توقيت القاهرة المحلي 07:37:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مصر تلقي الكلمة الختامية لبرنامج حماية التراث في البلدان النامية في الصين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر تلقي الكلمة الختامية لبرنامج حماية التراث في البلدان النامية في الصين

د. مؤمن سعد محمد
القاهرة - مصر اليوم

 وجه د. مؤمن سعد محمد مدير إدارة البحث العلمي بمنطقة الكرنك الشكر للصين،وذلك علي استضافتها وتنظيمها لبرنامج تدريبي عن حماية التراث في البلدان النامية،وشارك فيه مؤمن و3 أثريين مصريين آخرين.

جاء ذلك في الكلمة الختامية للمؤتمر،حيث وقع إختيار ممثلي 19 دولة شاركوا في المؤتمر علي د.مؤمن سعد لالقائها،وخص فيها بالشكر يو شن شون مدير التبادل الأجنبي،وتيان تيان مديرة برنامج حماية التراث.

وتابع مؤمن فيها:لقد استقدم البرنامج المتخصصين من دول عديدة، ديانات عديدة وألوان متعددة وثقافات وحضارات مختلفة،و الثمرة الحقيقية المكتسبة في هذا البرنامج هي إدراك القوة الحقيقية للصين في مجال حماية التراث الثقافي،أنتم من الدول القديمة التي لها تاريخ رائع ومواقع سياحية ومتاحف ممتازة.

وقال: لديكم ما هو أكبر من السور العظيم؛ لديكم الشعب الصيني الذي قام بإنشاء تاريخ جديد للصين،لقد رأينا كيف يؤمن الناس ببلدهم والمشاركة القوية في تطويره بطريقة أفضل،وكيف يستمر جميع فئات العمال في العمل بشكل جاد دون إشراف، في عملية التنظيف والمرور والأمن، وإدارة المواقع التاريخية والمتاحف.

وإستطرد:شاهدنا كيف نجحت الصين في حماية تراثها الثقافي وإنقاذ تراثها المادي وغير المادي،ومستقبل هذا البلد يتجسد بوضوح في شبابه وأطفاله،وقد كانت فرصة في البرنامج التدريبي والمؤتمر المصغر الذي نظمه المشاركون المصريون بعنوان "تبادل الحضارات وتبادل المعرفة"،لنتحدث إلى بعضنا البعض وتعرف كل منا علي ثقافة وتراث الآخر.

واضاف:نظرًا لأننا جميعًا من بلدان لها تاريخ قديم عظيم، أود أن أقول أننا لدينا قناة اتصال كبيرة وهي تاريخنا،الذي هو بشكل عام جزء من تاريخ البشرية، لذلك، ينبغي أن نبحث عن ما يجمعنا سويا معا وليس ما يقسمنا من خلال لوننا وديننا ومعتقداتنا وأماكننا،تاريخنا الإنساني هو مفتاحنا لهذا التواصل.

اقرا ايضًا:

وزيرة الثقافة تفتتح معرض الكتاب الثالث في الكنيسة المرقسية في الإسكندرية

وكشف أن الصين تنظم هذا البرنامج لاطلاع الدول المشاركة علي ما وصلت اليه دولة الصين في هذا المجال، وكيف استطاعت ان تحافظ علي ثقافتها، وما هي الإجراءات التي تتخذها والقوانين التي تنظمها من اجل حماية تراثها وثقافتها،وتم عمل برنامج مكثف انتقل بين ثلاث مدن كبيرة وعاد مرة اخري الي العاصمة بكين،وإطلعنا علي ما وصلت اليه الصين من تقدم في برامج إدارة المواقع وحماية التراث.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تلقي الكلمة الختامية لبرنامج حماية التراث في البلدان النامية في الصين مصر تلقي الكلمة الختامية لبرنامج حماية التراث في البلدان النامية في الصين



GMT 14:10 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 15:39 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 09:29 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الميزان

GMT 08:14 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تويوتا تستدعي سيارات بعض موديلاتها في مصر

GMT 10:11 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 07:30 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على مسلسل حنان مطاوع في دراما رمضان 2020

GMT 10:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon