توقيت القاهرة المحلي 18:10:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 18:10:42 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" تفاصيل ما يحدث تحت قبة "البرلمان"

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي

النائب صلاح حسب الله
القاهرة – أحمد عبدالله

كشف النائب صلاح حسب الله المتحدث الرسمي بإسم مجلس "النواب" المصري أن البرلمان الحالي يملك مقومات التميز والتفرد مقارنة بالمجالس السابقة، كاشفًا في الوقت ذاته عن أسباب الحقيقة وراء تأييد البرلمان لاتجاه الدولة إلى الاقتراض من الخارج.

وقال النائب حسب الله في حديث خاص لموقع "مصر اليوم"،" إن الأعضاء الحاليين برئاسة علي عبدالعال تمكنوا خلال دور تشريعي واحد من الانتهاء من 197 تشريعًا في مجالات مختلفة "الصحة والتعليم والإقتصاد والصناعة والزراعة".

اتفاقيات غير مسبوق 
ولفت النائب حسب الله أن الإهتمام البرلماني بالملفات الخارجية كان على المستوى المطلوب أيضًا، حيث مرر النواب 66 اتفاقية خلال شهور قليلة، وهو رقم غير مسبوق أيضًا في تاريخ الحياة النيابية المصرية، مشددًا على أن المجلس لا يقوم في هذا الإطار بـ"استعراض عضلات"، وإنما إظهار مواكبة حثيثة للقضايا المشتعلة التي لاتهدأ ومجاراتها تشريعيًا ورقابيًا.

وقال النائب عن الانتقادات التي يوجهها البعض بشأن تغول الدور الشريعي للنواب على الدور الرقابي، وأن الأخير غائب في مواجهة الحكومة والتجار" إن أعضاء المجلس يمارسون أدوارهم الرقابية دون قيد أو تربص، وأن غياب الاستجوابات تحت القبة حتى الأن، تعود إلى عدم استيفاء ماتم تقديمه للشروط الضمنية والشكلية، فتلك الأداة الرقابية قد يترتب عليها إسقاط حكومة، أو الإطاحة بوزير".

حديثي العهد 
وأضاف حسب الله أن تقديم أى استجواب يجب أن يكون متكامل من جميع جوانبه، وأنه نظرًا لكون البرلمان الحالي مشكلًا من أعضاء حديثي العهد نسبيًا بالعمل النيابي، فبعضهم يقدم طلبات إحاطة، أو بيانات عاجلة ويظن أنها استوفت جميع إجراءات الاستجواب، فيكون مصيرها السقوط المباشر".

وتابع حسب الله حديثه قائلًا" بلغ عدد طلبات الإحاطة التي نظرها المجلس خلال دور الإنعقاد الأخير نحو 385 طلبًا، كما استعرضت اللجان النوعية نحو 390 طلبًا، فضلًا عن 303 بيانات عاجلة، وتم توجيه 1090 سؤالًا إلي الحكومة، بخلاف 20 طلب مناقشة عامة، وأن كل ذلك كافي بالرد على من يدعي غياب دور المجلس الرقابي".

صدام متكرر
وقال النائب حسب الله بشأن الصدام المتكرر بين علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والمعارضة النيابية المتمثلة في تكتل 25-30 " إن الجميع يرحب بالمعارضة، ولكن في الوقت ذاته لا يجب أن تتحول إلى "ديكتاتورية" تتسلط على الأغلبية وتفرض رأيها وإلَا أدعت مظلومية وأنطلقت لتشكو قهرها، هذا أمر يجب التنبه له جيدًا".

وأضاف النائب "لدينا وجوه برلمانية بارزة ومستقلة كالنواب كمال أحمد، وعبدالمنعم العليمي، ولم يخرجوا عن النص يومًا، وحديثهم راقي وأسلوبهم مشهود له من الجميع، في حين أن البعض يتعمد افتعال الصدامات، معتمدين على استفزاز الأخر".

لجنة القيم 
ولفت النائب أن لجنة القيم في البرلمان لن تقف مكتوفة الأيدي أمام وقائع تهدف إلى لتعطيل أعمال المجلس، ستتحرك في شكوى ضد النائب هيثم الحريري، وستحسم أمر النائب أحمد الطنطاوي،وأعضاء التكتل سابق الذكر".

وتابع النائب حديثه قائلًا " إنه بالنسبة لطريقة إدارة وتسيير رئيس المجلس لمثل هذه المشكلات، تعد مثالية من وجهة نظره، لأنه على رأس مجلس نيابي يضم 596 نائبًا يتباينون في ميولهم السياسية والحزبية المختلفة، وفي مثل هذه الاختبارات وترويض السجالات والمشاحنات ومنع احتداد الآراء، تكون المهمة بالغة الصعوبة في هذه الأجواء".

الحزب الحاكم 
وأضاف النائب أنه في السابق كان هناك حزب حاكم، يستطيع إدارة أعضاءه بطريقة ما، ولكننا حاليًا أمام مطالبات متوالية بتطبيق اللائحة وتوعية النواب بأدوارهم وحقوقهم، وردع المخالفين وتشجيع المجتهدين، وبالتالي لا أستطيع إلا أن أنصف شخص عبدالعال في هذه المرحلة".

ولفت النائب بشأن كمية القروض الهائلة التي مررها المجلس أنها للضرورة القصوى، وهدفها الوحيد هو مشاريع التنمية العملاقة، لا تدخل في بنود "الأكل والشرب"،أوالاستهلاك منعدم العائد، وبالتالي فإنه يتم توجيهها نحو مسارات ستعود بالنفع على الدولة.

وختتم النائب حديثه بموضوع القروض الهائلة التي مررها المجلس قائلًا "لايغيب عن أي مبتدئ في الاقتصاد أن القروض علامة على قوة الوضع الاقتصادي ، فهي قادرة على السداد والإلتزام ودفع عجلة التنمية فيها، وأن فلسفة الدولة في هذه المرحلة واضحة بشأن القروض، وهي دعم المشاريع التي بطبيعة الحال توفر فرص العمل وتوفر بيئة إجتماعية تساعد على النجاح والإنجاز".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي



GMT 12:01 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الفقي يكشف أسباب مشروعه لتجريم فتح المحالات ليلًا

GMT 04:01 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

المسعود يؤكّد النواب لديهم "كنز هائل" لدعم السياحة

GMT 05:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الخشت ينفي تطبيق زيادة جديدة في أسعار المترو

GMT 13:19 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

زكريا الشناوي يوضح أسباب منع تداول الدواجن الحية

GMT 05:03 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الفيومي يُؤكّد محاربة الفساد هدف"محلية البرلمان"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي



ارتدت ثوبًا ورديًا يُشبه المايوه وشعرًا مُستعارًا بنفس اللون

أوخيلو أنيقة خلال تصويرها فيلمًا خاصًّا بعيد "الهالوين"

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت نجمة تلفزيون الواقع "يازمين أوخيلو" بإطلالة مثيرة وجريئة الخميس، بأزياء "زومبي باربي" لتصوير فيلم خاص لعيد الهالوين، وذلك بعد اختفائها عن الأضواء خلال الأسابيع القليلة الماضية. ارتدت نجمة تلفزيون الواقع البالغة من العمر 25 عاما، ثوبا ورديا قصيرا يشبه المايوه وشعرا مستعارا بنفس اللون لتصوير المشاهد في منزل فخم في سوفولك. انتعلت أوخيلو زوجا من الأحذية الفضية ذات الكعب العالي، والتي نسقت معها الجوارب البيضاء الطويلة تصل للركبة، والتي أضافت مزيدا من الإثار لإطلالتها، كما ظهرت النجمة الشهيرة إلى جانب صديقها جيمس لوك الذي ارتدى زيا أسود بالكامل مع القليل من المكياج يظهر دما زائفا. وشارك أوخيلو مجموعة من النجمات الشهيرة إذ ارتدى الجميع أزياء الهالوين ووضعوا المكياج المرعب، كما ظهرت عارضة الأزياء "شيلبي تريبل" بأزياء ساحرة، التي أضافت مزيدا من الرعب في زي الترتان المغطى بالدم، ووضعت تريبل المكياج الدامي حول رقبتها ووجها. وتعاني يازمين أوخيلو

GMT 10:14 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان
  مصر اليوم - الشرقية الغربية تجتمع في مجوهرات أوهانيس بوغوسيان

GMT 05:40 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
  مصر اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 08:29 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعيين نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق لدى "فيسبوك"
  مصر اليوم - تعيين نائب رئيس الوزراء البريطاني السابق لدى فيسبوك

GMT 03:17 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بتول المرصفي تعلن عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019
  مصر اليوم - بتول المرصفي تعلن عن أبرز تصاميمها لأزياء شتاء 2019

GMT 09:21 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل وأفخم الفنادق للإقامة في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرف على أفضل وأفخم  الفنادق للإقامة في بريطانيا

GMT 17:34 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية
  مصر اليوم - ماركات إيطالية رائعة لإنارة فاخرة وعصرية

GMT 10:36 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

ظواهر طبيعية تدل علي ليلة القدر تعرف عليها

GMT 14:40 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حلف شمال الاطلسي يحذر من اندلاع حرب عالمية ثالثة

GMT 09:36 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

غلق طريقي الإسكندرية الصحراوي وشبرا - بنها الحر بسبب الشبورة

GMT 12:12 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

خالد مرتجي يشدد على أن لائحة الأهلي ستكون ضمن أولوياته

GMT 14:35 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

طقس السبت بارد ممطر والصغرى تسجل 8 درجات

GMT 02:33 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أسعار الذهب في الأسواق المصرية السبت

GMT 02:13 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

طفل نجا من "مذبحة الروضة" يروي تفاصيل الهجوم المتطرّف

GMT 22:58 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

الحضري يعتذر للشعب المصري عن الخسائر الثلاثة

GMT 07:08 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مدافع الأهلي السابق يبلع لسانه ويتعرَّض لخطر الموت

GMT 11:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الكرة المصري يرفض زيادة مكافآت التأهل إلى المونديال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon