توقيت القاهرة المحلي 14:18:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 14:18:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيَّن لـ "مصر اليوم" أهمية وضع برنامج للقضاء على المخلفات

علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون

مستشار وزير البيئة السابق مجدي علام
القاهرة - إسلام محمود

كشف الخبير الدولي في شئون البيئة ومستشار وزير البيئة السابق مجدي علام، منظومة المخلفات الجديدة التي تسعى الحكومة المصرية، في تنفيذها، حيث ستبدأ في أربع محافظات كتجربة أولى، لتعميمها على المحافظات كافة بعد نجاحها، فيما أكد أن مصر ليست مسؤولة عن تخلخل طبقة الغلاف الجوي "ثقب الأوزون"؛ ولكن السبب هما أكبر الدول الصناعية "الصين وأميركا والهند وروسيا والاتحاد الأوروبي".

وأوضح علَّام خلال حوار خاص مع موقع "مصر اليوم"، أن منظومة المخلفات الجديدة التي تسعى الحكومة المصرية ممثلة في وزراتي التنمية المحلية والبيئة، في تنفيذها في أربع محافظات كتجربة أولى وهي "أسيوط، قنا، الغربية، كفر الشيخ"، لتعميمها على المحافظات كافة بعد نجاحها، مؤكدًا أن هذا المصطلح لا يصلح في مصر، بل يجب أن يكون تحت مسمى "برنامج المخلفات" للمحافظات، حيث يكون لكل محافظة برنامج خاص بها وليس لكل المحافظات برنامج واحد حتى ينجح ونستطيع القضاء على المخلفات في أسرع وقت.

وأضاف علام، أنه يجب أن نتعلم من الدروس المستفادة من التجارب السابقة حتى لا نقع في أخطاء الماضي أثناء تنفيذ منظومة المخلفات، مطالبًا الحكومة المصرية بوضع برنامج خاص بكل محافظة وفقًا لجدول خاص بها لتطبيق المنظومة بمساعدة الجهات المختصة بالدولة، وعلى الحكومة أن تستغل المقابل المادي الخاصة بالمنظومة في أزالة المخلفات التي في الشوارع.

وتابع أنه يجب على المتسبب في المخلفات من الشركات المنتجة للسلع البلاستيكية أو الطعام أن تدفع رسوم نظافة مقابل ذلك وهو الشرط الأهم لنجاح المنظومة، بالإضافة لعدم إدخال إي شركات أجنبية في رفع القمامة والمخلفات من الشوراع.

تخلخل "ثقب الأوزون"
وتابع علام، أن جمهورية مصر العربية ليست مسؤولة عن تخلخل طبقة الغلاف الجوي "ثقب الأوزون"؛ ولكن السبب هما أكبر الدول الصناعية "الصين وأميركا والهند وروسيا والاتحاد الأوروبي"، باعتبارهما أكبر الدول إنتاجًا لمركبات الهالوكربونات والهالوجين "الفلور، والكلور، والبروم" وهي من تسببت في تأكل طبقة الأوزون، ولسنا من الدول المصنفة كونها منتجة لهذا الغازات الضارة بالغلاف الجوي.

أهمية غاز الأوزون
وأوضح الخبير الدولي، أن غاز الأوزون الموجود في الغلاف الجوي يحتوي على ميزة كبيرة وهي حماية الكرة الأرضية والغطاء النباتي وامتصاص الأشعة الكونية التي تضر بحياة المواطنين على سطح الكرة الأرضية، موضحًا أن ثقب الأوزون ليس ثقب بالمعني الحرفي ولكنه عبارة عن تخلخل في الغلاف الجوي، لآنه عبارة عن طبقة رقيقة جدًا توجد في الغلاف الجوي وتتكون من ثلاثي ذرات الأوكسجين o3.

المحميات الطبيعية والقطاع الخاص
وأشار الخبير الدولي في شئون البيئة، إلى أن طرح المحميات الطبيعية على القطاع الخاص أو المستثمرين الأجانب غير صحيح، لآن المحميات هي جزء من الطبيعية البيئة المسئولة عنها الدولة، ولكن من الممكن أن يتم طرح الأجزاء الخارجية البعيدة عن الجزء الحيوي في التربة أو المكان الموجود بها الحيوانات والكائنات داخل المحميات.

وأكد أن المحميات ستظل تابعة لوزارة البيئة وأنه ملك للدولة وتراث طبيعي لا يمكن إهداره، واتوقع أن وزارة البيئة تحاول استغلال الجزء الخارجي المحيط بالمحميات المصرية مثل محمية وادي دجلة والغابة المتحجرة بالتجمع الخامس، وذلك من خلال طرح بعض الخدمات لكي تقدم للزائرين مثل عمل كافتريتا أو محالات تجارية.

أهمية نشر الوعي
وشدد مجدي علام، في نهاية تصريحاته، على زيادة نشر الوعي بين المواطنين في عدم الإفراط في استخدام الأكياس البلاستيكية لمواجهة خطرها الكبير الذي تتسبب به، موكدًا أن عند التخلص من الأكياس البلاستيكية تتحول بحرقها إلى سم في الهواء والتربة والمياه، فضلا عن أنها تتسبب في وفاة الحيوانات البحرية عند القاءها في البحر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون



GMT 12:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي كيلة توضح تفاصيل زيارة محمود عباس إلى إيطالي

GMT 17:04 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

صقر يؤكد مصر تحتفظ بالنسبة الأعلى لأعداد الباحثين

GMT 11:15 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو شهلا يؤكّد أن الحوار بشأن قانون الضمان مفتوحًا

GMT 18:52 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

والي يكشف أن 39% من السكان في مصر غير مسجلة

GMT 17:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

زين الدين يعوِّل على قانون تحديث المنظومة المرورية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون علام يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان - مصر اليوم
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. أقرأ أيضا: الملكة رانيا تضع صورة مع الأميرة سلمى على "الانستغرام" معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها على أحد الشواطئ في البرتغال
  مصر اليوم - بيانكا غاسكوين  تستعرض جسدها على أحد الشواطئ في البرتغال

GMT 06:48 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
  مصر اليوم - أفضل المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين الحرف اليدوية والتّحف
  مصر اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين الحرف اليدوية والتّحف

GMT 08:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المتصاعدة ضدَّ المهاجرين
  مصر اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المتصاعدة ضدَّ المهاجرين

GMT 04:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إيناس عبدالله تُؤكِّد على سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"
  مصر اليوم - إيناس عبدالله تُؤكِّد على سعادتها بنجاح قناة نايل دراما

GMT 04:31 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية مميَّزة لشتاء 2019
  مصر اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية مميَّزة لشتاء 2019

GMT 09:33 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك لمُحبّي الغطس
  مصر اليوم - The Resort Villa في بانكوك لمُحبّي الغطس

GMT 10:08 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بـ20 سمكة وآيس كريم عملاق
  مصر اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بـ20 سمكة وآيس كريم عملاق

GMT 12:14 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

مجلة "ويكلي ستاندرد" تطبع عددها الأخير الأسبوع المقبل
  مصر اليوم - مجلة ويكلي ستاندرد تطبع عددها الأخير الأسبوع المقبل

GMT 04:01 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

مقترحات أوروبية لتزويد السيارات بصناديق سوداء

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

"الأرصاد المصرية" تحذر من أمطار غزيرة على 5 مناطق لمدة 48 ساعة

GMT 10:50 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صحيفة تلقي الضوء على مُميّزات "ألفا روميو فيلكو"

GMT 02:47 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"هيونداي" تعتزم طرح "باليسيد" في "لوس أنجلوس"

GMT 07:13 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

كلوني متميزة خلال حفلة رابطة مُراسلي الأمم المتحدة

GMT 12:06 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

مواصفات مرسيدس بنز موديل "R129 SL" القديمة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 13:55 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الهلال يستضيف الزمالك في ليلة السوبر السعودي المصري

GMT 04:11 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

السنغال تفتح متحفًا جديدًا للاحتفاء بحضارة السود

GMT 23:15 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

"إيلات" رواية جديدة لـ "ماجد شيحة "عن دار كيان للنشر

GMT 05:20 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

حقائب راقية من "كارولينا هريرا"لصيف 2018

GMT 22:55 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد مقبلات التونة مع البيض المسلوق

GMT 12:52 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

نصائح للمحجبات لتنسيق الأزياء بألوان زاهية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon