توقيت القاهرة المحلي 16:06:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 16:06:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ"مصر اليوم" أنه سيعالج غير القادرين مجاني و هيكلة النظام

علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد

علاء غنام عضو اللجنة القومية لتعديل قانون التأمين الصحي
القاهرة- إسلام محمود

كشف عضو اللجنة العليا لمشروع قانون التأمين الصحي الجديد الدكتور علاء غنام، أنه سيتم كفالة  المواطنين غير القادرين فى قانون التأمين الصحى الجديد من خلال لجنة مشاكلة من 4 وزارت مختلفة لتحديد الأشخاص الغير القادرين لضمهم للقانون الجديد، وأن الدولة  ستتحمل اشتراكاتهم في القانون، من الخزينة العامة للدولة، وهي عبارة عن 35% من المصريين بواقع 5% لكل فرد.

وأوضح غنام، في حديث خاص إلى موقع "مصر اليوم"  أن القانون الصحي الشامل سيقدم جميع الخدمات الشاملة للمواطنين، منها الرعاية الطبية المنزلية، الفحوص الطبية والمعملية بجميع أنواعها، توصية الإجازات المرضية للمصاب، تقرير شهادات العجز الناتج عن الإصابة أو المرض المهني، وفقًا للقانون، الرعاية الطبية لطلاب المدارس وذى الاحتياجات الخاصة، الكشف والعلاج والأمراض المزمنة، وسيقدم القانون العلاج لكل المصريين بالداخل والخارج".

وأشار غنام ردًا على سؤاله بشأن علاج الأجانب والوافدين المقيمين في مصر ضمن القانون الجديد، إلى أنه سيتم وفقًا للاشترطات والقانون علاج الأجانب الموجودين في مصر سواء "فلسطنيين أوسوريين وغيرهم من المقيمين على أرض مصر" طبقًا  للشروط التي تحددها هيئة التأمين الصحي الجديد، وسيتم علاجهم مجانيً، موضحًا أن عددهم ليس كبير ولن يكون هناك عبء  في علاجهم مع المصريين.

وأوضح عضو اللجنة العليا لمشروع قانون التأمين الصحي، بشأن عدد المراحل والسنوات التى يستغرقها تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد، إلى أنه ستكون 6 مراحل وحتى عام 2030، وستكون تطبيق هذا المراحل في البداية في محافظات القناة وهما "السويس، وبورسعيد، والإسماعيلية، شمال وجنوب سيناء"، وستتحمل الدولة قيمة اشتراك المؤمن عليهم من فئات الغير القادرين، بمن فيهم العاطلين عن العمل وكل فرد من أفراد أسرة المعالين.

وبشأن الفرق بين قانون التأمين الصحي القديم، وقانون التأمين الصحي الجديد الشامل، قال "الفرق بينهم مثل الفرق بين السماء والأرض"، إن القانون الجديد هو قانون أُسري وشامل وإلزامي لكل المواطنين، وفيه فصل التمويل عن تقديم الخدمة، واستطاع إدخال القطاع الخاص في الخدمة، بشكل يجعل تكامل بين مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة كله في سبيل خدمة المواطن وتقديم له العلاج، والتمويل المالي أكبر بكثير من القديم، ويوجد فرق أيضًا في الجودة والخدمة المقدمة.

وعن مصادر تمويل التأمين الصحي الجديد، أوضح أنه هناك 3 طرق منها، جمع الاشتراكات وهو نظام للأسرة ككل، والخزانة العاملة تسدد عن غير القادرين، والمجتمع يمول النظام بتمويل مجتمعي تحت مسمى "الضرائب المخصصة للصحة"، منها ضرائب على السجائر الذي أدخلت لخزينة الدولة أكثر من 40 مليار جنيه العام الماضي، وغيرها من تراخيص السيارات الفاخرة وتذاكر الطرق.

وتابع غنام "إن النظام الجديد يعيد هيكلة المنظومة الصحية من جديد ويدخل العاملين فيه وتحت إشرافه، لآنه يؤسس 3 هيئات جديدة، وهي هيئة للتمويل هي هيئة التأمين الصحي التي تشتشري الخدمة، وهيئة للرعاية الصحية ومهمتها الإشراف على كل مقدمي الخدمات بكل مستوياتها، وطبيب واحد لمكان واحد وغير مسموح العمل بأكثر من مكان، وسنوفر له وللفريق الصحي الأجر الذي يجعله يقدم خدمة كاملة دون التفرقة بين المرضى، ذلك من خلال وضع نظام للتعاقد".

واختتم غنام حواره بالحديث عن شكل العلاقة بين الأطباء والمرضى سيكون بعد تطبيق المنظومة الجديدة من وجهة نظره، حيث أكد أنه تم رسم العلاقة بينهم من حيث الجانب المادي والأخلاقي، وهي كالأتي غير مسموح أن يتعامل المريض وكأنه حالة، لابد أن يتعامل  الطبيب معه كإنسان له حقوق أهمها احترام خصوصية المريض وآدميته وإعطاءه الوقت الكافي أثناء الكشف والتشخيص.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد علاء غنَّام يكشف تفاصيل قانون التأمين الصحي الجديد



ارتدت قميصًا أسود مع سروال كامو كَشَفَ عن خصرها

بيلا حديد تُظهر تميُّزها خلال احتفالها بعيد ميلادها

نيويورك - مادلين سعادة
احتفلت بيلا حديد قبل أيام بعيد ميلادها الثاني والعشرين، وفي الجمعة أثبتت أنها تزدهر أكثر بشكل مذهل مع تقدّمها بالعمر، إذ ارتدت قميصا أسود قصيرا مع سروال كامو يكشف عن خصرها، وأكملت مظهرها مع أقراط حلقية وحذاء أبيض رياضي. وظهرت بيلا حديد ببشرة مشرقة رغم عدم وضعها أي ميكاج وبدت حديد كأنها خارجة لتوّها من الحمام، إذ وضعت شعرها لأعلى في كعكة غير منتظمة ورافقها حارسها الشخصي في الخارج. احتفلت الفتاة التي تصدرت مجلة "فوج" بعيد ميلادها مع العائلة والأصدقاء في سيبراز باش في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء. وشملت قائمة الضيوف شقيقتها جيجي حديد وشقيقها أنوار حديد وصديقها ذا واكند، وكانت كعكة عيد ميلاد بيلا التي تضم أربع طبقات ومجموعة من الفراشات الحمراء، هي عامل الجذب الرئيسي. كانت "حديد" وصديقها لا ينفصلان منذ أن التقيا في مهرجان كان السينمائي، وبدأ الاثنان في المواعدة لأول مرة في العام 2015

GMT 08:53 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها
  مصر اليوم - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي لفتت الأنظار بأناقتها

GMT 08:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف عادات وتقاليد دخول "الحمّام" في اليابان
  مصر اليوم - صحافي يكشف عادات وتقاليد دخول الحمّام في اليابان

GMT 10:03 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

عروض زهرية خرافية في حفل الزفاف الملكي
  مصر اليوم - عروض زهرية خرافية في حفل الزفاف الملكي

GMT 07:42 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يعلن أن ماتيس سيترك منصبه ويصفه بـ"ديمقراطي"
  مصر اليوم - ترامب يعلن أن ماتيس سيترك منصبه ويصفه بـديمقراطي

GMT 07:01 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

موقع "فيسبوك" يختبر خاصيّة إلغاء الإرسال لحذف الرسائل
  مصر اليوم - موقع فيسبوك يختبر خاصيّة إلغاء الإرسال لحذف الرسائل

GMT 03:38 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات
  مصر اليوم - تناول الغداء مع الفهود في حديقة الإمارات للحيوانات

GMT 04:16 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
  مصر اليوم - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 12:40 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سلامة يصف طرابلس بـ"كعكة" يريده الكل الحصول عليها
  مصر اليوم - سلامة يصف طرابلس بـكعكة يريده الكل الحصول عليها

GMT 08:01 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة لتجنب آثار شرب الكحول في حفلات الكريسماس

GMT 11:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

القوات المسلحة تقضي على فرد "تكفيري" في وسط سيناء

GMT 18:52 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

مرتضى منصور يؤكد أنّ لا أحد يجرؤ على حل مجلس الزمالك

GMT 08:10 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأمراض التي تمنعها العلاقة الحميمية المنتظمة

GMT 08:56 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

تكليفات مهمة وعاجلة من السيسي للحكومة المصرية

GMT 06:08 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

امرأة ترفض ممارسة الجنس مع شخص فعذبها وهي تصلي

GMT 18:06 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

السيطرة على حريق داخل مصنع في العاشر من رمضان

GMT 17:04 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

عقد المقاصة مع الأهلي عقبة في انتقال أنطوي للزمالك

GMT 14:23 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

اندلاع حريق وإصابة 7 أشخاص في مدينة البدرشين

GMT 14:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

العثور على جثة طفل مذبوح داخل صندوق قمامة فى محافظة السويس

GMT 22:18 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ممدوح عباس يستعيد عضويته في الزمالك

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

عاطل يذبح زوجته الحامل في البحيرة

GMT 10:21 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

​مُغنٍّ كوري يصدم الجميع بالانتحار ويترك رسالة لشقيقته

GMT 19:16 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

السعودية تعفي 4 جنسيات من رسوم العمالة الأجنبية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon