توقيت القاهرة المحلي 22:23:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اتحاد كتاب مصر يقيم حفل توزيع جوائز «أحمد شوقي»الدولية بمركز الهناجر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتحاد كتاب مصر يقيم حفل توزيع جوائز «أحمد شوقي»الدولية بمركز الهناجر

مركز الهناجر للفنون
القاهرة -مصر اليوم

أقام اتحاد كتاب مصر برئاسة الشاعر علاء عبد الهادي، اليوم الأحد، حفل توزيع جوائز أحمد شوقي الدولية للإبداع الشعري، التي يصل مجموع قيمتها المادية إلى 200 ألف جنيه، وذلك بمركز الهناجر للفنون في دار الأوبرا المصرية.

وقال علاء عبد الهادي - في كلمته خلال الحفل - إن الشاعر قاطن فينا يقينا وحضورا ولا عجب أن تخصص له (اليونسكو) يوما للاحتفاء به، مؤكدا أن الشعر هو حكمة العالم ولا يحتاج إلا ذاته من أجل أن يكون.. مشيرا إلى دور الشاعر الكبير في بعث الشعر العربي وإعادته إلى المشهد الفني والثقافي.

وأضاف أن إعلان منظمة (اليونسكو)، اعتماد يوم 21 مارس يوم عالمي للشعر، وهو احتفال فريد لنوع أدبي دون غيره من الأنواع الأخرى، وكأننا أمام وعي عالمي وثقافي جديد يعيد للشعر أهميتَه في صوغ العالم وليس مجرد التعبير عنه.

اقرأ أيضًا:

مناقشة رواية "عوليس" في جزويت الإسكندرية الاثنين

وأوضح أن أحمد شوقي هو الشاعر الذي لم يأت بعده من استطاع أن يتبوأ مكانته الشعرية في مصر والعالم العربي، والذي كان له تأثيره غير المحدود على الشعريات العربية المتعاقبة، فهو القامة الشعريةُ الباذخة ذات الرصيد الرفيعِ، والصافي من الشاعرية.

ولفت إلى أنه في عام 1927 تنادت الأقطار العربية إلى تكريمه فأقاموا له مهرجانًا في دار الأوبرا اشترك فيه رجالات مصر وأقطاب الدول العربية وبويع فيه أميرا للشعراء، ورغم تعرض شوقي لحملات نقدية قاسية حاولت أن تنال بالسوء من شعريته، إلا أنه عاش المجد مفتوح العينين ومطلق الجناحين، حتى رحل عن دنيانا في عام 1932.

وأشار إلى أن النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر أفردت جائزة دولية باسمه، تمنح إلى اثنين أحدهما مصري وآخر غير مصري تكريمًا لذكراه، وإحياءً لمكانة الشعر والشعراء، وذلك في يوم الشعر العالمي وها نحن نمنح جائزة أمير الشعراء أحمد شوقي الدولية للإبداع الشعري، لشاعرين كبيرين من أحفاده، هما الشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي من مصر، والشاعر اليمني الكبير عبد العزيز المقالح.

بدوره، قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، إن الشعر هو اللغة الأولى، لأن اللغة الأولى هي اللغة الحميمة الجامعة التي كان الإنسان يعبر بها عما كان يراه ويسمعه ويحسه ويفكر فيه وينفعل به ويتخيله ويطلبه ويتمناه.
وأضاف حجازي - على هامش تكريمه - أن الشعر بطبيعته هذه هو المعرفة أو هو أصلها، فقبل أن تكون اللغة علمًا كانت شعرًا، وقبل أن تكون تقريرًا كانت تصويرًا، وقبل أن تكون إشارات كانت موسيقى.

وشدد على أن مكان الشعر في حياتنا هو مكان اللغة ومكان الثقافة، وليست هناك لغة أو ثقافة بغير شعر، ولأن اللغة ماتت في العصور التي سبقت هذا العصر فقد مات الشعر فيها، ولأننا نهضنا من جديد في هذا العصر الحديث فقد نهض الشعر ونهضت اللغة، وفي هذه النهضة لعبت مصر الدور الأول الذي مثله أحمد شوقي أمير الشعراء.. موجها التحية للدكتور علاء عبد الهادي، ولاتحاد الكتاب المصريين الذي خص الشعر بهذه الجائزة، التي أحيت ذكرى "أمير الشعراء".

من جانبه، قال الشاعر اليمني عبد العزيز المقالح، إن اتحاد مصر، أحسن صنعا باختيار أمير الشعراء أحمد شوقي ليكون حاملاً اسم الجائزة، مؤكدا أنه يسعده ويشرفه أن يكون أول فائز بالجائزة بالشراكة مع صديقه الشاعر الكبير أحمد عبد المعطي حجازي، مشددا على أنه لن ينسى هذه اللفتة الكريمة من مصر العروبة التي علمت وقادت أفكار الأمة العربية على كافة المستويات الثقافية والإبداعية والفكرية، وما أبدته عبر التاريخ الحديث من اهتمام بما كان يسمى بأطراف الوطن العربي.

وأكد المقالح، أنه لن ينسى أيضا، أنه أمضى في مصر ما يقرب من 15 عامًا متنقلاً في جامعاتها ومكتباتها ومراكزها الثقافية والعلمية، وكأي يمني لا يمكن أن يتجاهل دور مصر وما قدمته من دعم شامل للثورة اليمنية التي غيرت وجه الحياة وكانت علامة مضيئة في حياة اليمن واليمنيين.

قد يهمك أيضًا :  

اتحاد كتاب مصر يطلق جائزة أحمد شوقي الدولية للإبداع الشعري

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتحاد كتاب مصر يقيم حفل توزيع جوائز «أحمد شوقي»الدولية بمركز الهناجر اتحاد كتاب مصر يقيم حفل توزيع جوائز «أحمد شوقي»الدولية بمركز الهناجر



ياسمين صبري تتألَّق باللّون الأحمر المميّز

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 09:02 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
  مصر اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 12:52 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر
  مصر اليوم - أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر

GMT 15:57 2022 الخميس ,01 أيلول / سبتمبر

البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية
  مصر اليوم - البندقية مدينة السحر لعشاق الهدوء والرومانسية

GMT 12:04 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
  مصر اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 09:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

"تويتر" تكشف عن مفاجأة جديدة في نزاعها مع ماسك
  مصر اليوم - تويتر تكشف عن مفاجأة جديدة في نزاعها مع ماسك

GMT 02:07 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

حسام البدري يوضح حقيقة الخلافات مع طارق مصطفى

GMT 17:15 2021 الجمعة ,19 آذار/ مارس

عروض كتب للأطفال في مكتبة الأقصر الثقافية

GMT 06:01 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 08:59 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

مصدر توهج عملاق يجتاز المريخ ويحيّر العلماء

GMT 17:51 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

الأرصاد المصرية تعلن الظواهر الجوية خلال 6 أيام

GMT 03:47 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نادي فالنسيا يكتسح يكلانو برباعية في كأس ملك إسبانيا

GMT 20:51 2020 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على عقوبة عدم تركيب الملصق الالكتروني

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بدور القاسمي أول سيّدة عربية تترأس الاتحاد الدولي للناشرين

GMT 12:26 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

العناني يعلن أن المتاحف الجديدة تعكس وجه مصر الحضاري

GMT 03:45 2020 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أطباء يستخرجون آلاف الجنيهات من بطن مريض في مصر

GMT 09:48 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة تكشف عن ارتفاع خطير في مستوى سطح البحر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon