توقيت القاهرة المحلي 15:07:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 15:07:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد

الأرجنتيني سانتياجو سولاري
مدريد - لينا العاصي

انحسر ذلك الوميض المبهر للبداية المتألقة للمدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري مع ريال مدريد، وذلك بعد سقوط الأخير قبل يومين في الدوري الإسباني بثلاثية مذلة أمام منافسه ايبار، ليعود من جديد ليدخل في أتون أزمة ظن البعض أنه بدأ في الخروج منها بعد سلسلة انتصاراته المتتالية التي حققها منذ قدوم مديره الفني الجديد. 
وأشارت تقارير إعلامية في إسبانيا إلى أن الهزيمة أمام ايبار ستدفع سولاري لا محالة لترتيب أوراقه من جديد وإعادة النظر في تصوراته حول لاعبي النادي الملكي وتقيمه لهم خلال الفترة المقبلة. 
وأشارت صحيفة "أ س" الإسبانية في عددها الصادر اليوم الاثنين إلى بعض النقاط التي ستحدد شكل استراتيجية سولاري مع ريال مدريد مستقبلا، وفيما يلي سنسلط الضوء على هذه النقاط: 

- جاريث بيل تحت المجهر:
حظى النجم الويلزي بحماية سولاري الكاملة منذ مجيء الأخير لريال مدريد، حيث دفع به ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في أربع من أصل خمس مباريات خاضها النادي الإسباني تحت قيادة المدرب الجديد. 
يذكر أن بيل في مباراة ايبار فقد الكرة في 21 مناسبة واستعادها في مناسبة واحدة فقط، كما سدد مرتين على المرمى، إحداها من ركلة ثابتة، وكان ذلك طوال 90 دقيقة لعبها بيل بالكامل في ذلك اللقاء. 

- أسينسيو خارج الخدمة:
يعد أسيسنيو ثاني أكثر اللاعبين في ريال مدريد تعرضا للانتقادات واللوم بعد بيل، وكان في مباراة ايبار أقل اللاعبين تنفيذا للتمريرات، بواقع 21 تمريرة، 16 منها صحيحة. 
وقال أسينسيو قبل بضعة أيام من مباراة ايبار: "ليس من المفترض أن أكون أنا من عليه أن يسحب السيارة، هناك من هم أهم مني". 
وعاد سولاري في مباراة ايبار لمنح أسينسيو مرة أخرى فرصة للتواجد بالتشكيلة الأساسية، ولكن اللاعب أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه لا يقدم أفضل مستوياته إذا لم يكن هناك من ينافسه على مركزه في تشكيلة الفريق المدريدي، ويبرز في هذا الإطار اسم لوكاس فازكيز، الأقرب لمنافسة أسينسيو خلال الفترة المقبلة. 

- غياب كاسميرو:
لن يعود اللاعب البرازيلي إلى المباريات قبل منتصف كانون أول/ديسمبر المقبل، بسبب معاناته من التواء في الركبة، ولذلك اضطر سولاري إلى الدفع بداني سيبايوس في مركز لاعب الوسط المدافع خلال مباراة ايبار، ولكن اللاعب الإسباني لم يقدم حلولا ناجزة، فقد نجح في استعادة الكرة في تسع مناسبات، ولم ينجح في الفوز سوى بـ 30 بالمئة من المواجهات الفردية مع لاعبي الفريق المنافس. 

ولكن يرى المحللون في الصحف الموالية لريال مدريد أن البديل الأفضل لكاسميرو هو ماركوس يورانتي الذي أخرجه سولاري من قائمة الفريق قبل المباراة، كما تجاهل أيضا فيديريكو فالفيردي الذي أبقاه حبيسا لمقاعد البدلاء وكان بمقدوره أن يلعب دورا أكثر أهمية من سيبايوس، حسبما تزعم بعض من وسائل الإعلام في إسبانيا.

- إضعاف الفريق وغياب الصفقات الكبيرة:
قد يصطدم سولاري أيضا مع حقيقة صادمة ومؤكد في ريال مدريد، ألا وهي الضعف الذي بدأ يدب في بنيان الفريق خلال السنوات الأخيرة، على خلفية غياب الصفقات الكبيرة وإحجام مجلس إدارة النادي عن المنافسة عليها بسبب انشغاله بتدبير أموال لبناء الملعب الجديد.  
وكانت صحيفة "أ س" قد دشنت استطلاعا للرأي عقب سقوط ريال مدريد 1 / 5 أمام برشلونة هذا الموسم في الدوري الإسباني حول أهم مسببات الهزيمة. 
واتهم 86 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع رئيس النادي بالتسبب في الهزيمة قبل المدير الفني السابق للفريق، جولين لوبيتجي.  

- ايسكو:
جلس ايسكو في مباراة ايبار على مقاعد البدلاء للمرة الخامسة على التوالي تحت قيادة المدرب الأرجنتيني، وعلى النقيض خاض اللاعب 50 بالمئة من مباريات ريال مدريد مع جولين لوبيتيجي، كما كان أساسيا في مباريات كبيرة مثل مباراة كأس السوبر الأوروبي ومباراتي روما وبرشلونة. 
أما مع سولاري، لعب ايسكو 11 بالمئة من دقائق المباريات التي لعبها الفريق منذ قدوم هذا المدرب، حيث يحتل المركز الـ 18 في ترتيب اللاعبين الأكثر مشاركة في المباريات داخل النادي الملكي. 

- الخلل الدفاعي:
استقبلت شباك ريال مدريد حتى هذه اللحظة في الدوري الإسباني 19 هدفا، وهو ما يعد أسوأ احصائية للفريق المدريدي خلال السنوات العشر الأخيرة. 
وسيكون على سولاري أن يقنع لاعبيه بأن عليهم أن يكونوا أكثر شراسة في الجانب الدفاعي. 
يشار إلى أن ريال مدريد تلقى خمسة أهداف خلال مباراتيه أمام سيلتا فيجو وايبار. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج" المميَّزة

مدريد ـ مصر اليوم
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج.     وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995. قد يهمك

GMT 09:09 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل 5 أمصال لإطالة الرموش وجعلها أكثر كثافة
  مصر اليوم - أفضل 5 أمصال لإطالة الرموش وجعلها أكثر كثافة

GMT 07:30 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
  مصر اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
  مصر اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة مرزق الجنوبية

GMT 10:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
  مصر اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 07:12 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن "الكاتراز" التاريخي
  مصر اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إقفال سجن الكاتراز التاريخي

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

لافروف يؤكد أن حجب "فيسبوك" صفحاتRT ضغط على الإعلام
  مصر اليوم - لافروف يؤكد أن حجب فيسبوك صفحاتRT ضغط على الإعلام

GMT 23:32 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

هبة بدر تكشف أن الفنان مصطفى الشامي في غيبوبة

GMT 17:41 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

شابة تطلب الخلع بسبب تحرش والد زوجها وأخوته بها

GMT 02:24 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

عبد الدايم تفتتح مهرجان منظمة التعاون الإسلامي

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 13:53 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

تسريب صور "أيفون SE2" يُشعل هَوس محبي "آبل"

GMT 01:14 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

طريقة تحضير كعكة الكريما بالكاكاو وجوز الهند
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon