توقيت القاهرة المحلي 16:50:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

صلاح منتصر يقدم شهادته على عصر عبدالناصر في سلسلة "كتاب اليوم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صلاح منتصر يقدم شهادته على عصر عبدالناصر في سلسلة كتاب اليوم

كتاب "شهادتي على عصر عبد الناصر"
القاهرة ـ ا ش ا

 صدر عن سلسلة "كتاب اليوم" كتاب "شهادتي على عصر عبد الناصر: سنوات الانتصار والانكسار" للكاتب الصحفى صلاح منتصر.

ويرصد الكتاب حالة الجدل بشأن ثورة 1952 وما أعقبها من حروب وأحداث سياسية واقتصادية واجتماعية.

يقدم المؤلف أسرارا لم يكن يعرفها الكثيرون عن هذه الفترة، ويعرض رأيه في الرئيس جمال عبد الناصر ودوره وتأثيره وأسلوب إتخاذه للقرار.

ويقول منتصر فى مقدمة كتابه أنه يكتب شهادته عن ثورة يوليو التي تحتفل مصر هذا الشهر بالذكرى السادسة والستين لقيامها، لأن هناك جيلين لم يشهد أحدهما أحداث هذه الثورة أو قرأ عنها.

يتكون الكتاب من خمس فصول يتناول الفصل الأول بداية حركة يوليو وتشكيل تنظيم الضباط الأحرار ونهاية عصر الملكية وإعلان الجمهورية بالإضافة إلى حركة الإصلاح الزراعى والقضاء على الإقطاع وحل الأحزاب.

كما يتحدث المؤلف عن السنوات التالية لثورة 52 ويؤكد على أن عبد الناصر احتاج إلى أربع سنوات حتى يتمكن من الانفراد بالسلطة والظهور عالميا، وإنتخابه لأول مرة رئيسا للجمهورية فى استفتاء جرى يوم 24 يونيو 56.

وأوضح منتصر أنه خلال هذه السنوات الأربع خاض عبد الناصر سلسلة معارك لم تتوقف ضد السياسيين القدامى وضد الرئيس محمد نجيب الذى نسبوا إليه أنه أراد الاستئثار بالسلطة.

كما يتناول المؤلف فى الفصل الثانى ثورة يوليو وعلاقتها بالأمريكان من خلال حل القضية الفلسطينية وإنهاء الخلافات العربية الإسرائيلية والتوصل إلى سلام بين الطرفين.

ويؤكد منتصر على أن عبد الناصر رفض محاولات الأمريكان خوفا من تأثر زعامته.

ويتحدث منتصر فى الفصل الثالث عن وحدة مصر وسوريا، مشددا على أن عبد الناصر وزملاءه من أعضاء مجلس قيادة الثورة كانوا معارضين لقيام هذه الوحدة وفضلوا قيام إتحاد بين البلدين ولكنهم فوجئوا بإعلان عبد الناصر موافقته على الوحدة الاندماجية الثورية، كما تناول المؤلف فى هذا الفصل المشاكل والمؤامرات التى واجهها عبد الناصر بعد الوحدة مع سوريا حتى تم الإنفصال عام 1961.

وفى الفصل الرابع يسرد المؤلف تفاصيل الصراع العربى فى الستينات والتى كانت بداية الطريق إلى نكسة 5 يونيو 67 بدءا من الحرب فى اليمن والاعتراف الفورى بانقلاب اليمن حيث لم تكن لدى القاهرة معلومات كافية عما يحدث فى اليمن ولا توجد مصادر يعتمد عليها فى الحصول على معلومات.

وفى الفصل الأخير من الكتاب يتحدث المؤلف عن حصاد ثورة ناصر، ويؤكد على أن عبد الناصر قبل الوحدة مع سوريا كان رئيسا لمصر أما بعد الوحدة فأصبح زعيما للعرب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صلاح منتصر يقدم شهادته على عصر عبدالناصر في سلسلة كتاب اليوم صلاح منتصر يقدم شهادته على عصر عبدالناصر في سلسلة كتاب اليوم



أحدث إطلالات الفنانة ياسمين صبري بإطلالة أنيقة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 03:31 2021 الجمعة ,23 تموز / يوليو

حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021
  مصر اليوم - حقائب كتف جلدية لكل يوم من مجموعات صيف 2021

GMT 14:40 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
  مصر اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 09:16 2021 الأربعاء ,21 تموز / يوليو

مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - مصري يحصل على أعلى وسام من إمبراطور اليابان
  مصر اليوم - بريطانيا تقترب من وضع مصر على قائمة السفر الخضراء

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

جوجل تطرح أدوات جديدة لتطبيق «درايف» الخاص بها

GMT 23:23 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

10 معلومات مثيرة في الذكرى الـ15 لإطلاق تويتر

GMT 17:34 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

سعر ومواصفات فورد توروس موديل 2021 في السعودية

GMT 01:28 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

سراويل بقصَّات واسعة من عروض صيف 2021

GMT 19:06 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

5 سيارات دفع رباعي2021 في مصر

GMT 17:11 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ZTE الصينية تطور هاتفا مميزا بمعالج قوى

GMT 15:19 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

سامسونج تتحضر لإطلاق إصدار 5G من هاتف Galaxy M32
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon