توقيت القاهرة المحلي 05:28:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

اتفق اتحاد البنوك مع "المركزي" على تعديل حدود سحب الأفراد

مصر تستهدف تخفيض دعم المواد البترولية في موازنة العام الجديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر تستهدف تخفيض دعم المواد البترولية في موازنة العام الجديد

المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
القاهرة ـ مصر اليوم

أظهر البيان التحليلي لمشروع موازنة السنة المالية (2020 - 2021) أن مصر تستهدف خفض دعم المواد البترولية بنسبة 47 في المائة، إلى 28.193 مليار جنيه (1.61 مليار دولار). وتبلغ القيمة المستهدفة في مشروع موازنة السنة المالية الحالية 52.963 مليار جنيه.وكان وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، قال في ديسمبر (كانون الأول)، "إن دعم المواد البترولية هبط إلى 7.250 مليار جنيه في الربع الأول من السنة المالية 2019 - 2020 مقارنة مع 13 مليار جنيه، قُدرت بالموازنة، ومقابل 23.25 مليار جنيه قبل عام (الدولار = 15.70 جنيه مصري)".

وأظهر البيان التحليلي لمشروع الموازنة، أن الحكومة تستهدف إيرادات بقيمة 620 مليون جنيه (36.5 مليون دولار) من طرح رخص جديدة لإنتاج الحديد والإسمنت.ويشهد قطاع الإسمنت في مصر حالة من الركود الشديد وسط وجود فائض كبير في الإنتاج تبحث الشركات عن كيفية تصريفه، وهو ما يهدد الصناعة، وأدى إلى إغلاق بعض المصانع، ولا يختلف الحال كثيراً في قطاع الحديد الذي يشهد صراعاً بين منتجي البليت وبين مصانع الدرفلة الصغيرة التي تعتمد على الاستيراد بسبب الرسوم الوقائية التي فرضتها البلاد نهاية العام الماضي على بعض واردات منتجات الحديد والصلب. ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما بين 7 ملايين و7.5 مليون طن سنوياً.على صعيد آخر، قال محمد الإتربي، رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، ثاني أكبر بنك حكومي بالبلاد، في منشور على صفحته بموقع «فيسبوك»، إن اتحاد بنوك مصر اتفق مع البنك المركزي على تعديل حدود سحب الأفراد من البنوك وأجهزة الصراف الآلي بداية من شهر رمضان.

وأضاف الإتربي، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، أن الحد اليومي لعمليات السحب النقدي بفروع البنوك سيصبح 50 ألف جنيه، بدلاً من 10 آلاف جنيه حالياً، ومن أجهزة الصراف الآلي 20 ألف جنيه، بدلاً من 5 آلاف جنيه حالياً.ووضع البنك المركزي نهاية مارس /آذار حدًا أقصى للأفراد لعمليات السحب من البنوك وماكينات الصراف الآلي، في خطوة كانت تهدف حينها على ما يبدو السيطرة على التضخم واكتناز الأموال أثناء انتشار فيروس "كورونا".

في غضون ذلك، أظهر استطلاع لـ«رويترز»، أنه من المتوقع أن ينمو اقتصاد مصر بنسبة 3.5 في المائة في السنة المالية التي تبدأ في يوليو (تموز)، انخفاضاً من 5.9 في المائة التي توقعها اقتصاديون قبل 3 أشهر فقط قبل اجتياح فيروس كورونا للعالم.وبحسب متوسط توقعات 20 اقتصادياً، شملهم الاستطلاع في الفترة من 12 إلى 20 أبريل (نيسان)، فإن معدل النمو في السنة المالية الحالية، التي تنتهي في 30 يونيو (حزيران)، يتوقع أن يسجل 3 في المائة انخفاضاً من 5.8 في المائة في التقديرات السابقة.

ونما الاقتصاد 5.6 في المائة في النصف الأول من السنة المالية 2019 - 2020. وفي يناير (كانون الثاني)، توقعت وزارة المالية معدل نمو للعام كاملاً بين 5.8 و5.9 في المائة.وقالت «إن كيه سي أفريكان»: «انخفاض النمو الاقتصادي يعكس استهلاكاً واستثمارات وصادرات أضعف». وهي الوحيدة التي توقعت ركوداً اقتصادياً في مصر في سنة 2020 - 2021 كاملة وانكماش الاقتصاد 1.7 في المائة.

وتعزز اقتصاد مصر في السنوات الثلاث الأخيرة، بفضل نمو السياحة وتحويلات قوية للمصريين العاملين في الخارج وبدء الإنتاج من حقول الغاز الطبيعي التي جرى اكتشافها في الآونة الأخيرة.
لكن منذ تفشي فيروس كورونا، انهارت السياحة وهوت أسعار الغاز الطبيعي، وتهددت تحويلات العاملين في الخارج مع تراجع إيرادات النفط بدول الخليج حيث يعمل عدد كبير من المصريين.وجراء فيروس كورونا، انكمشت أنشطة القطاع الخاص غير النفطي في مارس بأسرع وتيرة منذ يناير 2017، بعد فترة وجيزة من تطبيق مصر إجراءات تقشف يدعمها صندوق النقد الدولي، بحسب مؤشر «آي إتش إس ماركت» لمديري المشتريات بمصر.

وتوقع محللون أن يتباطأ معدل تضخم أسعار المستهلكين في المدن إلى 6 في المائة في (2019 - 2020) من 9.3 في المائة في (2018 - 2019) ثم يرتفع إلى 7.5 في المائة في (2020 - 2021). وفي يوليو 2017 بعد شهور من تطبيق إجراءات التقشف التي يدعمها صندوق النقد، قفز التضخم إلى 33 في المائة في مصر.وقالت «إن كيه سي أفريكان»، «سيظل معدل التضخم منخفضاً نظراً لأن العوامل العالمية والمحلية المرتبطة بجائحة (كوفيد - 19) ستضغط على الطلب من الأسر والشركات». كما أن انخفاض أسعار الوقود وارتفاع الجنيه المصري سيبقيان الأسعار المحلية منخفضة.كما أشار الاستطلاع إلى أن البنك المركزي سيخفض سعر الفائدة على الإقراض لأجل ليلة واحدة في نهاية يونيو المقبل إلى 9.75 في المائة في المتوسط، وإلى 9.25 في نهاية يونيو/ حزيران 2021

قد يهمك أيضا : 

مصر تعتزم تنفيذ مشروعات صناعية كبرى في قطاع البتروكيماويات

 تريليون جنيه حجم الاستثمارات المحققة في قطاع الغاز في مصر

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تستهدف تخفيض دعم المواد البترولية في موازنة العام الجديد مصر تستهدف تخفيض دعم المواد البترولية في موازنة العام الجديد



GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تكلفة تطوير ونقل سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 02:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رد ساخر من علاء مبارك على صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 13:18 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

طلب إحاطة لرفع كفاءة شبكة الطرق بكفر الشيخ

GMT 05:14 2012 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعصار "ساندي" وظاهرة الاحتباس الحراري!

GMT 00:33 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

البنك المركزي المصري يقرر تثبيت أسعار الفائدة

GMT 14:28 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

Fendi تطرح مجموعتها الرجالية لخريف 2020

GMT 10:58 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

رئيس الأولمبية يستقبل بعثة منتخب الدرجات

GMT 01:49 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

أجمل عطور 2019 التي تدوم طويلًا

GMT 09:03 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

سيات توسع عائلة Leon بتقديم موديلات جديدة

GMT 09:43 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

قائمة أسعار بيجو peugeot من الوكيل بتحديث اليوم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon