توقيت القاهرة المحلي 18:31:49 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 18:31:49 آخر تحديث

أوضح لـ"مصر اليوم" تفاصيل ما يحدث تحت قبة "البرلمان"

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي

النائب صلاح حسب الله
القاهرة – أحمد عبدالله

كشف النائب صلاح حسب الله المتحدث الرسمي بإسم مجلس "النواب" المصري أن البرلمان الحالي يملك مقومات التميز والتفرد مقارنة بالمجالس السابقة، كاشفًا في الوقت ذاته عن أسباب الحقيقة وراء تأييد البرلمان لاتجاه الدولة إلى الاقتراض من الخارج.

وقال النائب حسب الله في حديث خاص لموقع "مصر اليوم"،" إن الأعضاء الحاليين برئاسة علي عبدالعال تمكنوا خلال دور تشريعي واحد من الانتهاء من 197 تشريعًا في مجالات مختلفة "الصحة والتعليم والإقتصاد والصناعة والزراعة".

اتفاقيات غير مسبوق 
ولفت النائب حسب الله أن الإهتمام البرلماني بالملفات الخارجية كان على المستوى المطلوب أيضًا، حيث مرر النواب 66 اتفاقية خلال شهور قليلة، وهو رقم غير مسبوق أيضًا في تاريخ الحياة النيابية المصرية، مشددًا على أن المجلس لا يقوم في هذا الإطار بـ"استعراض عضلات"، وإنما إظهار مواكبة حثيثة للقضايا المشتعلة التي لاتهدأ ومجاراتها تشريعيًا ورقابيًا.

وقال النائب عن الانتقادات التي يوجهها البعض بشأن تغول الدور الشريعي للنواب على الدور الرقابي، وأن الأخير غائب في مواجهة الحكومة والتجار" إن أعضاء المجلس يمارسون أدوارهم الرقابية دون قيد أو تربص، وأن غياب الاستجوابات تحت القبة حتى الأن، تعود إلى عدم استيفاء ماتم تقديمه للشروط الضمنية والشكلية، فتلك الأداة الرقابية قد يترتب عليها إسقاط حكومة، أو الإطاحة بوزير".

حديثي العهد 
وأضاف حسب الله أن تقديم أى استجواب يجب أن يكون متكامل من جميع جوانبه، وأنه نظرًا لكون البرلمان الحالي مشكلًا من أعضاء حديثي العهد نسبيًا بالعمل النيابي، فبعضهم يقدم طلبات إحاطة، أو بيانات عاجلة ويظن أنها استوفت جميع إجراءات الاستجواب، فيكون مصيرها السقوط المباشر".

وتابع حسب الله حديثه قائلًا" بلغ عدد طلبات الإحاطة التي نظرها المجلس خلال دور الإنعقاد الأخير نحو 385 طلبًا، كما استعرضت اللجان النوعية نحو 390 طلبًا، فضلًا عن 303 بيانات عاجلة، وتم توجيه 1090 سؤالًا إلي الحكومة، بخلاف 20 طلب مناقشة عامة، وأن كل ذلك كافي بالرد على من يدعي غياب دور المجلس الرقابي".

صدام متكرر
وقال النائب حسب الله بشأن الصدام المتكرر بين علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والمعارضة النيابية المتمثلة في تكتل 25-30 " إن الجميع يرحب بالمعارضة، ولكن في الوقت ذاته لا يجب أن تتحول إلى "ديكتاتورية" تتسلط على الأغلبية وتفرض رأيها وإلَا أدعت مظلومية وأنطلقت لتشكو قهرها، هذا أمر يجب التنبه له جيدًا".

وأضاف النائب "لدينا وجوه برلمانية بارزة ومستقلة كالنواب كمال أحمد، وعبدالمنعم العليمي، ولم يخرجوا عن النص يومًا، وحديثهم راقي وأسلوبهم مشهود له من الجميع، في حين أن البعض يتعمد افتعال الصدامات، معتمدين على استفزاز الأخر".

لجنة القيم 
ولفت النائب أن لجنة القيم في البرلمان لن تقف مكتوفة الأيدي أمام وقائع تهدف إلى لتعطيل أعمال المجلس، ستتحرك في شكوى ضد النائب هيثم الحريري، وستحسم أمر النائب أحمد الطنطاوي،وأعضاء التكتل سابق الذكر".

وتابع النائب حديثه قائلًا " إنه بالنسبة لطريقة إدارة وتسيير رئيس المجلس لمثل هذه المشكلات، تعد مثالية من وجهة نظره، لأنه على رأس مجلس نيابي يضم 596 نائبًا يتباينون في ميولهم السياسية والحزبية المختلفة، وفي مثل هذه الاختبارات وترويض السجالات والمشاحنات ومنع احتداد الآراء، تكون المهمة بالغة الصعوبة في هذه الأجواء".

الحزب الحاكم 
وأضاف النائب أنه في السابق كان هناك حزب حاكم، يستطيع إدارة أعضاءه بطريقة ما، ولكننا حاليًا أمام مطالبات متوالية بتطبيق اللائحة وتوعية النواب بأدوارهم وحقوقهم، وردع المخالفين وتشجيع المجتهدين، وبالتالي لا أستطيع إلا أن أنصف شخص عبدالعال في هذه المرحلة".

ولفت النائب بشأن كمية القروض الهائلة التي مررها المجلس أنها للضرورة القصوى، وهدفها الوحيد هو مشاريع التنمية العملاقة، لا تدخل في بنود "الأكل والشرب"،أوالاستهلاك منعدم العائد، وبالتالي فإنه يتم توجيهها نحو مسارات ستعود بالنفع على الدولة.

وختتم النائب حديثه بموضوع القروض الهائلة التي مررها المجلس قائلًا "لايغيب عن أي مبتدئ في الاقتصاد أن القروض علامة على قوة الوضع الاقتصادي ، فهي قادرة على السداد والإلتزام ودفع عجلة التنمية فيها، وأن فلسفة الدولة في هذه المرحلة واضحة بشأن القروض، وهي دعم المشاريع التي بطبيعة الحال توفر فرص العمل وتوفر بيئة إجتماعية تساعد على النجاح والإنجاز".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي حسب الله يكشف سر تشجيع الاقتراض الخارجي



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

غراندي تُظهر تميُّزها خلال جولة لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت مطربة البوب العالمية أريانا غراندي، في شوارع مدينة نيويورك الأميركية بإطلالة أنيقة خاطفة للأنظار الجمعة. ارتدت غراندي البالغة من العمر 25 عاما، قميصا فضفاضا باللون الأبيض مع بوت طويل بنفس اللون والذي كان يعتبر غير موفق نظرا لدرجات الحرارة والتي لا تزال مرتفعة، بينما كانت تخرج إلى جانب صديقتها. حملت الفنانة الأميركية حقيبة شفافة تحمل اسم ألبومها الجديد "Sweetner"، وكانت تخلت عن أسلوبها المميز في الأزياء والتي تبرز بوضوح خصرها وجسدها الممشوق، بأسلوب أنيق ومريح. وأكملت إطلالتها بقلادة ماسية لامعة ومكياج ناعم، وتركت شعرها البني الطويل منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وكتفيها. لا توجد أخبار عن خطيبها الفنان بيت دافيدسون، الذي كانت لا تنفصل عنه منذ أن أصبحا مخطوبين في وقت سابق من هذا الصيف. تنبأت أريانا قبل أعوام أنها ستتزوج من بيت، بعد أن قابلته عندما استضافت حلقة من البرنامج الذي شارك فيه "Saturday Night Live" في

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 08:34 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أفضل طريقة للجماع من دون حدوث حمل

GMT 14:36 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 22:48 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

معلومات جديدة عن ضحايا حادث مدينة الرحاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon