توقيت القاهرة المحلي 16:10:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

البنك المركزي المصري يجتمع وسط حالة ترقب حول أسعار الفائدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي المصري يجتمع وسط حالة ترقب حول أسعار الفائدة

البنك المركزي المصري
القاهرة - مصر اليوم

تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها اليوم لمراجعة أسعار الفائدة، وسط ارتفاع التضخم وتسارع أكبر دورة تشديد نقدي يشهدها العالم منذ عقود.ويعتبر أول اجتماع اليوم هو الأول للجنة السياسة النقدية في مصر بعد قرار البنك المركزي الأميركي الأخير الذي رفع الأسعار. ومع ارتفاع معدلات التضخم وتشديد السياسة النقدية في أميركا، من المنتظر أن تتعرض الأسواق الناشئة حول العالم، ومنها مصر لضغوط متزايدة مع ارتفاع تكلفة الاقتراض.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز هذا الأسبوع أن يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة لتشمل زيادة بنسبة 50 نقطة أساس في سعر العملية الرئيسية ليصل إلى 11.75%، وزيادة بمقدار 25 نقطة أساس في سعر الإقراض ليصل إلى 12.5%. وقال باسكال ديفو كبير الاقتصاديين لدى بنك بي إن بي باريبا "في سياق السياسة التشددية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي والضغط على السيولة الخارجية المصرية، هناك حاجة إلى زيادة كبيرة في معدل الفائدة لدى البنك المركزي المصري من أجل تعافي تدفقات المحافظ".

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري قد قررت في اجتماعها الأخير في 19 مايو الماضي، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.25% و12.25% و11.75% على الترتيب. كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 200 نقطة أساس ليصل إلى 11.75%.

وتُعد هذه المرة الثانية التي يقوم فيها المركزي المصري برفع أسعار الفائدة خلال عام 2022، حيث قام المركزي المصري برفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس في اجتماع استثنائي في 21 من مارس الماضي، كما سمح بتصحيح لسعر الصرف عبر خفض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار.

وحول اجتماع البنك المركزي اليوم قال مدير البحوث في المروة لتداول الأوراق المالية، مينا رفيق، "الآراء بشأن القرارات المرتقبة من هذا الاجتماع تشهد تباينا، إما بالتثبيت أو الرفع، والرأي الأرجح أن يتم تثبيت أسعار الفائدة، فالتضخم وصل في أميركا مستويات 8.6%، وأسعار الفائدة 1.75%، والفيدرالي واضح فيما يخص تسارع وتيرة رفع الفائدة، ومصر لا يمكنها مجاراة الفيدرالي في رفع كبير لأسعار الفائدة". ولفت إلى أن الموقف في مصر مختلف، فمعدلات التضخم خلال مايو الماضي 13.3%، فيما أسعار الفائدة 13.75%.

قـــــــد يهمك أيضأ 

البنك المركزي المصري يٌعلن ارتفاع المعدل السنوي للتضخم الأساسي ليبلغ 13.3% في مايو

الحكومة المصرية تطرح أجلي خزانة بـ 24 مليار جنيه اليوم الأحد

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي المصري يجتمع وسط حالة ترقب حول أسعار الفائدة البنك المركزي المصري يجتمع وسط حالة ترقب حول أسعار الفائدة



GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
  مصر اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 11:16 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة
  مصر اليوم - 3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة

GMT 11:30 2022 الجمعة ,24 حزيران / يونيو

تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى
  مصر اليوم - تنسيق طاولات الضيافة لعيد الأضحى

GMT 16:43 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
  مصر اليوم - غوغل نيوز تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 09:35 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الجدى

GMT 21:21 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

أنباء عن وفاة صفوت الشريف متأثرا بكورونا

GMT 11:39 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات عن أول صورة لهواتف "غوغل بيكسل 6"

GMT 14:07 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

توقعات "مخيفة" من العرافة الشهيرة لعام 2021

GMT 21:19 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تطورات الحالة الصحية للملحن المصري خليل مصطفى

GMT 08:05 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

130 مسجدًا تدخل الخدمة في ثالث جمعة عائدة

GMT 21:58 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

ماليزيا تسجل 150 إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

وزيرة الإعلام اللبنانية الجديدة تدحض أول شائعة عنها

GMT 22:10 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

أول تعليق من مي حلمي بعد تعرضها للإجهاض
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon