توقيت القاهرة المحلي 03:42:55 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف عن وجود شركات مؤهلة للمساعدة في تحقيق الخطط

داكر عبد اللاه يؤكد أن قرارات مجلس الوزراء ملزمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - داكر عبد اللاه يؤكد أن قرارات مجلس الوزراء ملزمة

داكر عبد اللاه
القاهرة - صفاء عبدالقادر

أكد المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، أن قطاع المقاولات يمتلك عددا كبيرا من الشركات المؤهلة وذات الكفاءة القادرة على مساعدة الدولة، في تحقيق خطتها التنموية في التوقيت الزمني المحدد والجودة المطلوبة، إلا أنها تواجه تحديات مزمنة خارجة عن إرادتها، وامتدت آثارها على خطة التنمية المستهدفة من الدولة.
وأشار عبد اللاه، إلى أن عددا من الشركات عزف عن الدخول في مناقصات لتنفيذ أعمال جديدة، من قبل جهات الدولة وذلك نتيجة التحديات التي تعانى منها الشركات واولها نقص السيولة المالية، وامتناع القطاع المصرفي عن تمويل الشركات بما أسهم في انكماش خططها التوسعية وضعف قدرتها التنافسية على المشروعات الجديدة، والاكتفاء بانجاز المتعاقد عليه.
وأوضح أن الشركات تعاني ايضا من تعنت الجهات الإدارية والبيروقراطية الشديدة من صغار الموظفين في تطبيق اية قرارات لصالح المقاول، سواء مد مدة تنفيذ المشروعات او تفعيل القوانين الداعمة للقطاع، مستشهدا بعدم تطبيق الجهات الإدارية قرار مد مدة تنفيذ المشروعات، الذي أصدره مجلس الوزراء أواخر العام الماضي، بواقع 3 اشهر للأعمال المتعلقة بتنفيذ المشروعات القومية و6 أشهر للأعمال الكهروميكانيكية، على الرغم من حاجة الشركات الملحة اليه في ذلك التوقيت.
وشدّد على أن معدلات التنمية الحالية والمنشودة اسرع بكثير من إمكانيات القطاع الإداري، مشيرا إلى أن قرارات سلطات مجلس الوزراء، أو الوزرات المعنية ملزمة ويجب تطبيقها إلا أنها توقف من قبل صغار موظفي الدولة. وأضاف أن القرارات الاقتصادية المتلاحقة أسهمت في غموض الرؤى للشركات والاستثمارات لما لها تأثير على أسعار جميع مدخلات تنفيذ المشروعات كما، أن الشركات أصبحت غير قادرة على وضع تكهنات بشان الأسعار في المناقصات، مشيرًا إلى أن السوق يواجه أزمة اخرى تتمثل في العشوائية وعدم الانضباط ومغالاة المصانع والتجار في تسعير المواد الخام.
وأكد على حاجة القطاع إلى تحصين لاثار تلك المتغيرات خاصة في ظل اعتماد جهات الإسناد عند صرف فروق أسعار على نشرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والذي يضع أسعار غير واقعية لاتتلاءم مع السوق، بما يسهم في الإضرار بالشركات وإفلاس بعضها ولذلك فان الجهاز بالإضافة إلى القطاع الإداري، بمثابة مسمار في نعش قطاع المقاولات.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داكر عبد اللاه يؤكد أن قرارات مجلس الوزراء ملزمة داكر عبد اللاه يؤكد أن قرارات مجلس الوزراء ملزمة



بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 03:34 2020 الأحد ,06 كانون الأول / ديسمبر

شوارع وميادين في أنفاق تحت سطح البحر في جزر فارو دوارا
  مصر اليوم - شوارع وميادين في أنفاق تحت سطح البحر في جزر فارو دوارا

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 09:28 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

البرلمان مرفوع من الخدمة

GMT 21:18 2019 الجمعة ,26 تموز / يوليو

المصري ينعى ناشئه طاهر محمد الحمامصي

GMT 08:12 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

الأونيكس الأسود نجم مجوهرات2020

GMT 03:42 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

الكشف عن سعر ومواصفات "بي أم دبليو إكس 5" الجديدة

GMT 04:40 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

مصر تطلق مبادرة ثقافية للتغلب على ملل "كورونا"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon