توقيت القاهرة المحلي 06:17:46 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيت الشعر في الأقصر يحتفي بتجربة شعبان يوسف

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بيت الشعر في الأقصر يحتفي بتجربة شعبان يوسف

بيت الشعر في الأقصر
الأقصرـ سامح عبدالفتاح

استضاف بيت الشعر في مدينة الأقصر، أمسية شعرية، للإحتفاء بتجربة الشاعر شعبان يوسف، وذلك في إطار برنامج بيت الشعر الشهري "شاعر وتجربة".

وأدار الأمسية مدير بيت الشعر بالأقصر الشاعر حسين القباحي، حيث بدأها معرفاً بالشاعر وأعماله  وأهمها مقعد ثابت في الريح ـ شعر، 1999 ـ شعر، تظهر في منامي كثيراً ـ شعر، وخلوة الكاتب النبيل ـ دراسة، وخيري شلبي فيلسوف الهامش ـ دراسة، وحلمي سالم ناقداً ومحاوراً ـ دراسة.

وبدأ الشاعر شعبان يوسف بالحديث عن نشاطه الثقافي، مؤكدا أنه يعتبر نفسه جنديًا في ساحة الثقافة والجندي لا يبحث عن المكاسب وأن متعته الأساسية في ممارسة الثقافة، ثم تحدث عن مجلة الكاتب في منتصف السبعينات والتي كان يرأس تحريرها الشاعر صلاح عبد الصبور ثم من بعده الشاعر عبد القادر القط، مسترجعًا علاقته بهذه المجلة على أنها كانت انطلاقة شعراء السبعينات، ثم من بعدها مجلة إضاءة التي نشرت له أول قصيدة عام 1978.

وعن مشاركته لجماعة إضاءة بقيادة الشاعر حلمي سالم بعد وفاة الشاعر علي قنديل، قال أنه لا ينسى أبدا الشاعر صلاح عبد الصبور في مجلة الكاتب الذي كان يناقش الشاعر في قصيدته وفي الوزن والقافية وقد سار على نهجه عبد القط فهو أيضًا كان يناقش الشاعر بالتفصيل في قصيدته.
 
ثم تحدث بعد ذلك عن تأسيسه لورشة الزيتون حيث كانت وجهة للشعراء والأدباء والكتاب وعن تاريخ المجلات الثقافية مثل مجلة كتابات ومجلة إضاءة ومجلة الشعر ومجلة إبداع وعن أول ديوان صدر له عام 1992 مؤكدًا في حديثه على قيمة العمل والكتابة فهما الفيصل الأساسي للمثقف.
 
وفي فقرة المداخلات دار نقاش ثري ومتنوع شاركت فيه الإعلامية أسماء مناع بالتساؤل حول كتاب الشاعر شعبان يوسف "الكاتبات يمتن كمدًا" وعن حق الكتاب والمبدعين في الحديث عنهم والاهتمام بهم في حياتهم قبل وفاتهم، كما شارك الشاعر أشرف البولاقي متسائلًا عن الدائرة المغلقة في الوسط الثقافي والتي تحتكر العمل الثقافي والجوائز الأدبية.
 
وفي الجزء الثاني من الأمسية استمع الجمهور إلى الشاعر شعبان يوسف في عدد من قصائده المتنوعة من ديوانه "وهو في غاية الحيرة":

أنا بائع الحلوى
والمهرج الذي يسير في الحارات والأزقة
حتى يفوز ببهجة أحد
أنا قائد فرقة الإنشاد المنقرضة
أهتف كل صباح للمارة والسابلة
حتى أصطاد الحقيقة كاملة
حتى أصل إلى روحي التائهة في الملكوت.

يا صندوق التذكارات
كم أنت قاس ولعين
كم أنت شرس حين تنقض على كل ما مضى
بكل هذه الوحشية
يا صندوق التذكارات اترك لنا بعضا من الوقت
حتى نرتب الروح التي تنسحب سرا من جديد.
 
لن يعود كل ما مضى لطبيعته
والرقة المصطنعة سوف تذهب حتما
والسماء التي رفعاها معا
والأشواك المنتزعة بقوة
والساعد الذى امتد في الظلمات
ليقول لها: أنت الحقيقة وما عداك ظل
كل ذلك سيلتهمه صندوق الذكريات بخفة.
 
الريح التي عصفت
والقدم الثقيلة التي هرولت
والصفعة المدوية
والنظرة الكارهة بحدة
والقلب الذى أثقلته الأوهام
كل ذلك لم يكن في خياله
عندما انحنى وهو يقبل أناملها

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيت الشعر في الأقصر يحتفي بتجربة شعبان يوسف بيت الشعر في الأقصر يحتفي بتجربة شعبان يوسف



GMT 14:10 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 15:39 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها
  مصر اليوم - غادة عبدالرازق تتألق بـ لوك جديد في يوم ميلادها

GMT 14:34 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى

GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 16:03 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية
  مصر اليوم - وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 09:29 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الميزان

GMT 08:14 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تويوتا تستدعي سيارات بعض موديلاتها في مصر

GMT 10:11 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 07:30 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على مسلسل حنان مطاوع في دراما رمضان 2020

GMT 10:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:29 2021 الأربعاء ,08 أيلول / سبتمبر

مشروبات تساعد الحفاظ على نسبة الكريسترول في الدم

GMT 03:53 2021 الأربعاء ,11 آب / أغسطس

٨ أعراض مبكرة تشير للإصابة بأمراض الكلى
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon