توقيت القاهرة المحلي 03:41:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيَّنت أهميّة الإصلاحات الهيكلية لتحقيق المزيد مِن التنمية

صندوق النقد يُشيد بالاقتصاد المصري ويُؤكّد تعافيه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صندوق النقد يُشيد بالاقتصاد المصري ويُؤكّد تعافيه

كريستين لاغارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي
لندن - مصر اليوم

أشادت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي، بالاقتصاد المصري، وقالت إنه يبدي علامات قوية على التعافي في ظل خطة إصلاح مدتها ثلاثة أعوام، مؤكدة على أهمية الإصلاحات الهيكلية لتحقيق المزيد من التنمية المستدامة.

وطبقت مصر إصلاحات قاسية بموجب برنامج قرض جرى الاتفاق عليه في أواخر 2016، وانطوى على خفض كبير لدعم الطاقة وضرائب جديدة وتحرير سعر صرف الجنيه سعيا لجذب المستثمرين الذين نزحوا عقب ثورة عام 2011.

وتراقب الأسواق المالية عن كثب كيفية التزام الحكومة بشروط القرض لصرف دفعات القرض في موعدها، وفي بيان عقب اجتماعها مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في نيويورك الأحد، قالت لاغارد إن الصندوق ما زال ملتزما بدعم مصر، وتابعت: "يبدي اقتصاد مصر دلائل قوية على التعافي، ومعدل النمو الاقتصادي من بين الأعلى في الشرق الأوسط"، مضيفة أنها اتفقت مع السيسي على أهمية "استثمار مكاسب الاقتصاد الكلي لدعم الإصلاحات الهيكلية التي وضعتها السلطات".

وقالت لاغارد في البيان إن "هذه الإصلاحات ستسهم في تحقيق نمو مستدام وشامل يقوده القطاع الخاص ويسهم في توفير الوظائف للشبان في مصر ويضمن إتاحة موارد كافية للحماية الاجتماعية".

وتراجع معدل التضخم في مصر إلى أقل مستوى في عامين في مايو/ أيار الماضي، بعد أن سجل مستوى قياسيا مرتفعا فوق 33 في المائة في يوليو/ تموز عام 2017 عقب تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، وبلغ معدل التضخم الأساسي في أغسطس/ آب الماضي 8.83 في المائة، بينما سجلت احتياطيات النقد الأجنبي 44.419 مليار دولار مقارنة مع 36.143 مليار قبل عام.

وأكدت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر، حرص الحكومة على تعزيز تنافسية قطاع الصناعة، بما يعمل على زيادة معدل النمو الصناعي من 6.3 في المائة عام 2018-2019 إلى مستوى 10.7 في المائة عام 2021-2022، وذلك بالتركيز على إتاحة الأراضي الصناعية بأسعار تنافسية في المحافظات كافة، وتبسيط إجراءات التراخيص الصناعية، والتوسع في المجمعات الصناعية المتكاملة بإنشاء 13 مجمعا صناعيا جديدا، وغيرها من الإصلاحات الهيكلية.

وجاء ذلك خلال كلمتها في افتتاح المنتدى المصري الباكستاني، احتفالا بمرور 70 عاما على إقامة علاقات دبلوماسية بين مصر وباكستان، حيث أكدت السعيد أن الحكومة المصرية نفذت الكثير من الإصلاحات والإجراءات لتحقيق النمو الشامل والمستدام وزيادة القدرات التنافسية وإعادة ثقة المستثمرين في الاقتصاد المصري وتحفيز النمو الاقتصادي الذي يقوده القطاع الخاص، وأشارت الوزيرة إلى أن مصر بدأت بجني الثمار والنتائج الإيجابية الأولية للإصلاحات والجهود المبذولة خلال الفترة الأخيرة متمثلة في تحقيق الاقتصاد المصري، أعلى معدل نمو سنوي منذ عشر سنوات بلغ 5.3 في المائة خلال العام المالي 2017-2018، معززا بتحقيق معدلات نمو موجبة في القطاعات الاقتصادية كافة، إلى جانب تغيير هيكل النمو الاقتصادي بشكل جذري ليقوده الاستثمار وصافي الصادرات، ليمثلا معا 74 في المائة من مصدر النمو المتحقق، فضلاً عن تحقيق نمو بالصادرات غير البترولية من 16 إلى 18 مليار دولار بنسبة زيادة 18 في المائة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017-2018، وكذلك ارتفاع حجم احتياطيات النقد الأجنبي من 14.9 مليارات دولار في يونيو/ حزيران 2014 إلى 44.3 مليارات دولار في يونيو 2018، لتُغطي أكثر من 8 أشهر من الواردات السلعية بعد أن كانت تغطي ثلاثة أشهر فقط.

ونوهت السعيد إلى برنامج عمل الحكومة المصرية خلال السنوات الأربع المقبلة 2018-2022، مشيرة إلى أن البرنامج جاء مرتكزا على عدة محاور تتضمن إعطاء أولوية قصوى لحماية الأمن القومي المصري بمفهومه الواسع وكذلك المفهوم الشامل لبناء الإنسان المصري في الصحة والتعليم والثقافة والرياضة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صندوق النقد يُشيد بالاقتصاد المصري ويُؤكّد تعافيه صندوق النقد يُشيد بالاقتصاد المصري ويُؤكّد تعافيه



GMT 11:36 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أردوغان يؤكّد أن تركيا تستهدف الصعود بالإنتاج

GMT 07:52 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مالمستروم تؤكّد أن الاتفاقية تفتح فرصًا للمزارعين

GMT 09:20 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منوشين يؤكد واشنطن تلمح إلى زيادة الضغوط

GMT 07:17 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معتز موسى يبدي تفاؤله بانفراج أزمة السيولة

GMT 06:38 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا تدعو لاستخدام "العملات الوطنية"في التجارة

موديلات فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت - مصر اليوم

GMT 08:04 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
  مصر اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 08:00 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت" تجربة فريدة لعشاق المغامرة في الإمارات
  مصر اليوم - منتزه جبل حفيت تجربة فريدة لعشاق المغامرة في الإمارات

GMT 08:09 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
  مصر اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 05:08 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
  مصر اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 04:44 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
  مصر اليوم - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 14:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة حسنين حمزة مدلك المنتخب الوطني

GMT 21:55 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علوي تروي تفاصيل تعرضها للاغتصاب 4 مرات

GMT 15:58 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

شقيقة سعاد حسني تعلق على وفاة صفوت الشريف

GMT 03:36 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

بلاغ يتهم أحمد عيد بإثارة الفتنة بسبب "مجزرة بورسعيد"

GMT 02:48 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

مأذون عقد قران "كهربا" يكشف الكواليس بعد مرور 5 أعوام

GMT 11:22 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:33 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في البوسنة والهرسك

GMT 22:14 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفنانة يسرا تصدم جمهورها وتقرر اعتزال الفن

GMT 11:56 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"الشارقة" يضم الإنجيل بالعربية ومعاني القرآن باللاتينية

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف هي المكان الأمثل لقضاء إجازة ممتعة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon