توقيت القاهرة المحلي 22:25:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

"حكايات الحب الأول" مجموعة قصصية لعمار علي حسن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكايات الحب الأول مجموعة قصصية لعمار علي حسن

غلاف القصة
القاهرة ـ أ.ش.أ

صدرت مجموعة قصصية للروائي والكاتب عمار علي حسن بعنوان "حكايات الحب الأول"، تطرحها "الدار المصرية اللبنانية" في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يبدأ في الثامن والعشرين من يناير الحالي، وينتهي في الثاني عشر من فبراير المقبل.

وتضم المجموعة مائة قصة يقول عنها الناشر: "هذه كتابة خاصة محورها الوحيد هو الحب الأول ومراوغاته الأسطورية للروح والفؤاد، وقهره السنين التي تمضي غير قادرة على إزاحته في روح الذاكرة وذاكرة الروح.. إنها أقاصيص يستعيد فيها الكاتب لحظات الدهشة الأولى، تلك التي تكبر بمرور الأيام، وتتشكل داخل القلب فلا يعرف إلى نسيانها سبيلا".

وكتبت القصص بلغة شاعرية، وعبرت بطريقة عفوية عن تجربة الحب الأول، التي من النادر أن نجد رجلا أو امرأة لم يمر بها، ولذا سيجد كل من يقرأ القصص والأقاصيص نفسه فيها، ويعتقد أنها كتبت له ومن أجله، أو بقلمه، لتعبر عن تجربته الذاتية، ومشاعره الجميلة التي لم تنل منها السنين، ولا صروف الدهر.

وأول أقصوصة في المجموعة تقول: "رن الهاتف ذات صباح، رفعت السماعة فجاءنى من بعيد صوتها الذى لم أسمعه منذ عشرين سنة.. صرخت فى فرح باسمها، فقالت صاحبة الصوت: نعم أنا.. تهللت أساريرى لأنى أخيرا وجدتها. وسألتها فى لهفة: ـ من أى مكان تتحدثين؟ ضحكت وقالت: ـ من داخل نفسك التى لم أفارقها".

أما الأقصوصة الأخيرة فتقول: "حين نموت تعود أرواحنا من حيث أتت. وتذوب أجسادنا في التراب تذروها الريح وتدوسها أقدام العابرين. لا تبقى سوى أصواتنا فتصعد إلى السماء البعيدة.

 الصراخ يتحول إلى صواعق. القول المتأني الرزين يصير هداهد وأشجار كافور. أما كلمات الهوى التي يتبادلها العاشقون فتصير جداول وأزهار. ومن اختلاط الماء بالطيب تهب النسائم، وتعزف الألحان العذبة".

وبين هاتين الأقصوصتين هناك ثمانية وتسعون أقصوصة وقصة أخرى تتفاوت في الحجم لكنها تعبر عن مختلف المواقف والمشاعر الإنسانية الراسخة التي تعيش مع بطلها أو راويها رغم تقدم العمر وتغير الظروف، وتبدو عصية على النسيان، وتكون قادرة طيلة الوقت على شحن روحه بأحاسيس جميلة لا غني عنها، بما يدفعه على استعادتها والتمتع بعذوبتها، وكل ما تمنحه من أفراح وأحزان.

يشار إلى أن "حكايات الحب الأول" هي المجموعة القصصة الرابعة لعمارعلي حسن، بعد "التي هي أحزن"، و"أحلام منسية"، و"عرب العطيات"، إلى جانب ست روايات هي: "السلفي" و"سقوط الصمت" و"شجرة العابد" و"زهر الخريف" و"جدران المدى" و"حكاية شمردل".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكايات الحب الأول مجموعة قصصية لعمار علي حسن حكايات الحب الأول مجموعة قصصية لعمار علي حسن



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 10:23 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات
  مصر اليوم - فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات

GMT 08:05 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
  مصر اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 08:15 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
  مصر اليوم - ناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 16:48 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بايدن يصف بوتين ب المتهوّر ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
  مصر اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 10:55 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
  مصر اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 09:50 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
  مصر اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 11:07 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
  مصر اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 14:01 2021 الإثنين ,22 آذار/ مارس

أول قرار فني لـ إيهاب جلال في الإسماعيلي

GMT 03:56 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل إطلالات ليلى إسكندر وطريقتها في تنسيق فساتينها

GMT 02:35 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

خبير حيوانات يوضح حقيقة تخزين الإبل للماء في حدباتها
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon