توقيت القاهرة المحلي 03:07:07 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"المتاحف وصناعة المعرفة" عدد جديد في سلسلة "كراسات متحفية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المتاحف وصناعة المعرفة عدد جديد في سلسلة كراسات متحفية

مكتبة الإسكندرية
الإسكندرية ـ مصر اليوم

بدعم من مكتبة الإسكندرية ، صدر عدد جديد من سلسلة "كراسات متحفية"، تحت عنوان "المتاحف وصناعة المعرفة" للدكتور أسامة عبد الوارث خبير المتاحف.

تصدر سلسلة "كراسات متحفية" عن اللجنة الوطنية للمتاحف، وتلقى رعاية خاصة من المجلس الدولي للمتاحف، وهي أول سلسلة باللغة العربية متخصصة في علوم المتاحف.

وتضمن العدد أن المجلس الدولي للمتاحف اهتم بالعمل على تحديد الأطر العامة للأوضاع التي يجب أن تكون عليها المتاحف للقيام بأدوار جديدة في المجتمع تساعد على تطوير العملية التعليمية في إطار استكمال دورها في صناعة وإنتاج المعرفة.

ويرى الدكتور أسامة عبد الوارث أن المتاحف هي مؤسسات تعليمية ديمقراطية تسهم في تفعيل دور الثقافة في المجتمع؛ وهو ما يعني أنها كساحات تعليمية اجتماعية تقام عليها عمليات إنتاج المعرفة؛ يمكنها أن تخلق تغيرات اجتماعية وتحقق تنمية مستدامة.

ويتغير دور المتاحف في المجتمع دائما بالتزامن مع التغيرات التي تحدث في شتى جوانب المجتمع ككل، ويقول عبد الوارث: "نحن بصدد أن تعيد المتاحف النظر في دورها الحالي من حيث نوعية المعارض التي تقدمها وأسلوب عملها ككل؛ ليأخذ أشكالا جديدة في الفترة المقبلة؛ بحيث يستطيع على الأقل أن توفر المعلومات العلمية المعاصرة للمجتمع، كما تفعل بقية المؤسسات التعليمية الثقافية الحديثة".

ويضيف: "بذلك يمكننا أيضا أن نصف المتاحف بالساحات الاجتماعية التي تمتلك أفكارا مبتكرة عن أساليب صناعة العمليات التعليمية وعن أفضل أماكن تقديمها، وعن أفضل الأساليب التي تتيح الوصول إلى خلق إبداعات جديدة من تضافر وجهات النظر العلمية المختلفة؛ وهو الوصف الذي يقودنا إلى معرفة أن المتحف يعيش في حالة تغير مستمرة".

ويرأس تحرير سلسلة "كراسات متحفية" الدكتور خالد عزب رئيس اللجنة الوطنية المصرية، وسكرتير التحرير الدكتور محمد مصطفى والدكتور ماهر عيسى، وهي سلسلة علمية محكمة، وتودع ضمن مطبوعات المجلس الدولي للمتاحف.

وسوف تصدر اللجنة المصرية للمتاحف بدعم ورعاية مكتبة الإسكندرية عددا من الكراسات في الفترة القادمة تدور موضوعاتها حول: المتاحف الرياضية، المصطلحات المتحفية إشكاليات حول التكنولوجيا والمتاحف، المتاحف الرقمية، متاحف مسارات الزمن الجميل وهي كراسة تقدم تقريرا عن مشروع رائد أشرفت عليه الدكتورة جليلة القاضي الأستاذة في الجامعة الفرنسية.

قد يهمك أيضاً :

"نهضة مصر" تحتفل بكتاب "بتاجونيا" للإعلامي خالد حبيب

دار المعارف تصدر طبعة جديدة من كتاب "الأدب الأندلسي"

 

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتاحف وصناعة المعرفة عدد جديد في سلسلة كراسات متحفية المتاحف وصناعة المعرفة عدد جديد في سلسلة كراسات متحفية



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان

GMT 10:30 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

فيسبوك تتيح إيموجي صوتية لتطبيق ماسنجر

GMT 11:07 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

أبرز 5 سيارات مستعملة في السوق المصري

GMT 09:27 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

نفوق أنثى فيل صغيرة في حديقة حيوان في فيينا

GMT 10:34 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

5 سيارات سيدان موديل 2021 في السعودية

GMT 23:41 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

أفضل منتجات العناية بالبشرة بحسب النجمات

GMT 22:25 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

7 مشكلات تواجه هواتف آيفون عند تحميل iOS 15

GMT 23:44 2021 الأحد ,11 تموز / يوليو

أجمل موديلات شنط صغيرة جداً لصيف 2021

GMT 06:33 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

معرض الكتاب يستقبل 125 ألف زائر خلال يومين

GMT 01:24 2021 الإثنين ,12 تموز / يوليو

حظيرة أصغر بقرة في العالم تتحول لمزار سياحي
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon