توقيت القاهرة المحلي 14:23:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 14:23:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد لـ"مصر اليوم" أن القرار سيضُر العديد من المزارعين

زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية

الدكتور زكريا الشناوي
القاهرة- إسلام محمود

كشّف عضو نقابة البيطرين، الدكتور زكريا الشناوي، عن أسباب قرار منع تداول الدواجن الحية داخل محافظتي الجيزة والقاهرة، مؤكدًا أنه جاء خوفًا من انتشار الأمراض والبكتريا بين المواطنين، بجانب منع إنشاء محلات دواجن جديدة في المدن بعد تطوير الموجود ليناسب عرض الدواجن المذبوحة أو الطازجة، أو المجمدة.

وأضاف الشناوي، خلال مقابلة خاصة مع « مصر اليوم»، أن قرار منع تداول الدواجن الحية يفيد بعض الشركات العملاقة المتكاملة ويضر بالعديد من المزارعين، ويجب أن نراعي البعد الاجتماعي، وكان يجب قبل تفعيل القرار، أن ننظر في النقل المنظم لصناعة وتربية الدواجن إلى الصحراء وعلى مراحل مدروسة، وفقًا لخطط زمنية محددة، أما البعد البيئي فكان من الأولى، منع إنشاء محال تجارية للدواجن الحية داخل المدن، والعمل على تطوير الموجود ليناسب عرض الدواجن المذبوحة سواء الطازجة أو المجمدة، لآن هذا القرار طرح بدون جود أي آليات لتنفيذه.

وأوضح الخبير في صناعة الدواجن، أن هذا القرار سيفتح الباب على مصراعيه لتجار المستورد وسيقوم بهدم صناعة الدواجن في مصر لصالح العديد من الشركات الأخرى، قائلًا، إنه يجب أن نستفيد من أخطاء الماضي، يجب إعادة هيكلة صناعة الدواجن منذ البداية وسن قوانين طبية وبيئية جديدة في مصلحة المواطن، وأن تبدأ الصناعة من البداية في الوادي أو الصحراء، وستكون التكلفة أقل من الموجودة حالية.

وأشار الشناوي، أن مصر تنتج يوميًا 3 مليون فرخه بيضاء فقط، وهذه العدد قابل للزيادة خلال السنوات المقبلة، فهل يوجد لدينا مجازر تستوعب تلك الأعداد، علاوة على أننا ليس لدينا أي ثلاجات تخزين تستوعب أيضًا هذه العدد،  وماذا عن باقي أنواع الدواجن؟، مؤكدًا أن مرض الأنفلونزا الطيور إذا انتشر في مدينة أو محافظة لن يمنعه أي شيء حتى يصل إلى المحافظات كافة والمدن، فالمعروف عن هذا المرض أنه عابر للقارات،ولن يجدي معه منع تداول الطيور الحية في بعض المحافظات ذات الكثافة السكنية العالية.

وقال عضو نقابة البيطريين المصريين، إن قانون وزارة الصحة يفرق بين الأطباء البشريين والبيطريين في كل شيء حتى في مساواتهم في التعيين الحكومي وفتح عيادات مرخصة في كل المدن والمحافظات والقرى، مؤكدًا أن كل عام يتم تعيين خريجي كليات الطب البشري وكليات الصيدلة ولا يتم تعيين خريجي كليات الطب البيطري مع العلم أن البيطريين هم الأساس في كل شيء فا المنظومة الصحية تبدأ من داخل المزرعة في حال وجود طبيب بيطري يعمل بشكل جيد ينتج حيوانات بصحة جيدة، وهو المسؤول عن سلسلة الغذاء من بدايته حتى النهاية.

وأكد الشناوي أنه لا بد من وجود عدد كافي من الأطباء البيطريين للتفتيش على الأغذية وسيارات نقل الأطعمة، موضحًا أن السيطرة على الأمراض المشتركة تقلل نحو 20 % من الميزانية التي يتم صرفها على التأمين الصحي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية



GMT 08:27 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أبوالوفا يُؤكِّد بَدء إنشاء الخط السادس للمترو في 2019

GMT 17:11 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أشتية يؤكّد أهمية تجسيد الدولة الفلسطينية

GMT 03:09 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

عقيل يؤكد مشهد السيسي وبن سلمان رد على المؤامرات

GMT 03:09 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسر صلاح يكشف أعمال الشركة في العاصمة الإدارية

GMT 20:25 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيري يُعلن عن تدشين مركز مصري صيني في مجال الأثار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان - مصر اليوم
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. أقرأ أيضا: الملكة رانيا تضع صورة مع الأميرة سلمى على "الانستغرام" معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها على أحد الشواطئ في البرتغال
  مصر اليوم - بيانكا غاسكوين  تستعرض جسدها على أحد الشواطئ في البرتغال

GMT 06:48 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
  مصر اليوم - أفضل المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين الحرف اليدوية والتّحف
  مصر اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين الحرف اليدوية والتّحف

GMT 08:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المتصاعدة ضدَّ المهاجرين
  مصر اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المتصاعدة ضدَّ المهاجرين

GMT 04:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إيناس عبدالله تُؤكِّد على سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"
  مصر اليوم - إيناس عبدالله تُؤكِّد على سعادتها بنجاح قناة نايل دراما

GMT 04:31 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية مميَّزة لشتاء 2019
  مصر اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية مميَّزة لشتاء 2019

GMT 09:33 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك لمُحبّي الغطس
  مصر اليوم - The Resort Villa في بانكوك لمُحبّي الغطس

GMT 10:08 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بـ20 سمكة وآيس كريم عملاق
  مصر اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بـ20 سمكة وآيس كريم عملاق

GMT 12:14 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "ويكلي ستاندرد" تطبع عددها الأخير الأسبوع المقبل
  مصر اليوم - مجلة ويكلي ستاندرد تطبع عددها الأخير الأسبوع المقبل

GMT 04:01 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مقترحات أوروبية لتزويد السيارات بصناديق سوداء

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

"الأرصاد المصرية" تحذر من أمطار غزيرة على 5 مناطق لمدة 48 ساعة

GMT 10:50 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صحيفة تلقي الضوء على مُميّزات "ألفا روميو فيلكو"

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"هيونداي" تعتزم طرح "باليسيد" في "لوس أنجلوس"

GMT 07:13 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

كلوني متميزة خلال حفلة رابطة مُراسلي الأمم المتحدة

GMT 12:06 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

مواصفات مرسيدس بنز موديل "R129 SL" القديمة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 13:55 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الهلال يستضيف الزمالك في ليلة السوبر السعودي المصري

GMT 04:11 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

السنغال تفتح متحفًا جديدًا للاحتفاء بحضارة السود

GMT 23:15 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

"إيلات" رواية جديدة لـ "ماجد شيحة "عن دار كيان للنشر

GMT 05:20 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

حقائب راقية من "كارولينا هريرا"لصيف 2018

GMT 22:55 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد مقبلات التونة مع البيض المسلوق

GMT 12:52 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

نصائح للمحجبات لتنسيق الأزياء بألوان زاهية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon