توقيت القاهرة المحلي 23:10:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

البنك المركزي المصري يعقد اجتماعه الأربعاء لتحديد أسعار الفائدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي المصري يعقد اجتماعه الأربعاء لتحديد أسعار الفائدة

البنك المركزي المصري
القاهرة_مصر اليوم

 وسط ترقب كبير، يعقد البنك المركزي المصري ،الأربعاء، الاجتماع الدوري للجنة السياسة النقدية، لتحديد أسعار الفائدة للفترة المقبلة.واتفق خبراء اقتصاد ،وفق وكالة رويترز، على أن المركزي المصري سيثبت سعر فائدة ليلة واحدة دون تغيير، وسط ضغوط للمحافظة عليها عند مستويات مرتفعة في ظل صعود أسعار السلع الأولية وفائدة الدولار الأمريكي.

تثبيت أسعار الفائدة

وتوقع جميع المحللين العشرين المشاركين في الاستطلاع إلا واحدا أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة كما هي في الاجتماع الدوري للجنة السياسة النقدية.

     مصر تجني ثمار مشروع طاقة استراتيجي.. "ريفين" يبدأ الإنتاج

فيما توقع محلل واحد خفضا بمقدار 50 نقطة أساس.

وقدم البنك المركزي موعد اجتماع اللجنة يوما واحدا بعد أن غيرت الحكومة عطلة ذكرى تحرير سيناء من الأحد إلى الخميس لإعطاء المصريين عطلة نهاية أسبوع أطول.

     أهم 7 بنود في مشروع موازنة مصر لعام 2021-2022

وآخر خفض لسعر الفائدة القياسي كان 50 نقطة أساس في كل من نوفمبر/ تشرين الثاني، وسبتمبر/أيلول الماضيين، بعد تقليصها 300 نقطة أساس في مارس/آذار 2020 لاحتواء تداعيات جائحة فيروس كورونا.
أسباب التثبيت

ويبلغ سعر إقراض ليلة واحدة حاليا 9.25% وسعر الإيداع 8.25%، وهي أدنى مستوياتهما منذ يوليو/تموز 2014.

وقال محمد أبو باشا من المجموعة المالية هيرميس "الأوضاع الدافعة باتجاه قرار تثبيت السعر في أحدث اجتماعات لجنة السياسة النقدية ما زالت قائمة، وتحديدا بيئة أسعار الفائدة الأعلى (عالميا) وارتفاع أسعار السلع الأولية".

ضعف التضخم

واتفق معه في الرأي، جيمس سوانستون من كابيتال إيكونوميكس، وقال إن بواعث القلق حيال التضخم كانت من بين مبررات إبقاء الفائدة دون تغيير.

     لحل أزمة الكهرباء.. السودان يأمل دعم مصر وتمويلا بـ6 مليارات دولار

وأضاف:" نتوقع ارتفاع معدل التضخم العام على مدار الأشهر المقبلة. لكن استمرار التضخم ضعيفا منذ بداية السنة يعني أن تحرك صناع السياسات لخفض أسعار الفائدة بأسرع من التوقعات الحالية يظل احتمالا قائما".

وبلغ معدل تضخم أسعار المستهلكين بالمدن 4.5% في مارس/آذار الماضي، دون تغيير عن فبراير/شباط الماضي، لكنه أعلى قليلا من مستوى يناير/كانون الثاني الماضي البالغ 4.3%.ويظل ذلك دون نطاق المستهدف من 5 إلى 9% الذي أعلن البنك المركزي أنه يستهدفه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

     قرار "جريء" من المركزي المصري بشأن أسعار الفائدة

بينما كان فاروق سوسة من جولدمان ساكس المحلل هو الوحيد الذي توقع خفض الفائدة 50 نقطة أساس، قائلا إن أسعار الفائدة الحقيقية أعلى كثيرا عن نظيراتها في معظم الأسواق الناشئة.
توقعات النمو

وتتوقع الحكومة المصرية، تضخما عند 7% في السنة المالية  المقبلة، والتي تبدأ من أول يوليو/تموز المقبل.ويبدأ العام المالي في مصر في أول يوليو/تموز من كل عام، وينتهي في 30 يونيو/ حزيران من كل عام.

     تعرف على أسعار الفائدة في البنوك المصرية بعد اجتماع "المركزي"وقدمت الحكومة المصرية، مشروع الموازنة العامة عن السنة المالية 2021-2022، إلى البرلمان هذا الأسبوع.
تسارع النمو

كما توقعت الحكومة المصرية، أيضا أن يتسارع النمو الاقتصادي ليكون بين 5.4%، و6% العام المالي المقبل، من 2.8% متوقعة هذا العام المالي، حسب مشروع الموازنة العامة.وأظهر مشروع الموازنة العامة لمصر عن السنة المالية المقبلة، أن الحكومة تستهدف خفض العجز الكلي إلى 6.6% من الناتج المحلي الإجمالي.

     "المركزي المصري" يعلن قرارا جديدا بشأن أسعار الفائدة

 وبحسب مشروع الموازنة التي تتضمن 7 بنود تمويلية "مهمة"، فإن الحكومة المصرية تتوقع زيادة الاحتياجات التمويلية 7.1% إلى 1.068 تريليون جنيه (68.1  مليار دولار).بينما تبلغ نسبة العجز المتوقعة 7.7% في ميزانية السنة الحالية 2020-2021، والاحتياجات التمويلية 997.7 مليار جنيه.
السندات الدولية

ومن المتوقع في مشروع الموازنة الجديدة أن تصل إصدارات السندات الدولية إلى 66 مليار جنيه، مقابل 72 مليارا مستهدفة في السنة المالية السابقة.وتستهدف الحكومة أن يبلغ متوسط سعر الفائدة على أذون وسندات الخزانة 13.2%، من 14%، متوقعة في 2020-2021، وأن يزيد عمر الدين إلى 4.2 عام من 3.6 عام متوقعة بنهاية يونيو/حزيران المقبل.

وأوضح مشروع الموازنة أن الحكومة تستهدف خفض دعم المواد البترولية 35 % إلى 18.4 مليار جنيه في 2021-2022، وشراء 8.61 مليون طن من القمح، منها 5.11 مليون طن عن طريق الاستيراد.وبحسب الوثيقة، ستعمل مصر على زيادة دعم السلع التموينية 3.2% إلى 87.222  مليار جنيه، وتطمح إلى زيادة حصيلة الضرائب 1.9% إلى 983 مليار جنيه.

قد يهمك ايضا

البنك المركزي المصري يناقش تغيير أسعار الفائدة يوم الأربعاء القادم

البنك المركزي المصري يشدد على البنوك عدم التمييز بين العملاء

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي المصري يعقد اجتماعه الأربعاء لتحديد أسعار الفائدة البنك المركزي المصري يعقد اجتماعه الأربعاء لتحديد أسعار الفائدة



GMT 16:37 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار متعدد لإضاءة الحديقة الخارجية
  مصر اليوم - أفكار متعدد لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 01:27 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

عودة عروض الصوت والضوء بالمواعيد الصيفية

GMT 12:36 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

VIVO تطرح هاتفا متطورا آخر لمنافسة هواوي

GMT 12:58 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

فيسبوك تواجه تحقيقات بشأن الإعلانات المبوبة

GMT 22:13 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

Galaxy A22 أفضل وأرخص هاتف من سامسونج في 2021

GMT 07:57 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

شركة «فيسبوك» تخضع لتحقيقات أوروبية جديدة

GMT 13:04 2021 السبت ,05 حزيران / يونيو

جوجل تعزز خصوصية أندرويد لمنافسة أبل
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon