توقيت القاهرة المحلي 01:21:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 01:21:08 آخر تحديث

بيّن أن منظومة المرور تحتاج إلى تحديث حقيقي

طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة

النائب اللواء سعيد طعيمة
القاهرة - أحمد عبدالله

كشف النائب اللواء سعيد طعيمة، رئيس لجنة النقل السابق في مجلس النواب، احتمالية ترشحه مجددًا  لرئاسة اللجنة، موضحًا الشروط والمؤهلات التي يجب أن يتمتع بها من ينافس على تلك المناصب، منتقدًا غياب الصراعات الحزبية الحقيقية تحت القبة في هذا المضمار..

استبعد وجود أجواء ساخنة

 وأكّد في مقابلة مع "مصر اليوم" إنه يستبعد وجود أجواء محتدمة أو ساخنة مرتقبة بشأن انتخابات اللجان النوعية، نظرًا لأن ائتلاف الأغلبية البرلمانية دعم مصر، هو من يقرر قواعد واتجاهات العملية الانتخابية، ويتحكم في أغلب تفاصيلها، وهي مسألة ذات تأثيرات سلبية ستضرب عمل اللجان لا محالة.

وأضاف، كان الأولى أن يكون هناك تنافس حقيقي بين الكتل والتيارات الحزبية والشبابية، وأن يتقدم كل من يملك مؤهلات حقيقية ويستند إلى معايير معينة، لخوض السباق على 25 لجنة نوعية، يحملوا عناوين وثيقة الصلة بحياة المواطنين، في الإسكان والصحة والتعليم والشباب والرياضة والاقتصاد والموازنة، وغيرها.

أهمية اللجان النوعية

وأوضح أهمية  المعايير المطلوبة لتولي المناصب في هيئات مكاتب اللجان، على مناصب الرؤساء أو الوكلاء وأمناء السر، مشيرًا إلى أهمية اللجان النوعية، وقال إنها قاطرة قادرة على تشكيل سياسات المجلس ككل، وهو أحد أهم المؤسسات المصرية 

قوانين صالحة للتطبيق

وأشار أن الفاعلة الآن، هي بوتقة تتفاعل فيها القرارات والمناقشات كافة وتحتدم المواجهات بين النواب والمسؤولين، للخروج في النهاية بقوانين صالحة للتطبيق في حياة المواطن العادي من أجل تحسينها، وبالتالي لايجب أن يتصدى تلك المناصب أي نائب 

الصفات الواجب توافرها في رئيس اللجنة
وتابع: تلك الصفات الحتمية المطلوب توافرها عديدة، أهمها وأولها أن يكون من أصحاب التخصص والكفاءة، بمعنى أن يكون اقتصادي بارع عند ترشحه لرئاسة لجنة ذات طبيعة اقتصادية، أو عالم بشؤون الأمن أو الاتصالات أو الخارجية أو القوى العاملة، عند ترشحه لتلك اللجان، ولا يكون أغلب اعتماده على قدرته على حشد أكبر قدر من زملاءه يمنحوه أصواتهم بشكل آلي، وهي مسألة ضارة كما ذكرنا وتفقد تلك اللجان معناها وتهدر الكثير من المجهودات، وأيضًا يجب أن يكون رئيس اللجنة أقوى من باقي أعضائها جميعًا، أن يأمر فيطاع، أن يكون أكثرهم دأبنا ونشاطا، لكي يتستطيع التعامل مع كل شاردة وواردة إليه، واجتماعات تبدأ من الصباح الباكر وقدد تتواصل ليومين على سبيل المثال، وقرارات وأوراق ومسؤولين واجتماعات، المسألة ليست هينة.
رحّب بتولي رئاسة اللجنة

وأوضح أنه لايوجد ما يمنعه حتى الآن لتولي رئاسة لجنة النقل، وأنه قد يرحب بذلك في حالة واحدة فقط، وهو حدوث توافق من الأعضاء على ترشحه وأن يدفعوه إلى ذلك، لا أن يفرض نفسه ويقحمها على الآخرين ويخوض السباق من دون أن يكون هناك رغبة في ذلك، مشيرًا أن هذا الأمر سيتضح خلال الأيام المقبلة.

وأكّد أنه بشأن إعلان مجلس النواب قانون جديد للمرور كأولوية في دور الإنعقاد الرابع،أن الجميع يدور في فلك التفكير التقليدي، وأن القوانين والتشريعات وحدها لن تحل واحدة من معضلات مصر التي استشرت منذ عقود، وأن المطلوب حاليًا هو تحديث حقيقي كامل وشامل للمنظومة المرورية في مصر، يجب تدريب الأفراد والعناصر والمرورية، وميكنة المعاملات داخل وخارج الوحدات المرورية، مؤكدًا أنه قضى سنوات طويلة في هذا المجال، وحله الوحيد أن يتم الاستعانة بما تطبقه الدول الحديثة في هذا المضمار.

وأوضح أنه يوجد في الخارج نظام منضبط للغاية، وحديث بدرجة مبهرة، يجب علينا الاستعانة بذلك، وألا نركن إلى نصوص سيكون كل هدفها تشديد العقوبات، وهي المسألة والنهج الذي تم اتباعه في مكافحة المخدرات، ولكنه لم يثبت نجاح حقيقي، مطالبا الحكومة باللجوء إلى الأفكار غير التقليدية في التعامل مع مشاكل المواطنين، سواء في المرور أو أي من الملفات الأخرى.

وتابع طعيمة، أنه يجب التوصل إلى حلول توقف نزيف منظومة السكك الحديد الذي يتخطى مئات الملايين، لايجب إلقاء اللوم في كل مره على عامل التحويله أوسائق القطار، بداية وقبل كل شئ المسؤولون مطالبون بترك مكاتبهم المكيفة، وإعمال الرقابة والمحاسبة على كل من يعمل في السكك الحديد، أن يوفر الأموال ويعظم الإيرادات من أجل تحسين الخدمة، وإنهاء نزيف الأرواح.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة طعيمة يؤكّد أن انتخابات اللجان لن تكون محتدمة



ارتدت بنطلونًا ونسَّقت معه بلوزة على شكل خلية النحل

ويني هارلو تُظهر تميُّزها في أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعدّ ويني هارلو واحدة مِن عارضات الأزياء الأكثر طلبا خلال الفترة الحالية مِن أسابيع الموضة حول العالم، بعد أن ظهرت على منصات الأزياء في مدينة نيويورك ولندن، وتواصل أيضا حضورها المميز بأسبوع الموضة في ميلانو، إذ تألقت في عرض ربيع/ صيف 2019 لدار "Byblos" الشهيرة الأربعاء، إلى جانب العارضة الفرنسية ثيلان بلوندو. وبدت العارضة الكندية البالغة من العمر 24 عاما، بإطلالة مثيرة إذ ارتدت بنطلونا باللون الفضي اللامع ونسّقت معه بلوزة على شكل خلية النحل بنفس اللون، كما أضافت إلى طولها الذي يصل لـ5 أقدام و9 بوصات، زوجا من الأحذية الكاحل باللون الأبيض الباهت. وأكملت هارلو إطلالتها بإضافة لون مبهج لإبراز أزيائها مع ظلال العيون الزرقاء النابضة بالحياة، رغم أن باقي وجهها بدى خاليا تمامًا من المكياج، وكانت موهبة ويني في عرض الأزياء واضحة للغاية إذ صعدت على المدرج في ثقة كبيرة حيث عرضت مدى تنوع الأزياء جنبا

GMT 10:37 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

"بيتوج" أصعب المدن نطقًا بالنسبة للبريطانيين
  مصر اليوم - بيتوج أصعب المدن نطقًا بالنسبة للبريطانيين
  مصر اليوم - تاجرة فرنسية تحقق حلمها وتعيش مع إرث بابلو بيكاسو
  مصر اليوم - تشيلي تعدّ من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 03:55 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

مفاجآت خطيرة وراء سرقة الشقق السكنية في مدينة أكتوبر

GMT 13:39 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

السجن المؤبد لـ5 أساتذة وطالب في جامعة الأزهر

GMT 17:41 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تفاصيل مقتل 3 من أسرة الفنان المرسي أبو العباس

GMT 14:14 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور الحالة الصحية للفنانة شادية بسبب الأنيميا

GMT 23:11 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

مذيعة التليفزيون المصري تنضم لقناة "الشرق" الإخوانية

GMT 15:24 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصري يشكو مدرسًا منع ابنه من دخول الحمام

GMT 17:03 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

شيريهان تمدح إسعاد يونس وتوّجه لها رسالة خاصة

GMT 14:44 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

إبراهيم حسن يتعرّض إلى وعكة صحيّة

GMT 09:01 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

كشف سر المدرعة التي رفضت الاشتباك مع إرهابي حلوان

GMT 15:33 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تأجيل محاكمة جمال وعلاء مبارك في قضية التلاعب بالبورصة

GMT 20:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد عبدالحفيظ يُوجِّه تحذيرًا شديد اللهجة لشريف إكرامي
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon