توقيت القاهرة المحلي 21:13:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 21:13:09 آخر تحديث
  مصر اليوم -

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

برج الحوت
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: بداية اسبوع جيدة جدا ناجحة ومتألقة تبشر بالكثير من الطموحات والتغييرات الايجابية بحيث تنجح في كل أنواع المواجهات المباشرة وذلك بسبب سرعة بديهيتك وفطنتك. قد تذهب في رحلة أو تشارك في ورشة عمل.  تحت تاثير القمر المريخ واورانوس  من برج الثور الصديق بين السبت والاثنين الذي يضمن لك انتصارات كبيرة حسب مؤهلاتك وخبرتك وقدراتك سوف تكون تنقلاتك متعددة ومتنوعة وحياتك الاجتماعية مزدهرة، وهذا أمر ممتاز لأنه عليك إحياء علاقاتك العامة. مميزا بتأثيراته الفلكية المتناغمة معك ما يعني فترة ممتازة على كافة الاصعدة لكن قد تضطر الى تغيير برنامجك وأساليبك أكثر من مرّة، وذلك تحت ضغط التطوّرات والتغييرات المفاجئة مع انتقال القمر والمربع الفلكي الى مواجهة برجك من الجوزاء يومي الثلاثاء والاربعاء انها ايام فارغة من الحظوظ ضعيفة وفاشلة تسبب لك الارتباك والتوتر تعود الحظوظ لتقوى مع انتقال القمر الى برج السرطان المائي الذي يشكل مثلثا فلكيا مائيا تكون تاثيراته اكثر من رائعة  يومي الخميس والجمعة لقد حان الوقت لاخذ المبادرة ولتحريك الخيوط النافعة تكلم وأعط رأيك طالب بحقك وكن حازماً عالج المشاكل العالقة. ولن تتعثر مساعيك، لذلك عليك إنهاء مشروع أو خطة تبدأ بها.

عاطفيًا: لن يمرّ هذا الاسبوع بسلام على العلاقات العاطفية خاصة العلاقات الجديدة وغير الثابتة مع انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من الدلو تتلبّد الأجواء بالضغوطات والمصاعب والمسؤوليات العائلية وقد لا يكون الظرف مناسبا للاوضاع الشخصية من المحتمل أن تكبر الشجارات ويتعرّض إستقرار العلاقة للخطر. للعازب, قد تشعر بالخيبة او الضجر شخصيا وحتى عاطفيا فكوكب الزهرة وهو كوكب الحب بالنسبة اليك في مكان معاكس ما قد يشير الى بعض المشاكل ربما يخذلك شخص اتفقت معه على ارتباط في الدقيقة الاخيرة او يتراجع احدهم عن وعد لك فترتبك وتبحث عن مخرج ما. 

أبرز الأحداث اليوميّة

1- مهنياً: تجنب الخيبات والارتباك، وحافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز، قد يطرأ ما يجعلك مضطراً إلى صرف بعض الأموال .

عاطفياً: الأجواء العاطفية هادئة، وهذا مؤشر إيجابي قياساً بما كانت عليه الأحوال في السابق.

صحياً: الانتباه إلى ضرورة اعتماد لائحة الطعام الصحي والتزام نظامك الغذائي باتا ضروريين في هذه المرحلة.

2- مهنياً: التعاطي مع بعض الأمور بجدية أكبر يكون أفضل الحلول التي يمكن أن تحقق من خلالها أهدافك.

عاطفياً: إذا كان الشريك غير مرتاح حاول أن تبحث أسباب الخلاف معه، فهذا يمنحك مجالاً أكبر لقول الحقيقة.

صحياً: تنجح في المحافظة على حيويتك متبعاً القواعد الأساسية لحسن استدراك المشاكل الصحية التي قد تصيبك.

3- مهنياً: تواجه ضغوطاً كبيرة في العمل، لكنك قادر على تجاوز الصعوبات مهما بلغت .

عاطفياً: تجد الانسجام في حياتك العاطفية ولا سيما إذا كنت تعيش مع شريك منفتح العقل ورحب الصدر .

صحياً: حصّن نفسك ضد الحساسية وتناول الأدوية الكفيلة بتجنيبك الإصابة بها.

4- مهنياً: القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن صدفة تخدم مشاريعك، ولو أن بعض العراقيل يمكن أن تعترضها .

عاطفيا: لا تكن أنانياً وخبيثاً مع الشريك، فهو قدّم تضحيات كبيرة في سبيل إسعادك وصريح جداً.

صحياً: إسرافك المفرط في العمل ينعكس سلباً على وضعك الصحي ويبقيك في حال من التوتر والعصبية الزائدة.

5- مهنياً: لا تحسم أمراً وتعامل مع العوامل الخارجية بهدوء، توجه إليك شبه ملاحظات بالإهمال أو عدم الكفاءة، ومن الأفضل أن تأخذ حذرك.

عاطفياً: لا تصدر الأحكام العشوائية على الشريك، لأنك يمكن أن تظلمه من دون مبرّر.

صحياً: تنظيم مواعيد الطعام يؤدي دوراً إيجابيا في حياتك الصحية.

6- مهنياً: الحسم مطلوب اليوم قبل الغد، والعشوائية قد تدفعك نحو مزيد من التعقيدات.

عاطفياً: الشريك حساس جداً، وهذا يفرض عليك مراجعة حساباتك سريعاً لئلا تدفع الأمور نحو مزيد من التعقيد.

صحياً: التقليل من السكريات والأملاح مهم لصحة الجسم، ويُفضَّل العمل على استبدالها بالأعشاب والمُحليّات الطبيعية. .

7- مهنياً: أنت مليء بالطاقة وتحب فرص التحدي التي يأتي بها كل يوم جديد، جريء في الكلام إلى درجة ان أصحاب الأحاسيس المرهفة حولك يبتعدون عنك .

عاطفياً: لا تندفع نحو الشريك بدون ضوابط، فهذا سيخلق عنده بعض النفور منك وتجنبك باستمرار.

صحياً: العصبية الزائدة تضرك كثيراً، فتش عن الهدوء لتكون أكثر قدرة على المواجهة.

8- مهنياً: لا تقدم خدمات مجانية اذا لم ترغب بذلك، ولا سيما أنك لن تجني شيئاً من ذلك.

عاطفياً: العفو عند المقدرة انجاز يسجَّل لك، لكن في المقابل حاول ان تظهر بعضاً من  قوتك.

صحياً: الرياضة اليومية مهمة لهضم الغذاء وتنشيط الدم في الجسم، وعليك ممارسة ثلاثين إلى ستي دقيقة من الرياضة يومياً.

9- مهنياً: تظهر بلبلة وتشتد الضغوط عليك، وربما تجد نفسك في مواجهة صعبة، مهما حاولت أن تكسب ثقة الآخرين، إلا أن بعضهم ما زال يشكك في قدراتك.

عاطفياً: الغيرة القاتلة عند الشريك ترفع عنده منسوب الشك، فسارع إلى معالجة الموضوع قبل فوات الأوان.

صحياً: الابتعاد عن اللحوم لبعض الوقت يكون مفيداً، وستلاحظ الفرق سريعاً.

10- مهنياً: الانطباع الأهم في عملك هو تسجيل نقاط في مصلحتك، وقد حققت ذلك بسرعة وسهولة.

عاطفياً: تعامل مع الشريك بواقعية وبروية، فالأمور بينكما لا تحتمل المزيد من الخلافات بعد اليوم.

صحيا: الرشاقة هي مفتاح السعادة في الحياة، وهذا متعارف عليه في حياتنا اليومية المليئة بالضغوط.

11- مهنياً: تسير بثقة كبيرة بالنفس وتتقدم بخطى ثابتة، يكون الحظ الى جانبك لتجد نفسك على طاولة المفاوضات تناقش مواضيع رئيسية وممثلا أرفع المستويات.

عاطفياً: لا تتناقش مع الشريك في تصرفات لم تصدر عنه، ومجرد الشك فيه قد تكون له عواقب وخيمة على العلاقة.

صحياً: الحزن يؤدي غالباً الى مشاكل صحية متعددة، والابتعاد عن ذلك يكون بعيش حياة هادئة وسعيدة .

12- مهنياً: تكثر الاتصالات والزيارات، إحم استقرارك المعنوي ولا تسمح لنفسك بالتصرف بشكل طائش حتى لو كثرت الضغوط واشتدت المصاعب.

عاطفياً: الذهاب في الخلاف مع الشريك ليس في مصلحتك، الحذر مطلوب في التعامل معه.

صحياً: للارهاق والأرق انعكاسات سلبية، والمعالجة مطلوبة فوراً وبقوة.

13- مهنياً: كن متأنياً جداً واصغ الى الآخرين من دون تدخّل من قبلك، وتجنّب الخيبات ولا تعط رأيًا مشاكساً .

عاطفياً: العلاقة بالشريك في أجمل أوقاتها والتفاهم بينكما يبلغ الذروة حول كل المواضيع .

صحياً: البدانة لن تضر إلا صاحبها، فحاول أن تبدأ بحمية غذائية لاستعادة رشاقتك.

14- مهنياً: مشروع جديد يحدد مستقبلك في العمل، وخصوصاً اذا كنت تستعد لتأمين عمل مرادف يحميك من غدر الزمن.

عاطفياً: تستقطب الشريك إليك أكثر فأكثر، وهذا ليس مصادفة فأنت تعرف كيف تضرب على وتره الحساس.

صحياً: لا تهمل صحتك إطلاقاً على حساب أمور تافهة أخرى لن تفيدك بشيء.

15- مهنياً: يدخل كوكب مارس إلى الثور لكي يبارك أعمالك ويعلن عن فترة مميزة تخدم مصالحك، وتتبوأ مركزاً مهماً.

عاطفياً: تحتاج إلى رضا الشريك ولا سيما أنك تمر بمرحلة حاسمة في حياتك معه .

صحياً: من المفيد أن تختبر قدرتك على التحمل، وهذا سيظهر لك مدى سلامة صحتك.

16- مهنياً: تحصل على معنويات غير منتظرة ترفع من منسوب حماستك وندفعك الى البدء بمشروع ضخم.

عاطفيا: تهتم بمسألة تتعلق بالشريك وبمحيطك العائلي، ما يستوجب منك التأني في التعاطي معه.

صحيا: تكون شديد العصبية وتستنفد الكثير من الطاقة، لكن حاول أن تكون حذراً بعض الشيء.

17- مهنياً: لا تحاول أن تؤلب الآخرين ضدك، فهذا لن يكون في مصلحتك بل سيؤدي الى خلق متاعب أنت بغنى عنها.

عاطفياً: تواجه بعض المصاعب وفقدان الحيوية والنشاط، العصبية الزائدة لا تنفع في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد .

صحياً: أنت بحاجة دائمة إلى المراقبة الذاتية ومعالجة إيجابية لحالة عدم استقرارك الصحي .

18- مهنياً: البحث في دفاتر الماضي يعيق تقدمك في العمل، الأمور تغيرت جذرياً نحو مزيد من التطور.

مهنيا: مهما ضغط عليك الشريك لدفعك نحو ارتكاب أخطاء تجاهه، عليك أن تصمد بانتظار توضيح الصورة أكثر.

صحياً: تحتاج إلى الراحة والهواء النقي والوحدة ما يدفعك إلى التنفس في مكان آخر .

19- مهنياً: القمر المكتمل في برج العذراء يحيرك ويضعك أمام خيار صعب وربما تصطدم بعوائق أو بتعقيدات أو بخيبات أمل.

عاطفياً: مبررات المواجهة مع الشريك موجودة بقوة، لكن النتائج قد لا تفيدك بشيء.

صحياً: استحقاقات متتالية واختبارات جدية تحدد مصير مستقبلك الصحي على المدى المنظور .

20- مهنياً: اللعب تحت الطاولة لا يفيد، وخصوصاً انك تمتلك الجرأة الكافية لتحديد أولوياتك في العمل.

عاطفياً: لا تلتزم ما لا تستطيع تقديمه للشريك، فالمحاسبة قد تأتي في أي لحظة ومن دون سابق إنذار.

صحياً: التخفيف من كثرة العمل بات يحتاج الى أن يكون ضمن اهتماماتك الأولية، قبل فوات الاوان.

21- مهنياً: شخص مهم ونافذ يخفّف عنك أعباء كثيرة، ويجعلك تحتل أفضل المراتب في مجالك المهني.

عاطفيا: تتبنّى مواقف الشريك المنطقية وتجدها واقعية، وهذا ما يتيح لك فسحة من النقاش المجدي معه.

صحياً: حاول تعويد جسمك على تناول وجبات مختلفة يوميا من الخضروات والفواكه، العصائر الطازجة تعدّ طريقة مثالية لذلك.

22- مهنياً: كثّف تحرّكاتك ولا تماطل، فالجو واعد بالخير والإنفراج والفرص الاستثنائية، وتقوم باتصالات واسعة تسفر عن اتفاق ومصالحة.

عاطفياً: سعيك الدائم عن التطوّر في العلاقة العاطفية له غير نقطة إيجابية، وهذا يكون موضع ترحيب من قبل الشريك.

صحياً: تقوم ببعض الخطوات الصحية الناجحة وتشعر على أثرها بأنك حققت إنجازاً كبيراً.

23- مهنياً: عليك التأّني والحذر في عملك، ولا سيما أن تجاربك السابقة مع الزملاء غير مشجعة على الإطلاق.

عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وتهتم لمعلومات وأخبار جديدة تفيد دراسة لك أوتحقيقاً أوتصوراً، قد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور .

صحياً: تمتع بالأجواء الإيجابية في محيطك، فهي لن تتكرر دائماً .

24- مهنياً: أنت الوحيد من عيه اتخاذ القرارات المناسبة الخيارات التي تجدها ضرورية لتلافي المشاكل في العمل.

عاطفياً: المصادفة تؤدي دوراً كبيراُ في اختيار الشريك المناسب، ولن يخيب أملك على هذا الصعيد .

 صحياً: تجنّب تناول الطعام في أوقات متأخرة فهذا يضرك كثيراً.

25- مهنياً: الحديث المتواصل عن القضايا المالية يفرض عليك معالجة جذرية، وخصوصاً أنك تمر بيوم غير مستقرة مادياً.

عاطفياً: عليك مراعاة مشاعر الشريك إلى أقصة حد، لأن قضية حساسة تقلقه وتبقيه متوتراً وقلقاً على المصير.

صحياً: قد تسمع خبرًا محزنًا يقلق راحتك ويقض مضجعك ويحرمك النوم، ويسبب لك صداعاً حاداً .

26- مهنياً: مجالك الحساس يسلّط الضوء على شخصيتك ويبقيك عرضة لحسد  الآخرين ومحاولة النيل منك، فكن حذراً.

عاطفياً: إذا طلب منك الشريك مشاركته في حل بعض المشاكل، لا تتردد في ذلك.

صحياً: تجنب كل ما يسبب الأذى لصحتك، أو يعرضك للإصابة بالأمراض.

27- مهنياً: مشاكل طارئة أو مستجدة تدفعك إلى الانتقال من مكان الى آخر، ما قد يؤسس لمرحلة جديدة في حياتك المهنية.

عاطفياً: يحمل إليك هذا اليوم فرصة لزواج أو لارتباط له فوائد كثيرة، لكن المطلوب تجنّب كل أنواع الغيرة والتملّكية والحسد.

صحيا: لا تتردد في الاتصال بالطبيب في حال انتابتك عوارض جانبية.

28- مهنياً: إحلم بالأفضل واحذر الأوهام والفخاخ والمآزق، ولا تجازف في أي مجال حتى يخفّ الضغ .

عاطفيا: مسألة طارئة توجب عليك اقتراح افكار متنوعة للوصول الى توضيح بعض الأمور مع الشريك.

صحياً: القيام ببعض التمارين الرياضية مردوده ايجابي، فواظب على ذلك يومياً.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل



GMT 21:56 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 22:33 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان تتألّق بسُترة مُبطّنة وبنطال ضيق لامع

واشنطن ـ رولا عيسى
تتعجّب دائما نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان من البرد في جنوب كاليفورنيا المشمسة، حتى رأت "تساقط الثلوج بعينها في كالاباساس" حيث ظهرت مع شقيقتها كورتني، بإطلالة مثيرة كعادتها، وارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 38 عامًا، أزياء باللون الأبيض بينما كانت في الخارج مع أختها الكبرى كورتني كارداشيان في كالاباساس الأربعاء. أبرزت كيم منحنيات جسدها الشهيرة من خلال سروال ضيق ولامع باللون الأبيض، والذي نسقته مع سترة قصيرة وزوج من الأحذية بنفس اللون، وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم، بينما تركت شعرها الأسود الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، وظهرت كورتني البالغة من العمر 39 عاما بإطلالة تنضح بجاذبية مثيرة حيث ارتدت بلوزة سوداء وبنطلون جينز رائعا. وربطت كورتني الدنيم العالي مخصر بإحكام من خلال حزام عريض باللون الأسود لإحداث تأثير بأنه واسع الخصر، بينما ارتدت نظارة شمسية سوداء وزوجا من الأحذية ذات الكعب العالي بنفس اللون، وتركت

GMT 01:10 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

حريق في طائرة إيرانية على متنها 50 راكبًا

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي تعود إلى الدراما المصرية عبر "خط ساخن"

GMT 05:29 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

طرق المحافظة على شعر الأطفال من التساقط

GMT 10:22 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة كريستوف غيلارميه تطرح تصاميم جذابة لربيع وصيف 2018

GMT 20:03 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يُوضّح حقيقة رحيل نيمار

GMT 19:36 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

إعلام الطرف الأخر من قواعد التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 21:49 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع الكنافة البلورية بخطوات بسيطة في المنزل

GMT 01:51 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

​العثور على حيوان غريب بإحدى المزارع في الوادي الجديد

GMT 07:52 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

معكرونة بينيه مطبوخة مع لحم وفطر وصلصة البولونيز

GMT 14:01 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

طريقة سهلة لتحضير دجاج باللبن

GMT 05:16 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

حيل بسيطة لتوسيع العين بالمكياج خطوة بخطوة

GMT 07:55 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

"إنفيديا" تُطلق تطبيقًا جديدًا يُحلِّل الرسائل النصية
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon