13:42 2021 السبت ,24 تموز / يوليو

القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021
  مصر اليوم - القاهرة ضمن قائمة أفضل وجهات العالم لعام 2021

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 09:22 2021 الأحد ,18 تموز / يوليو

موضة ديكورات غرفة الطعام 2021
  مصر اليوم - موضة ديكورات غرفة الطعام 2021

GMT 18:19 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

أوفر برايس لـ أوبل كروس لاند الشكل الجديد 2021

GMT 23:10 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

ناسا تكشف عن وقوع انفجارات بركانية في الفضاء

GMT 23:28 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

5 سيارات 2021 في مصر أقل من 250 ألف جنيه

GMT 22:43 2021 الأحد ,04 تموز / يوليو

كريستيانو رونالدو يحسم مستقبله مع يوفنتوس

GMT 05:30 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

ميسي يقود الأرجنتين إلى نصف نهائي كوبا أميركا

GMT 13:32 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

شانجان تعلن عن أسعار النسخة CS55 لـ موديلات 2022

GMT 19:05 2021 الجمعة ,09 تموز / يوليو

كوكبا الزهرة والمريخ يضيئان سماء القاهرة

GMT 07:10 2021 الإثنين ,05 تموز / يوليو

حوارات حول الرواية والنقد والموضة والسينما
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon