توقيت القاهرة المحلي 15:17:41 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 15:17:41 آخر تحديث
  مصر اليوم -

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد

الأرجنتيني سانتياجو سولاري
مدريد - لينا العاصي

انحسر ذلك الوميض المبهر للبداية المتألقة للمدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري مع ريال مدريد، وذلك بعد سقوط الأخير قبل يومين في الدوري الإسباني بثلاثية مذلة أمام منافسه ايبار، ليعود من جديد ليدخل في أتون أزمة ظن البعض أنه بدأ في الخروج منها بعد سلسلة انتصاراته المتتالية التي حققها منذ قدوم مديره الفني الجديد. 
وأشارت تقارير إعلامية في إسبانيا إلى أن الهزيمة أمام ايبار ستدفع سولاري لا محالة لترتيب أوراقه من جديد وإعادة النظر في تصوراته حول لاعبي النادي الملكي وتقيمه لهم خلال الفترة المقبلة. 
وأشارت صحيفة "أ س" الإسبانية في عددها الصادر اليوم الاثنين إلى بعض النقاط التي ستحدد شكل استراتيجية سولاري مع ريال مدريد مستقبلا، وفيما يلي سنسلط الضوء على هذه النقاط: 

- جاريث بيل تحت المجهر:
حظى النجم الويلزي بحماية سولاري الكاملة منذ مجيء الأخير لريال مدريد، حيث دفع به ضمن التشكيلة الأساسية للفريق في أربع من أصل خمس مباريات خاضها النادي الإسباني تحت قيادة المدرب الجديد. 
يذكر أن بيل في مباراة ايبار فقد الكرة في 21 مناسبة واستعادها في مناسبة واحدة فقط، كما سدد مرتين على المرمى، إحداها من ركلة ثابتة، وكان ذلك طوال 90 دقيقة لعبها بيل بالكامل في ذلك اللقاء. 

- أسينسيو خارج الخدمة:
يعد أسيسنيو ثاني أكثر اللاعبين في ريال مدريد تعرضا للانتقادات واللوم بعد بيل، وكان في مباراة ايبار أقل اللاعبين تنفيذا للتمريرات، بواقع 21 تمريرة، 16 منها صحيحة. 
وقال أسينسيو قبل بضعة أيام من مباراة ايبار: "ليس من المفترض أن أكون أنا من عليه أن يسحب السيارة، هناك من هم أهم مني". 
وعاد سولاري في مباراة ايبار لمنح أسينسيو مرة أخرى فرصة للتواجد بالتشكيلة الأساسية، ولكن اللاعب أثبت بما لا يدع مجالا للشك أنه لا يقدم أفضل مستوياته إذا لم يكن هناك من ينافسه على مركزه في تشكيلة الفريق المدريدي، ويبرز في هذا الإطار اسم لوكاس فازكيز، الأقرب لمنافسة أسينسيو خلال الفترة المقبلة. 

- غياب كاسميرو:
لن يعود اللاعب البرازيلي إلى المباريات قبل منتصف كانون أول/ديسمبر المقبل، بسبب معاناته من التواء في الركبة، ولذلك اضطر سولاري إلى الدفع بداني سيبايوس في مركز لاعب الوسط المدافع خلال مباراة ايبار، ولكن اللاعب الإسباني لم يقدم حلولا ناجزة، فقد نجح في استعادة الكرة في تسع مناسبات، ولم ينجح في الفوز سوى بـ 30 بالمئة من المواجهات الفردية مع لاعبي الفريق المنافس. 

ولكن يرى المحللون في الصحف الموالية لريال مدريد أن البديل الأفضل لكاسميرو هو ماركوس يورانتي الذي أخرجه سولاري من قائمة الفريق قبل المباراة، كما تجاهل أيضا فيديريكو فالفيردي الذي أبقاه حبيسا لمقاعد البدلاء وكان بمقدوره أن يلعب دورا أكثر أهمية من سيبايوس، حسبما تزعم بعض من وسائل الإعلام في إسبانيا.

- إضعاف الفريق وغياب الصفقات الكبيرة:
قد يصطدم سولاري أيضا مع حقيقة صادمة ومؤكد في ريال مدريد، ألا وهي الضعف الذي بدأ يدب في بنيان الفريق خلال السنوات الأخيرة، على خلفية غياب الصفقات الكبيرة وإحجام مجلس إدارة النادي عن المنافسة عليها بسبب انشغاله بتدبير أموال لبناء الملعب الجديد.  
وكانت صحيفة "أ س" قد دشنت استطلاعا للرأي عقب سقوط ريال مدريد 1 / 5 أمام برشلونة هذا الموسم في الدوري الإسباني حول أهم مسببات الهزيمة. 
واتهم 86 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع رئيس النادي بالتسبب في الهزيمة قبل المدير الفني السابق للفريق، جولين لوبيتجي.  

- ايسكو:
جلس ايسكو في مباراة ايبار على مقاعد البدلاء للمرة الخامسة على التوالي تحت قيادة المدرب الأرجنتيني، وعلى النقيض خاض اللاعب 50 بالمئة من مباريات ريال مدريد مع جولين لوبيتيجي، كما كان أساسيا في مباريات كبيرة مثل مباراة كأس السوبر الأوروبي ومباراتي روما وبرشلونة. 
أما مع سولاري، لعب ايسكو 11 بالمئة من دقائق المباريات التي لعبها الفريق منذ قدوم هذا المدرب، حيث يحتل المركز الـ 18 في ترتيب اللاعبين الأكثر مشاركة في المباريات داخل النادي الملكي. 

- الخلل الدفاعي:
استقبلت شباك ريال مدريد حتى هذه اللحظة في الدوري الإسباني 19 هدفا، وهو ما يعد أسوأ احصائية للفريق المدريدي خلال السنوات العشر الأخيرة. 
وسيكون على سولاري أن يقنع لاعبيه بأن عليهم أن يكونوا أكثر شراسة في الجانب الدفاعي. 
يشار إلى أن ريال مدريد تلقى خمسة أهداف خلال مباراتيه أمام سيلتا فيجو وايبار. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد السقوط أمام ايبار يدفع سولاري لإعادة ترتيب أوراقه في ريال مدريد



ارتدت فستانًا باللون الأسود وصففت شعرها في شكل كعكة

إطلالة مفاجئة لميغان في حفل British Fashion""

لندن ـ ماريا طبراني
فاجأت ميغان ماركل، دوقة ساسيكس، معجبيها بظهورها في  حفل توزيع جوائز ""British Fashion لعام 2018، المقام في العاصمة البريطانية لندن، مساء الثلاثاء. بدت دوقة ساسيكس مذهلة، وفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية، حيث ظهرت بإطلالة أنيقة وجذابة، وارتدت فستانًا باللون الأسود، الذي تميز بالكتف الواحد، كما صففت شعرها في شكل كعكة كلاسيكية. وقدمت ماركل، البالغة من العمر 37 عامًا، جائزة أفضل مصممة ملابس نسائية لهذا العام، والتي فازت فيها مصممة الأزياء الشهيرة كلير وايت كيلر،  المديرة الفنية لدار "جيفنشي"، والمسؤولة عن تصميم فستانها الأبيض الذي ارتدته في حفل زفافها الملكي في شهر أيار /مايو الماضي من هذا العام. وبينما جذبت ماركل أنظار الضيوف أثناء اعتلائها خشبة المسرح لتقديم جائزة، إلا أن المهتمين بالموضة رصدوا شيئًا عن ملابس الدوقة التي تمثل خرقًا للبروتوكولات الملكية. وأوضحت صحيفة "ميرور"، أن ميغان وضعت طلاء الأظافر الداكن، والذي يعتبر على نطاق واسع ضد الآداب الملكية.

GMT 04:10 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي موس تكشّف عن جسدها في "بيكيني" باللونين الأبيض والوردي
  مصر اليوم - لوتي موس تكشّف عن جسدها في بيكيني باللونين الأبيض والوردي

GMT 06:39 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" يقدّم متعة التزلّج في جبال الألب
  مصر اليوم - منتجع ليه مينوير يقدّم متعة التزلّج في جبال الألب

GMT 06:17 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي" تحفة معمارية في الإمارات
  مصر اليوم - فندق إميرالد بالاس كمبينسكي دبي تحفة معمارية في الإمارات

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار "الكونغرس" حول مقتل "خاشقجي" مؤجل الى العام المقبل
  مصر اليوم - قرار الكونغرس حول مقتل خاشقجي مؤجل الى العام المقبل

GMT 09:39 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تكشف سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس مُحايد للأطفال
  مصر اليوم - سيلين ديون تكشف سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس مُحايد للأطفال

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
  مصر اليوم - إليك أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 11:43 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
  مصر اليوم - ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 11:37 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الكارتون الأربعون

GMT 03:50 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

فاطمة نصر تكشف تفاصيل مجموعتها الجديدة للأزياء

GMT 02:22 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

مستشار عسكري يؤكد مصر تردع تركيا في البحر المتوسط

GMT 09:13 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فيكتوريا بيكهام أنيقة خلال حضورها إحدى الحفلات

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

وفد إيطالي من الكنيسة الكاثوليكية يزور المتحف المصري

GMT 04:13 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُربك الأسواق بإشارات مُتباينة عن الصين

GMT 07:25 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق تجارب لـ"هلام" يمنع إنتاج الحيوانات المنوية

GMT 12:17 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الألماني يورغن كلوب يوجّه رسالة لمحمد صلاح

GMT 22:33 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

يوسف يؤكد أن الثلاث نقاط شعار المرحلة في الأهلي

GMT 04:49 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

الصياد يؤكد أن السوق الأفريقي خاص وواعد

GMT 03:34 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"المزروعي يؤكّد مشاركة المصدرين في "الإنتاج النفطي

GMT 07:17 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معتز موسى يبدي تفاؤله بانفراج أزمة السيولة

GMT 04:01 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مقترحات أوروبية لتزويد السيارات بصناديق سوداء
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon