توقيت القاهرة المحلي 19:57:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفت لـ"مصر اليوم" عن وجود تعديل وزاري جديد

عثمان تؤكد أنّ رفع الفائدة 2 % قرار غير مناسب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عثمان تؤكد أنّ رفع الفائدة 2 % قرار غير مناسب

البرلمانية سارة عثمان
القاهرة - صفاء عبدالقادر

 كشفت عضو اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب البرلمانية سارة عثمان، أن أداء المجموعة الاقتصادية ليس على قدر التحدي، مضيفة أن اللجنة ستناقش قانون الافلاس وقانون حماية المستهلك، بالإضافة إلى الصناديق الخاصة خلال شهر رمضان، وفيما يتعلق بقرار رفع أسعار الفائدة بنسبة 2%، قالت: "القرار غير مناسب الآن ولم يكن له داع، ولا أعلم سببه حتى الآن، خاصة وأن رفع أسعار الفائدة سيتسبب في زيادة معدل التضخم أكثر من الحالي، وأتمنى حدوث ما لا يتوقعه أحد، ويحدث استثمارات وضخ رؤوس أموال بعد هذا القرار".

وأوضحت سارة عثمان في حوار مع "مصر اليوم" أنه لا يوجد تقشف كما يعتقد البعض، حيث يشتري المواطنين ما يريدون، مطالبة بزيادة الوعي بحيث يعمل كل شخص ويتحمل المسؤولية، لأن الجميع يكمل الآخر وليس كما نرى الآن، فالكثيرون يبحثون عن مصلحتهم الخاصة فقط.

وشدّدت النائب سارة عثمان، على ضرورة وجود رقابة على الأسواق، وعمل تسعيرة جبرية ولكن في ظل الاقتصاد الحر لا يجوز هذا، ولكن يجب على الأقل تحجيم الأسعار والتجار، ويكون هناك أسعار موحدة لبعض السلع الأساسية، بدلًا من أن كل تاجر يضع تسعيرة تخصه.

وأضافت: نحتاج أيضًا إلى زيادة الوعي لدى المواطنين بحيث يجب أن يعمل كل شخص ويتحمل المسؤولية، لأن الجميع يكمل الآخر وليس كما نراه الآن الكثيرين يبحثون عن مصلحتهم الخاصة فقط، فلا يوجد تقشف كما يعتقد البعض فالناس تصرف وتشتري ما تريد مع وجود بعض "الاقتصاد" في الشراء ولكن هناك مواطنين مطحونين بالفعل، بسبب الأسعار ولكن المعظم يشتري ما يريد، ونحن نحتاج إلى الاهتمام بالصحة والمستشفيات، وبحاجة أكبر إلى استيقاظ الضمير، وعدم استغلال بعضنا البعض.

وتفاءلت عثمان بالوضع الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة قائلة: "أعترف بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعمل بطريقة بكل جهد وحده ويجب على الجميع أن يعمل مثله ونحتاج من التنفيذيين سماع الرأي الأخر ووضع خطط ورؤى واضحة من كل القطاعات لمواجهة أي تحديات مقبلة، وبلغة الأرقام الوضع يدعو للتفاؤل، والواقع أيضًا يؤكد ذلك.

وعن آداء المجموعة الاقتصادية خلال الوقت الحالي، قالت : "ليست على قدر التحدي، بل أننا نحتاج إلى دخول كفاءات أكبر من الحالية في المجموعة، وبهذه المناسبة من المنتظر، أن يكون هناك تعديلًا وزاريًا قادم، ولكن لا نعلم تحديدًا المرشحين، وقالت "إنه هناك مجموعة من التشريعات أمام مجلس النواب خلال الفترة المقبلة، حيث نعمل على الموازنة العامة للدولة 2017/2018، بالإضافة إلى قانون حماية المستهلك، والإفلاس".

وتابعت قائلة: "إن مشروع حماية المستهلك هو مشروع جديد، وافقت عليه الحكومة ومن المقرر أن يساعد كثيرًا، في عملية ضبط الأسعار الموجودة في الأسواق المصرية، مع حماية المواطنين من محاولات التجار لرفع الأسعار"، وكشفت أنه هناك قانون يتم تجهيزه ويجبر الموظف على الإفصاح، عن عدد الصناديق الخاصة، ونحن في حاجة ماسة إلى الرقابة على الصناديق، وعمل قانون لتقنين أوضاعها بحيث يكون معروف عدد الصناديق معروف، وهناك يمكن أن يدخل جزء منها إلى موازنة الدولة، ولكن ليس كلها حتى لا يحدث مشكلات كما سبق وذكرنا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عثمان تؤكد أنّ رفع الفائدة 2  قرار غير مناسب عثمان تؤكد أنّ رفع الفائدة 2  قرار غير مناسب



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال

GMT 05:00 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد الدالى يوضح أسباب وأعراض تمدد الشريان "الأورطي"

GMT 11:32 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

الطفولة العربية والمستقبل

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصيلحي يعلن أنه قرر إقالة كافالي منذ 10 أيام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon